الأربعاء 15 تموز/يوليو 2020

متى يكون خطاب الحكومة معزز بالارقام

السبت 30 أيار/مايو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

منذ تولي الدكتور اياد علاوي اول وزارة ما بتد الاحتلال حتى الوزارة القائمة ، لم يجد المراقب جدية في العمل الاقتصادي ، ولم يلاحظ المواطن تقدم ولو ملحوظ في الجانب التطبيقي ، كلام عام وخطاب سياسي فارغ المحتوى ، قيل أن عبد المهدي رجل اقتصاد ، هل لاحظ أحد هذا آلر جل يتحدث بالتفصيل عن خطط التنمية او خطة سنوية او خماسية او حتى عشرية ، هل شاهد اي منكم عبد المهدي وهو يناقش الوزراء بالأرقام عن خطة اي وزارة ومديات التنفيذ ، لهو بلهو حتى تنتهي مدة الرئاسة والجديد يحمل السابق وزر الأوضاع ، وهكذا استنفذ الزمن واطاح المسؤولون باحلام المواطن وسرقوا امنياته وامواله ، اي سادية هذه واي وزارات تلك .
ان الكاظمي انضم اليوم الى جوقة الرؤساء كثيروا الكلام قليلوا التنفيذ، لم نشاهد الرجل وهو يحمل ورقة او يتكلم بالأرقام عما هو فاعله ، تراجع واضح عن مقدماته ، سنعمل ، وسنرد ، وسنحد ، كلها من جداول الوعود ، لا فرق بين هذا وذاك ، لان الجميع الحاكم من ذلك التكتل القائم .
ان خلاص العراق يكمن فقط بالإطاحة بما هو قائم ، وإعادة صياغة التاريخ من جديد بعد التأكد من القادم لا يشابه الراحل لان الوباء الذي أصاب المجتمع بعد السقوط هو وباء منتشر غير محدود…




الكلمات المفتاحية
الاحتلال العمل الاقتصادي خطاب الحكومة

الانتقال السريع

النشرة البريدية