الاثنين 03 آب/أغسطس 2020

شاب عراقي يحلقون راسه لانه سب سيد مقتدى العراق الى اين

الخميس 07 أيار/مايو 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

اعطوا للسيد مايريد

واقطعوا حتى الوريد

اعطوا للسيد مايريد

أموالًا وعقولاًوحديد

اعطوا للسيد ارواحاً

وأعيدوا لنا سوق العبيد

هذا لايُخطأ ابداً

لايُشتم ابداً

انه يبني لنا مجداً تليد

ذهب الشعب اذا أراد يوماً

ان يفك الحديد

الشعب في عصر الثقافة

قيوداً في معصميه يعيد

اعطوا للسيد مايريد

حتى وان قال اقتلوا حتى الوليد

لماذا تقولُ انقسامٌ

نعم اود العيش عن بُعداً سعيد

هذي بلادي مزقتها العقول

وصار العيش مراً وقيحاً صديد

اعطوا للسيد مايريد

حتى الجنينَ فليذهب شهيد

عذرًا لست شاعراً ولكن محاولات من قهري على بلدي وانا في الغربة .




الكلمات المفتاحية
mpc العراق العراق سيد مقتدى شاب عراقي

الانتقال السريع

النشرة البريدية