الاثنين 03 آب/أغسطس 2020

امام أنظار وزير الصحة للاطلاع واتخاذ مايلزم

الثلاثاء 26 أيار/مايو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بعد الاخبار التي تتوارد بازدياد أعداد المصابين بفايروس كورونا في العراق والحضور الملفت للنظر للمستشفيات وطلب الرقود بحجة كشف إصابات .
لاحد ينكر وجود إصابات في العراق ولكن أكثرها ينصحوها بالحجر المنزلي اما ماموجود في المستشفيات لااقول الكل ولكن هناك إصابات وهمية يرجى متابعتها والتحقيق فيها وكشف المستور بعد ورود معلومات ان وزارة الصحة صرفت لكل مستشفى تحقق إصابات ٨مليون دينار نفقات علاج لكل حالة وهذه المنحة أصبحت بيد بعض اشخاص لاامانة عندهم لامهنية ولاأخلاقية وعن طريق الاحزاب ياتون اشخاص يرقدون في المستشفى لمدة سبعة ايّام وهو غير مصاب وعند خروجه باتفاق يعطى ثلاثة مليون والباقي بجيب الحرامية اللي بالمستشفى وبهذه الطريقة هم استفادوا وبنفس الوقت دعاية إعلامية بتحقيق نسبة شفاء .
وفاتهم ان مايفعلوه هو سرقة حق مريض مصاب فعلا بأشغال سرير له او سرقة لدواء مخصص له وتضخيم للإعلام بوجود إصابات كبيرة لإرباك الناس .
أعيد وأقول هناك حالات وليس جميعها وأقول البعض من ضعاف النفوس وليس الكل لانظلم الناس الشريفة بجرم اللصوص ولكن على الوزارة تشكيل لجنة تحقيق بهذه الحالة فورا قبل تفشي الموضوع وشكرا.




الكلمات المفتاحية
المستشفيات المصابين وزير الصحة

الانتقال السريع

النشرة البريدية