الأربعاء 14 تشرين أول/أكتوبر 2020

السنة القاعدة( من الرجز المطور)

الخميس 28 أيار/مايو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

في سلسلة():قصائد من تحت الوسادة،سلسلة جداريات شعرية،سلسلة عظائم القصائد، سلسلة قصائد لكنها مقالات مفكرة00
من فضلِ ربي ماأقولُ وأكتبُ ** وبفضل ربي للعجائب أندَبُ( بيت الشاهر)
السنةُ القاعدةْ 00
أرادتْ أن تكون دراسيةْ
حماسية ْ00واعدةْ،
لكنها انتهتْ
إلى سنة ثلجيةٍ باردةْ !
**
السنةُ القاعدةْ 00
أرادتْ أن تلمَ
شملَها المشتتْ
ومصيرها الأزلي (الموقتْ)
لكنها 00 (تشتتتْ)
مرةً أخرى 00
فالكراسي تدفنها الرمالْ
والجدرانُ تنعى سوءَ المآلْ
وبابُ المدرسةِ يقول :
من هنا مروا
قبل عام ْ00
وفي هاهنا فارقتْنا الأيامْ
وبكتْ على أطلالِنا الأحلامْ!
كان هنا طلابْ00
وكان هنا معلمونْ
كانت هنا كلماتٌ وحروفْ
00وصافراتٌ وصفوفْ
فهبتْ
ريحُ احتضارِ العراقْ 00
وريحُ (كورونا) 00
نسينا كيف يكتبُ الطباشيرْ

وكيف تزقزق أمُّ العصافيرْ
وكيفَ مر ألفُ عام
في سنةٍ واحدةْ!
**
السنةُ القاعدةْ 00
مسكينةٌ بين السنواتْ
تنظرُ إلى سنواتِ الستيناتْ
فتبكي دما 00
مما مضى ، وما هو آتْ
كان الطالبُ
يرتدي ربطةَ العنقْ
دلالةً على الرجاحةِ
في التجلي وفي العِتقْ
وكان المعلمْ 00
هو القاضي والمُحكِّمْ 00
كان يعيش أسطورة َ
خيالِ المعلم الياباني
وكان الفلاحُ
منتجٌ وبانيْ
وكان السياسي ْ 00
مرابطٌ حماسي ْ 00
وكان خيرُ مدافعْ 00
يجلبُ لبلده المنافعْ
فجاءتْ أمريكا00
فكانتْ – على الخرابِ-
خير باغيةٍ وشاهدةْ




الكلمات المفتاحية
الرجز المطور السنة القاعدة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 136.243.103.251