الأربعاء 03 حزيران/يونيو 2020

سرقة العصر في النجف !

السبت 23 أيار/مايو 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

أعلنت هيئة النزاهة ، في بيان مثير لها،عن توجيه التهم الى نحو ألف طير من مختلف الاتجاهات السياسية ، بالتهام اكثر من 700 طن من الحنطة من احد سايلوات الحبوب في محافظة النجف. واضاف بيان للهيئة ، ان الادلة والشواهد قادت الى كشف تلك المؤامرة الدنيئة التي تقف وراءها الامبريالية والصهيونية من اجل اجهاض العملية السياسية الديمقراطية في البلاد ، واكد البيان ان الملف امام القضاء العادل ليقول كلمته بالقصاص من اعداء الوطن والشعب !
ياطيور الكم الله !!
هكذا علق قائد الطيور المتهمة بقيادة هذه المؤامرة ، والذي مازالت القوات الامنية تبحث عنه في كل اعشاش الطيور المنفلتة والوقحة والخارجة عن القانون .
وقالت بيانات الحكومة تعليقاً على اكتشاف هيئة النزاهة لهذه المؤامرة ، بعد ان عجزت الامبريالية العالمية ومن خلفها ربيبتها الصهيونية من اجهاض العملية الديمقراطية في البلاد ، استعانت بمجموعة ضالة من الطيور التي افتقدت لروح الوطنية ، فخططت لاقتحام احد سايلوات حفظ قوت الشعب في محافظة النجف الاشرف ، وتم التهام 752 طناً من الحنطة الجاهزة للطحين والتطحين”.
وأكد البيان ان العيون الساهرة القت القبض على نحو نصف المجموعة المتآمرة والبالغ عددها خمسمائة طيراً سيتم احالتهم الى القضاء العادل بعد ان انتهت التحقيقات التي قامت بها هيئة النزاهة !
واوضح البيان الذي تلاه الناطق الرسمي للحكومة في مؤتمر صحفي ، تم التأكد لدينا من ان هذه الطيور من فصائل متعددة في اتجاهاتها السياسية وانتمائها وقد ناصبت العداء للعملية السياسية وحاولت تدميرها وخلق الفتنة بين الشعب والحكومة ، ونستطيع ان نقول بكل ثقة انها ” الطرف الثالث” الذي طالما اشعل ساحات الاحتجاج !
وأفادت معلومات مؤكدة من مصادر مقربة من الحكومة ، ان حملات واسعة تنفذها قوات خاصة متدربة تدريباً خاصاً ، للبحث عن قائد المجموعة المجرمة في كافة الاعشاش ، واستخدمت هذه القوات معقرات الكورونا الجديد تحوطاً من احتمال ارتباط الكورونا العالمي مع فعلة الطيور الخسيسة.
وقال محللون جداً ، ان الادلة تشير الى ارتباط عملية التهام الحنطة بتوجهات ودعم دول خارجية من اجل اسقاط حكومة الكاظمي في بداية انطلاقتها والتي تواجه الكثير من المصاعب ومن بينها استمرار الطرف الثالث ، الذي تم تشخيصه بدقة بالف طير ابابيل ، بالاعتداء على المتظاهرين رغم تأكيد السيد الكاظمي بحماية المتظاهرين السلميين .
وقال شهود عيان ان شوارع النجف امتلأت بأعشاش الطيور التي أسقطتها القوات الخاصة من الاشجار بحثاً عن الطير قائد المجموعة الألفية ، في الوقت الذي أعلنت الحكومة عن تخصيص جائزة قيمتها 100 كيلو طحين صفر زيادة في حصته التموينية لمن يدلي بمعلومات تساعد القوة الخاصة في القاء القبض على الطير ـ المجرم الفار من وجه العدالة التي ستنال منه قريبا بعد استكمال الكابينة الوزارية !
من جهة اخرى نفى المتحدث الرسمي باسم الطيور المتهمة بالتهام قوت الشعب ، ان تكون لمجموعة الأف طير أي علاقة بالموضوع ، مؤكداً ان هذا الفعل ليس من اخلاقيتنا واننا نكتفي برزق الله وهو القائل ” رزقكم في السماء وما توعدون ” ، موجهاً الاتهام في نفس الوقت الى من اسماهم بـ ” حيتان الفساد” في البلاد بالقيام بهذه السرقة المكشوفة خاتما بيانه بنصيحة الى القوات الخاصة بالبحث عن المجرمين الحقيقيين خلف الابواب الموصدة لحكومتي الفساد المحلية والاتحادية في البلاد، لافتاً نظر الحكومة الى ضرورة اطلاق سراح الخمسمائة طير الموجودة في السجون السرّية !!




الكلمات المفتاحية
الاتجاهات السياسية النجف

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.