الثلاثاء 17 مايو 2022
25 C
بغداد

اطلاق منحة شهرية مؤقتة نتمنى ان لا تكون وهمية !

في كل مرة تسلم الجرة ، افعال الحكومة كثيرة ووفيرة ولكن حبرا على ورق تعلن شيء ولا تحقق اي شيء مثل الوعود الانتخابية واثناء الاحتجاجات مثل ما فعل عبد المهدي وعد بتوزيع منح مالية للشباب ودعمهم ولكن نصب واحتال عليهم القلة القليل تسلموا والبقية انضربوا بوري معدل ووعود فقط ولا تسليم الى اي منحه ولحين جاء وباء كورونا وتم نسيان الموضوع وانتهى كل شيء اسوة بتوزيع قطع الاراضي وتقديم الخدمات وتحسين الاوضاع الاقتصادية ولكن اتضح فيما بعد انها كذبة نيسان . وعود وعهود الحكومة لا تعد ولا تحصى ولكن نجد السرقات والاختلاسات والخلافات ولا يتم تحقيق اي من تلك الانجازات التي ذكرت مرار وتكرارا. نرى الوعود الكاذبة منذ حقبة الجعفري والمالكي ولا لم يتحقق توزيع عادل للثروات بل تسرق تلك الخيرات وفقراء الشعب عيونهم تربوا على اصحاب القرار وهم يديرون ظهرهم للفقراء والمسحوقين واصحاب المنازل العشوائية ويتم البطش بهم على الرغم من انهم يعيشون تحت خط الفقر المدقع والحكومة تعلم علم اليقين بهم ولكن موت ضمير الساسة اصحاب القرار حرم هؤلاء الفقراء من التمتع بهذه الخيرات على مدى عدة حقب طويلة وهذا الفشل لم يحصل في دولة في العالم وهي غنية بعدة موارد ولكن الشعب محروم والسياسي متخوم .نرى برهم يزور الحلبوسي ، والمالكي يلتقي برزاني ، والكاظمي يلتقي وزير المالية وتتكرر تلك الزيارات البروتوكولية فيما بيتهم ولا يتحقق اي منجز للشعب وهو محروم من ابسط الخدمات. امس اعلنت اللجنة العليا للصحة والسلامة، عن اطلاق منحة شهرية مؤقتة لمساعدة الاسر المتضررة جراء وباء كورونا وحظر التجوال وانعدام اصحاب الدخل والاجور اليومية في القطاع الخاص .وقالت اللجنة “تم تخصيص منحة شهرية مؤقتة لمساعدة الاسر المتضررة والتقديم عليها لمدة خمسة ايام بدءا من يوم السبت على الرابط minha.iq”. وأضاف البيان أن “المنحة المالية مخصصة للأسر التي تمر بظروف مادية صعبة بسبب انتشار الوباء وحظر التجوال وتأثر فرص العمل ولا تشمل الفئات التي تستلم رواتب او اي دخل آخر من الحكومة ولا تشمل الميسورين”. نتمنى المتابعة الجدية لهذه المنحة ولا تستغل من قبل النفوس الضعيفة ويكون الردع القاسي للمتجاوزين وتحقيق جزء بسيط من واقع العدالة لهؤلاء الناس المعدمين .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
854متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق : القضاء , والقضاء والقدر!

منَ البيديهيّاتِ او منَ المسلّمات , او كلتيهما أنْ لا أحدَ بمقدورهِ توجيه النقد للقضاء " إلاّ بينه وبين نفسه , او مع مجموعةٍ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدور الشعبي في علاقة العرب بتركيا وإيران

لم توفق الدول الأوريية الرئيسية في تذويب النعرات القومية العنصرية المتأصلة في شعوبها فتُوحد الفرنسيَّ مع الإنكليزي، والألماني مع الإنكليزي، بجهود حكوماتها، وحدها، بل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التطورات الاخيرة لتأليف الحكومة العراقية القادمة!

هناك تحــرك داخل (الاطار التنسيقي)للاحزاب الشيعية بعيدا عن جناح (المالكي) للتفاوض مع تحالف (انقاذ وطن) الصدري الذي يمثل73 نائبا والاحزاب السنية(السيادة)برأسة خميس الخنجر و(التقدم)ل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعثّر مشاريع المعارضة.. الأسباب والحلول

مؤسف أن نعترف بأن مشاريع المعارضة العراقية لم تحقق النسبة الكافية للنجاح طوال فتراتها الزمنية سواء قبل أو بعد العام ٢٠٠٣. والأسباب قد يتصورها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الأمن الغذائي بأيدي أمينة؟

يذكرنا اللغط والاختلاف حول قانون الدعم الطاريء للامن الغذائي والتنمية بقانون تطوير البنى التحتية الذي طرح عام ٢٠٠٩ في فترة المالكي الاولى وارسل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العقيدة الاسلامية بين محنتين … الأعتقاد ..والمصالح الخاصة

الوصايا العشرفي العقيدة الاسلامية مُلزمة التنفيذ..لكن أهمال المسلمين لها ..أدى الى تغيير اهدافها الأنسانية ...من وجهة نظر التاريخ . وهذا يعني فشل المسلمين في الالتزام...