الجمعة 27 مايو 2022
20 C
بغداد

لمصلحة من المساس بهيبة القضاء العراقي ؟

منذ عام 2003 و لحد الان دأب (البعض ) من السياسين على استهداف وتسقيط وكسر هيبة القضاء العراقي ليستخدم كأداة طيعة للاطاحة بخصومهم السياسيين فكلنا يعلم بان السياسي الذي يصدر قرار من القضاء لصالحة يصرح هذا السياسي بان القضاء نزيه ومستقل واذا صدر قرار ضده يصرح بان القضاء مسيس وغير عادل !!! 0
في العراق بعد عام 2003 كل شيئ انتهى تم حل الجيش العراقي وجميع مؤسسات الدولة فلم تبقى اي مؤسسة باستثناء القضاء العراقي لم تستطيع سلطات الاحتلال الامريكي المساس بالقضاء العراقي ليس كرما من الاحتلال لكن لان القاضي العراقي لايمكن استبدالة بقاض ( دمج ) لانتعيين القاضي يقتضي الخبرة العلمية والعملية دراسة جامعية 4 سنوات وممارسة عملية لاتقل عن 6 سنوات ثم سنتين دراسة مكثفة في المعهد القضائي وبعد التخرج يبدأ التدرج من قاضي رابع الى ثالث الى ثاني الى اول الى نائب رئيس استئناف الى عضو محكمة تمييز كل اربع او خمس سنوات وحسب كفائته ويشترط ان يقدم بحث في كل ترقية فضلا عن الكم الهائل من القضايا التي تعرض عليه ويكتسب خبرة كبيرة من خلالها وهذا ينطبق على جميع القضاة 0
لذلك نستطيع ان نأتي باي شخص بمجرد حمله البكلوريوس باي اختصاص منتمي الى حزب سياسي ونعينه وزيرا وممكن انتخابه نائبا او حتى رئيس جمهورية او رئيس وزراء !!!
لكن هل نستطيع ان نعين قاضي بهذه السهولة ؟؟؟
لماذا نحرص على هيبة القضاء ؟؟
لان القضاء هو الموسسة الاولى المعنية بتطبيق القوانين وبتطبيق القوانين يكون الشعب آمن ولو فرضنا العكس بانه لاتوجد مؤسسة تطبق القانون بمهنية سنكون امام فوضي تعم الشارع العراقي وسيكون البقاء للاقوى اما باقي الشعب عليهم مغادرة العراق ومن لم يستطع يبقى حبيس داره لان الارواح والاموال والاعراض والاملاك ستتعرض للخطر
هذا السبب الذي يجعلنا ان نهاجم من يحاول المساس بهيبة القضاء العراقي لان الامر لايخص القضاء وحده بل يخصنا نحن كشعب 0
وربما سائل يسأل باني ادعي بان القضاة ملائكة ولايخطأون وجوابي بان القضاة بشر يصيبون ويخطأون ومنهم من يخالف القانون لكنها تبقى تصرفات فردية ويجوز ان نعكسها على مؤسسة باكملها ومجلس القضاء الاعلى فيه مؤوسسات مهمتها متابعة الشكاوى ضد القضاة والتحيقي معهم عن اي شكوى من اي مواطن وهذه المؤسسات هي الاشراف القضائي وعتدما تثبت مخالفة القاضي يتم احالته الى لجنة شؤون القضاة وهي لاتخلف عن اي محكمة باجراءاتهِا وفرض العقوبات وهي لاتتردد من طرد القاضي الذي يثبت عدم صلاحيته للعمل في هذه المؤسسة العريقة

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
862متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

شروط تعجيزية ومقاعدة قليلة للدراسات العليا

الكثير من الاصدقاء يحلمون بإكمال دراستهم, لكن يصطدمون بالشروط التعجيزية التي لا يجتاحها الا ذو حظ عظيم, ومع ندرة مقاعد الدراسات العليا نجد اغلبها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانتخابات القادمة وحركة التغيير !!

لا يفصلنا عن الانتخابات القادمة سوى عدة شهور , وحركة التغيير في محلك سر , لا تحرك على مستوى الاقليم أو العراق , وهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعيش الحكومة…يسقط الشعب!!

في كل الزمكانيات والدساتير والأعراف والسلوكيات السياسية المتعارف عليها أن الشعوب هي التي تصنع الحكومات وتصوغها وتُنتجها بطرق شتى، فبعضها تُولد من رحم الديمقراطية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الرغيف والرغيف!!

الطعام سلاح وقوة سيادية وقدرة على المطاولة والتحدي , والمجتمعات التي لا تطعم نفسها تعيش ضعيفة , ومحكومة بإرادة الآخرين الذين يوفرون لها الطعام. والعجيب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسؤولو عراق اليوم.. أين أنتم من قادة عراق الأمس الميامين؟

ـ1- الزعيم عبد الكريم قاسم! قادة عراق الأمس الميامين ـ كان يسكن مع أهله في دار للإيجار.. ثم بعد أن أصبح برتبة عقيد انتقل للسكن ببيت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العملاق كيسنجر والفأر زيلينسكي!

يؤسفنا ايّما أسفٍ لإستخدام مفردة " فأر " بحقّ الرئيس الأوكراني " فولوديمير زيلينسكي " , < وهي المرّة الأولى التي نستخدم فيها مثل...