الأربعاء 29 يونيو 2022
38 C
بغداد

قناة الشرقية وداعية ضمّ إيران لجامعة الدول العربية

أشهر أمين عام لجامعة الدّول العربيّة، الدّكتور «عمرو موسى»، ليس له مِن واو عمر(و) في تجاهل لفظه نصيب، لكن محميّات الخليج العربي “ الشَّرقيّة ” مُمولّة الحملة الأميركيّة العسكريّة والدّعائيّة المأجورة ضدّ جوار الجَّنب الحيويّ العراقيّ، تجاهلت دعوة أمين عام الجّامعة موسى؛ بضمّ الجُّمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة إلى الجّامعة العربيّة، ولو ابتداءً بصفة مُراقب، كونها امتداد جغرافي طبيعي للوطن العربيّ وللحضارة العربيّة الإسلاميّة المُستهدَفة مِن أميركا وربيبتها إسرائيل. اليوم ذكرى حرب العاشر مِن رمضان مع إسرائيل. الحسّ الفِطريّ الشَّعبيّ السَّليم بتلك الحقيقة، لم تشمل قناة “ الشَّرقيّة ” الفضائحيّة، بطبيعة الحال الشّاذ المُجافي للرّوح الإنسانيّ السَّوي، لكن هذا الحس شَملَ مِثل المرحوم «عبدالرَّحيم شعبان»، آنَ أنشد:

“ اُحبّ عمرو موسى وأكره إسرائيل ”، فأصاب كبد الهدف وعقدة ماضويّة أمثال المُستطيل الرَّفيق «أحمد خضر»، المُندحرة البغيضة المُتطاولة المُطلّة بقِرنها الصَّفيق مِن شاشة قناة الشَّرقيّة، توهُّماً بأن قِرن الوعل يوهن صخرة إيران الكأداء، وأنّ Sisyphus ينوء بها ليرفعها إلى قُلل جبال شَماليّ العراق، وقد نصح أشهر صحافي عربي (محمد حسنين هيكل) العارف بإيران مُبكّراً، نصح قبل رحيله: البُداة آل سَعود وبدويّ الجَّبَل «مسعود برزاني» خاصّة؛ بأن لا يكون كبغل الجَّبَل بعنادِه المُعتدّ بأميركا وإسرائيل وبالإثم المُدان دُوليّاً، اُسوةً بالغابر صدّام غِرّ أميركا وإسرائيل، ليلجأ إلى مصيره جحره الأخير الشَّهير ، عِظةً فقط لِمَن يعتبر. مُذكرات عمرو موسى موسومة بحقّ، بعُنوان مِن القُرءان لمّاح يَقُولُ (“ هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيَهْ ! Here! read my Record ” سورَةُ الْحَاقَّةِ 19). بلهجة (گدعان) الكنانة مصر: “ ذنبي برقبتي!”.

الشَّرقيّة تُذكرنا بزوج «الفرزدق» (نَوَارُ): نَدِمْتُ نَدَامَةَ الكُسَعِيّ لَمّا * غَدَتْ مِنّي مُطَلَّقَةً نَوَارُ !.
في ذكرى حرب رمضان:
https://aawsat.com/home/article/2264481/عبد-الرحمن-الراشد/التطبيع-ليس-القضية
اُنموذج مِن ماضي الرّفاق غير الرَّفيق، الرّابط:

لماذا اصر لطيف نصيف جاسم على طرد شفيق الكمالي من فندق الرشيد ؟..تلك الأيام مع د.حميد عبدالله
في هذه الحلقة يستعرض الدكتور حميد عبدالله مجموعة من المواقف في زمن صدام حسين
www.youtube.com

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعض وحرفة الكتابة

في الاساس كانت الكلمة، ومن خلالها تشكلت العلاقات على مختلف مستوياتها، وقد تطور استخدام الكلمة مع الزمن ليتم استخدامها في العملية الكتابية، ولعبت الكتابة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الناتو العربي الجديد …. العراق بين مفرقين معسكر الحق ومعسكر الباطل ؟

ان فكرة انشاء هذا التحالف المشؤوم (ناتو شرق اوسطي ) هو ليس وليد هذه الساعة او هذه المرحلة وانما منذ ان تعثرت فيه المفاوضات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العالم قبل الحرب الروسية الأوكرانية ليس كالعالم بعدها

قبل 125 يوماً بالتحديد كانت هناك دولة جميلة في أوروبا ينعم مواطنيها بالأمان والاستقرار ولها من العلوم التطبيقية والصناعات المتقدمة ما جعلها قبلة لبعض...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مشروع داري مماطلة في تنفيذه

يتساءل المواطنون عما حل بمشروع " داري " السكني الذي اعلنت عنه الحكومة ومتى تفي بوعودها وتوزع سندات التمليك عليهم , اكثر من نصف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

زيف تعاطي الغرب مع موسكو في الحرب !

امسى بائناً أنّ واشنطن ولندن " قبل غيرهم من دول اوربا " بأنّهما اكثر حماساً من اوكرانيا او زيلينسكي في مقاتلة القوات الروسيّة ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خالد العبيدي

ـ كان طفلاً اعتيادياً.. خجولاً.. هادئاً.. ثم تطورت شخصيته عندما كبرً فأصبح.. صريحا.. ذكيا.. شجاعاً.. جريئاً.. لا يخشى في قول الحق لومة لائم     ـ مواقفه...