الخميس 6 أكتوبر 2022
42 C
بغداد

سلطة الرئيس !

حسب الرؤية الامريكية في كتابة المعادلة السياسية بعد سقوط النظام المباد أنصت على إعطاء منصب رئيس الجمهورية للبيت الكردي ورئيس الوزراء للبيت الشيعي ورئيس البرلمان من حصة البيت السني من خلال صورة الكثافة السكانية للبلاد

البيت الشيعي وافق على توزيع هذه الحقائب المكوناتيه من اجل بقاء العراق واحد موحدا وقرر الوقوف بشموخ امام التحديات والازمات التي تواجه الدولة نتيجة الخلافات العميقة بين الكتل السياسية( الشيعية و السنية والكردية ) على المكاسب وسط غابة الزعمات

فمهام رئيس مجلس الوزراء الذي هو من حصة الأغلبية السياسية (الشيعية )في الدولة بواقع 68 بالمئة من التعداد السكاني الكلي لا تتعدى ترتيب وتنظيم وتنسيق الأمور والمواقف وإعطاء التوجيهات بين الوزراء.

وهنا يكمن اضطهاد ومظلومية الأغلبية في ادارة موسسات الدولة الذي يشبه بمظلوميته دور الأب الذي يكد ليل ونهار من اجل عياله ولكن الويل اذا ارتكب احد أولاده خطأ يكون الأب هو الملام الاول على ذلك

جميع الأخطاء والأنظار و الانتقادات تتوجه الى رئيس مجلس الوزراء في حال حدوث ازمة معينة تصيب مؤسسات الدولة او الشارع العراقي وهذا الامر كارثي لا يمكن ان يكون الرئيس ملاما وحده وإنما جميع الكابينة الحكومة بألوانها المكوناتيه بغض النظر عن انتمائها الحزبي

وان نجاح اي حكومة يعتمد على تكاتف ادارتها امام الأزمات وفشلها أيضا ، فوجود القبطان دون الطاقم في السفينة لا يكفي لعبور البحر والعكس أيضا يجب اتفاق الجميع من اجل إعطاء صورة جيدة للمرحلة المقبلة والعبرة في الخواتيم.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةكورونا بين الحرب والكرب!!
المقالة القادمةالذيول وأحزاب السلطة

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

مبادرة الخنجر لـ “عقد جديد” وعرقلة القوى الكبيرة

للمرّة الثانية يطرح الشيخ خميس الخنجر فكرة تبني عقداً جديداً لمعالجة المشهد السياسي الحالي المأزوم والمنتج للازمات الى حدود الصدام المسلح بين قوى مشاركة...

بين السرد والشعر القرآن الكريم والظّاهرة الإبداعيّة الشّاملة

لا يوجد في إنجاز الكتّاب، شعراً أو نثراً، كتاب قد يطلق عليه أنّه الكتاب الأبديّ الخالد، لأنّ من يعتقد أنّه قد وصل إلى هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نصوص قرآنية فسرت خطئاً … فأوقعتنا في محنة التخلف

يقصد بالنص الديني هو كل لفظ مفهوم المعنى من القرآن والسنة النبوية او نصاً عاماً..وهو الكلام الذي لا يحتمل التأويل ،أي ثابت المعنى لا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حوار بلاسخارت

ذات يوم كان ولدي الصغير يشتكي من تسلط الطلاب الكبار في المدرسة ووصل الامر بهم الى ضربه هو واصدقاؤه الصغار فقرر ان يبلغني بذلك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ثلاث ساعات : أعوام طويلة

براعة المونتاج في السرد (جحيم الراهب) للروائي شاكر نوري إلى (راهبات التقدمة) إذا كانت رواية (شامان) قد نجحت في تدريبنا على الطيران الحر. فأن رواية(جحيم الراهب)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الثقافة والتيار!!

لا قيمة للثقافة إن لم تصنع تياراً جماهيريا , قادراً على التفاعل المتوثب والتغيير الناجز وفق منطلقات واضحة ورؤى راسخة. وقد برهنت الثقافة العربية فشلها...