الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
25.7 C
بغداد

أعيدوا إلينا (مازن لطيف) و(توفيق التميمي)

تمرّ الأيام العصيبة على العالم، والعراق جزء منه، وتتوحد الجهود لمحاربة أعتى وباء يفتك بالبشرية، وقد تنشغل الأطراف بتكثيف العمل لعبور مرحلة المرض والحفاظ على سلامة الناس، إلا أن ذلك لا يمنع من تكرار المطالبة بالكشف عن مصير أديببن كاتبين وإعلاميين عزيزين اختفيا في ظل ظروف مجهولة وحزينة، وهما (مازن لطيف) الكاتب والكتبي الذي اختطف في وضح النهار؛ لتغيب أخباره عن الجميع، و(توفيق التميمي) الكاتب والصحفي الذي شهد الصباح على اختطافه وهو في طريقه لعمله.
لذلك تقع على الجهات الأمنية مسؤولية تتبع قضيتهما، وضرورة الكشف عن مصيرهما، فقلمان مهمّان بمستوى (لطيف) و(التميمي) يجب أن يكونا في أولوية اهتمام الرئاسات من جمهورية ووزراء ونواب، كما يجب أن تكلف الأجهزة المتخصصة للعمل بجدية لمعرفة مصيرهما، وإيصال الخبر لوسطهما الثقافي الذي لن يكف عن المطالبة بهما، فضلاً عن عائلتيهما اللتين تنتظران منذ اختطافهما، ومازالتا تنتظران بتحدٍ وسؤال واستمرار بالمعاناة وألم الفقدان.
ونحن بدورنا -وباسم أدباء العراق- نكرر مطالبة جميع الجهات المسؤولة، لوضع الأمر في مقدمة الأولويات، وعدم إهمال البحث والمتابعة.
لذلك أيها الأحبة.. كثّفوا الجهد والضغط لحين رجوع العزيزين الغائبين، ولتحريك المسؤولين عن أمن المواطنين، وكسر سكونهم لمواصلة التقصّي، فمازن لطيف وتوفيق التميمي اسمان خدما الوطن بثقافتهما، ومن واجب الدولة، كل الدولة أن تبحث عنهما ليعودا بأمان إلى حياتهما المعهودة.
النجاة والحرية والسلامة لمازن لطيف
النجاة والحرية والسلامة لتوفيق التميمي

اتحاد أدباء العراق
٨ نيسان ٢٠٢٠

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
742متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المأساة الكبرى

وتستمر المأساة للشعب العراقي بعد عام 2003 بعد إزاحة نظام ديكتاتوري دموي لا يؤمن بالحرية ويشوبها انتهاكات جسمية في حقوق الإنسان، ودخل المحتل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

محطات من السفر

اليوم تشير درجات الحرارة في انقرة الصغرى الى تحت الصفر بينما العظمى الى عشرة درجات ولكن الجو بين مشمس وغائم وتشعر عندما تسير في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مفاجأة سقوط أفغانستان على يد طالبان بهذه السرعة!

لم تستفد أمريكا من دخول الاتحاد السوفيتي السابق الى افغانستان عام 1984 بطلب م الرئيس الافغاني الاسبق (نجيب الله). الا ان الرئيس الامريكي الاسبق (جورج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أجيال تأكل أجيالا!!

أستمع لحوار يجمع بين الكاتبين الكبيرين المصريين مصطفى أمين وأنيس منصور , وتظهر فيه روح التواصل ورعاية الأجيال وتشجيعها , وإعانتها على العطاء والنماء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق والسودان ..وسيناريوهات الإنقلاب !!

كان هناك سيناريو يتردد في العراق قبيل الانتخابات ، مفاده أن القوى التي يطلق عليها بـ " المقاومة العراقية " مع تشكيلات فتح وقوى...

القبول بهذه الانتخابات عارٌ مابعده عار

أصبح واضحاً لجميع الشرفاء الغيارى من العراقيين أن الانتخابات الأخيرة هي الأسوء في تاريح العراق على الاطلاق ، وهي تمثل أكبر تحدي لنا وأن...