الثلاثاء 14 تموز/يوليو 2020

قنصلية العراق في اوكرانيا وحريم السلطان

الأحد 31 أيار/مايو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

السيد الكاظمي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وانتم بالف خير
ان اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ

عبّر مفهوم العدل عن الإنصاف، وتلقّي معاملة متساوية بين جميع الناس والابتعاد عن الانحياز والظّلم والعنصرية، ولتحقيقه يتحتّم على المجتمع وضع قوانين وتشريعات اجتماعية وجنائية من أجل المُحافظة على تطبيق مفهوم العدالة بين الناس؛ حيث يُحاول المجتمع من خلال هذه القوانين الاجتماعيّة تطبيق الإنصاف بين أفراد المجتمع في عدّة مجالات، ومنها الصحّة، والعمل، والتعليم العام المجّاني بغضّ النظر عن الجنس والعرق، بالإضافة إلى القدرة على حماية الأفراد في المَجالات السياسيّة، والاقتصادية، والاجتماعية، ومنح فرصٍ مُتساوية للجميع.

معالي رئيس الوزراء المحترم مبارك عليكم منصبكم الجديد وكلنا امل بخدمتكم للوطن والشعب في الداخل والخارج. نحن ابناء العراق في اوكرانيا نعاني اشد المعاناة من تلكوء في عمل قنصليتكم العامة في اوكرانيا لان سفيركم في اوكرانيا افسد الفاسدين ولم نراه الا مرة واحدة في المطار الاوكراني عندما حصل ضغط اعلامي لاجلائنا من اوكرانيا الى العراق.
من خلال مراجعاتي الى القنصلية منذ عام 2014 لمست فروقات كبيرة بين سفيركم السابق المحترم شورش الذي كان يرحب بنا في كل زيارة نقوم بها الى القنصلية لكن الان من المستحيل ان ترى سفيركم بكر الجاف يجلس او يلتقي مع العراقيين .

نحن ابناء العراق العاطلين عن العمل عندما نبحث عن وظيفة فان السفير بكر الجاف يرفض ، لكننا نسمع بعد ايام انه عين بعض الاوكرانيات الجميلات للحصول على الجنس. وعندما قلنا لاحد الموظفين لماذا السفير يعين البنات الاوكرانيات في القنصلية، ولا يعين ابناء العراق المشردين في اوكرانيا ، قال لي ( الاوكرانيات ينامن ويا السفير انتي شيسوي بيك ) وقال لي (والله السفير يطردنا كلنا وما مستعد يزعل الحلوات). وقال لي ( والله احنا موظفين لا استطيع ان اطلب اي شيء من المحلية الاوكرانية لانها لا تحترمنا وان السفير يعاقب اي موظف يطلب اي شيء من اي موظفة اوكرانية حتى وان كانت هذه الموظفة بدرجة منظف ) . فهل يجوز ذلك معالي رئيس الوزراء، هل يجوز للاوكرانيات العاهرات العمل في السفارة بينما نحن بامس الحاجة للقمة العيش.
معالي مصطفى الكاظمي المحترم نناشدك نحن ابناء العراق ان تنهي خدمات جميع الاوكرانيات في قنصليتنا في اوكرانيا وتعين مكانهم عراقيين مساكين ليس لديهم سوى الله وانت ونطلب من معاليك ان تشكل لجنة وارسالها الى اوكرانيا لكي تلتقي بالجالية العراقية المغلوبة على امرها بسبب بكر الجاف الذي يستنكف مقابلة العراقيين وكل اهتماماته بالاوكرانيات والعاهرات . لذلك اقترح عليكم تغيير اسم القنصلية الى مؤسسة الجاف للدعارة ، لانها اصبحت ملاذ امن للعاهرات ، وان اي تعيين لا يتم الا عن طريق موظف اسمه سركوت المتقاعد وعندما طلبت من القنصلية تعييني قالي لي بعض الموظفين لا احد يستطيع ان يساعدك فقط سركوت وقد تبين لي بعدها ان هذا الشخص لا يريد تعيين اي عراقي ويقول ما كو تعيين ونتفاجا بعد ايام بتعيين عاهرات، فما هو علاقة سركوت المتقاعد بالعمل في القنصلية.

معالي رئيس الوزراء نطلب منك ارسال وفد عالي المستوى للتحقيق بكل ما قلناه ولكي يرى الوفد كم عاهرة في القنصلية، وتطلع على حجم المخالفات و القذارات ودرجة الانحطاط

فلماذا يا سيد الكاظمي تصر على ابقاء هكذا سفراء . واذا لاحظت سيدي الكاظمي تعيينات قنصلية العراق في اوكرانيا خلال السنوات الاخيرة فقط للعاهرات الاوكرانيات، لكن في وقت السفير شورش كانت التعيينات فقط للعراقيين، لان شورش شريف ووطني وليس مثل الجاف.

معالي الاستاذ الكاظمي نستحلفكم بالله ان تتدخل شخصيا من اجل ايقاف هذا الظلم الذي يمارسه الجاف و المتقاعد سركوت الكواد بحق العراقيين ونطلب توجيه اليمين لجميع الموظفين وبدون استثناء ليشهدوا لكم عن طبيعة عمل العاهرات والكواويد مثل سركوت الذي يحاول الان بمساعدة بكر الجاف طرد احد الموظفين العراقيين الحاليين وتعيين نفسه كموظف محلي كونه متقاعد او تعيين ابنه لكي تستمر عمليات العهر والكوادة .
فهل يجوز ان تسيطر العاهرات على القنصلية و يشبع بكرٍ الجاف ملذاته الجنسية ، نطالب منكم يا استاذ الكاظمي وضع حد لهكذا سفراء لان مصيرنا اصبح بيد العاهرات

لن نتوقف عن الكتابة مستقبلا اذا استمرت القنصلية تحت هيمنة العاهرات و الكواويد

مقالات سابقة للكاتب المزيد من مقالات الكاتب



    الكلمات المفتاحية
    اوكرانيا حريم السلطان قنصلية العراق

    الانتقال السريع

    النشرة البريدية