الثلاثاء 14 تموز/يوليو 2020

ظاهرة (المحلل السياسي)

الأحد 24 أيار/مايو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

من الامور التي انتشرت في الفترة الاخيرة ظاهرة استضافة القنوات الفضائية لأشخاص يتم طرحهم بعنوان (محلل سياسي) علما ان اغلبيتهم لا يصلح لهذا العنوان ابدا وهنا سأحاول طرح بعض الاسباب المحتملة لانتشار هذه الظاهرة فأقول :
لا يوجد في العراق من يمتلك رؤية سياسية دقيقة للمشهد العراقي لذلك تضطر الفضائيات لاستضافة (شعيط ومعيط) بعنوان المحلل السياسي .
العراق غني بالطاقات والمستويات الفكرية لقراءة الواقع السياسي ولكن لا يتم افساح المجال لهم بحجج مختلفة.
هناك الكثير من الطاقات الفكرية ولكنها تخشى من الظهور لأنها ستكون مضطرة للتحليل الواقعي وهذا ما يشكل خطرا على حياتها .
تدني مستوى التفكير السياسي للمجتمع العراقي لذلك فهو يتقبل التحليل الصادر من شعيط ومعيط .
انحدار مستوى الفضائيات بحيث انها تطبل للنكرات وتقوم بطرحهم على انهم محللين
توسع رقعة المحاصصة بحيث اصبح لكل جهة محلل سياسي يسوق لتلك الجهة وينظر لها بصورة مباشرة او غير مباشرة .
ذكاء من البعض بحيث انه يقوم بالظهور بعنوان المحلل ويقوم بمدح شخصية معينة او جهة معينة حتى يتم تبنيه وترشيحه لمنصب او للانتخابات .
لا يستبعد خلو الموضوع من المؤامرة بحيث ان هناك توجيه لانتشار هذه الظاهرة زيادة في التجهيل .
البطالة لذلك يحاول البعض طرق هذا الباب لعله يؤدي الى نتائج مثمرة على المستوى الشخصي .
الوضع العام كله في تدني وفي مختلف المستويات ولعل من ضمنها موضوع التحليل السياسي .




الكلمات المفتاحية
المحلل السياسي ظاهرة

الانتقال السريع

النشرة البريدية