الأربعاء 25 مايو 2022
34 C
بغداد

المطلوب لتفعيل المنتدى الفكري

ألأخوة الأعزاء من أهل القلوب في شرق الأرض و غربها:
يا أهل القلوب أنتم وحدكم اليوم بيدكم قيادة العالم, خصوصا بعد كشف زيف السياسيين و فساد أحزابهم و عقائدهم الفاسدة السطحية .. أنتم وحدكم مَنْ يحمل هم الثقافة و الفكر و الأدب و الصّدق .. في زمن النفاق هذا بحيث عندما رآى الشيطان فساد الناس و قادتهم و حكوماتهم أعلن إستقالته .. معتذرأً لله تعالى عن إدامة مسؤوليته في غواية العباد بكونهم هم الغواية و النفاق بعينها و ذاتها ..

نعم .. الصّدق هو العنوان الأكبر .. لأنهُ؛ [ الفصل الأوّل في كتاب الحكمة] ألذى يطرح و يناقش في المنتدىات الفكرية في كلّ بلاد الأرض, ثمّ يأتي الباقي من المفاهيم و القيم .. بعد صدور كتابنا المنهجي: (أسس و مبادئ ألمنتدى الفكريّ) إن شاء الله و آلذي يضم تفاصيل إقامة المنتديات المتطورة العلمية النافعة و الممكنة إقامتها في كل مكان و في كل الظروف و بأقل الأمكانات .. بل لا يحتاج لإمكانات كبيرة سوى المحبة التي وحدها تُمثّل العمود لبقاء المنتديات التي توصلكم للحقّ, و سيصدر قريباً جدّاً إن شاء الله لبيان تفاصيل المنهج الأم ألرائع والراعي لمبادئ الحوار المتمدن, و رأيت من المفيد .. بل الواجب هضم العناوين التالية لتكون محوراً فاعلاً في نشر الثقافة و الفكر بين الناس الذين يعانون الجهل على جميع المستويات بعد ما وصلهم إسلام فاسد ممن إدعى الدين لأنه كان يلف قماش موبوءاً على رأسه العفن .. لهذا لم يسلم أحداً ممن تولّى الحكم و المسؤوليية من تلك آلفايروسات فعم الفساد و النهب بتنفيذ مباشر من ألاحزاب المتحاصصة في العراق .. أحزاباً و إئتلافات لم تتعلم سوى ثقافة واحدة فقط, هي: إفعل ما تريد بلباس آلدعوة لله و الدّين و تحمّل كل شيئ لأجل الراتب و القنص و الفساد! فكان ما كان كما شهدتم .. لهذا نريد حلّ مشكلة الفساد هذه من الجذور رغم أنها أضافت ثقلا آخر على أكتافنا المجروحة و قلوبنا الدامية و يتطلب معرفة أدب الحوار بآلتسلح و التفكر بآلمبادئ التالية كأول درس في آلمنتدى الفكري أو الثقافي أو الأدبي .. أو أية تسمية تعجب المؤسسين بوضعها, تسبقها الحكمة الكونية التالية:

[ألصّدق أوّل فصل من كتاب الحكمة], و بغيرها لا تحصدون الثمر:
لأنّ آلعلم الكونيّ العزيزي أثبت بأنّ: [آلأشجار تتّكأ على الأرض لتنمو و تثمر .. بينما البشر يتّكأ على المحبة لينمو و يثمر].

و إليكم بإختصار محاور ألمنتدى الفكري الخمسون التي كتبت عام 1998م تزامناً مع فتح مركز ألفيلسوف الصدر الأول لتداولها و هضمها و إغنائها بآلبحث و النقاش .. ريثما يتم إصدار كتابنا الهام ألموسوم أعلاه و الذي لا بدَ لكلّ إستاذ و أديب و عالم و مفكر و سياسي أن يقرأها بوعي .. و هي هدية فلسفتنا الكونية للبشرية في هذا المجال و لكم بآلذات يا أصحابي المثقفين في جميع المنتديات في العالم خصوصا في العراق:

خمسون نقطة عن فنّ قبول الاختلاف والتعايش بين البشر من أجل معرفة الحياة و تحقيق السعادة فيها أملاً بآلفوز يوم القيامة بجنات الخلد.
50 شمعة يجب إضائتها لمعرفة أفضل و رعاية أقوم أثناء الحوار أو النقاش, لأنها بمثابة صيدلية الرّوح:

1- أنا لستُ أنت .
2- ليس شرطاً أن تقتنع بما أقتنع به.
3- ليس من الضرورة أن ترى ما أرى .
4- الاختلاف شيء طبيعي في الحياة .
5- يستحيل أن ترى بزاوية 360° .
6- معرفة الناس للتعايش معهم لا لتغييرهم .
7- إختلاف أنماط الناس إيجابي وتكاملي.
8- ما تصلح له أنت قد لا أصلح له أنا .
9- الموقف والحدث يُغيّر نمط الناس .
10- فهمي لك لا يعني القناعة بما تقول .
11- ما يُزعجك ممكن ألا يزعجني .
12- الحوار للإقناع وليس للإلزام. ( الافهام و ليس للازام)
13- ساعدني على توضيح رأيي .
14- لا تقف عند ألفاظي وافهم مقصدي .
15- لا تحكم علي من لفظ أو سلوك عابر .
16- لا تتصيد عثراتي .
17- لا تمارس علي دور الأستاذ .
18- ساعدني أن أفهم وجهة نظرك .
19- اقبلني كما أنا حتى أقبلك كما أنت .
20- لايتفاعل الإنسان إلامع المختلف عنه .
21- إختلاف الألوان يُعطي جمالاً للّوحة .
22- عاملني بما تحب أن أعاملك به .
23- فاعلية يديك تكمن باختلافهما وتقابلهما .
24- الحياة تقوم على الثنائية والزوجية .
25- أنت جزء من كُلّ في منظومة الحياة .
26- لعبة كرة القدم تكون بفريقين مختلفين .
27- الاختلاف استقلال ضمن المنظومة .
28- ابنك ليس أنت وزمانه ليس زمانك .
29- زوجتك أو زوجك وجه مقابل وليس مطابقا” لك كاليدين .
30- لو أن الناس بفكر واحد لقتل الإبداع .
31- إن كثرة الضوابط تشل حركة الإنسان .
32- الناس بحاجة للتقدير والتحفيز والشكر .
33- لا تُبخس عمل الآخرين .
34- إبحث عن صوابي فالخطأ مني طبيعي .
35- انظر للجانب الإيجابي في شخصيتي .
36- ليكن شعارك وقناعتك في الحياة : يغلب على الناس الخير والحب والطيبة .
37- ابتسم وانظر للناس باحترام وتقدير .
38- أنا عاجز من دونك .
39- لولا أنك مختلف لما كنت أنا مختلف .
40- لا يخلو إنسان من حاجة وضعف .
41- لولا حاجتي وضعفي لما نجحت أنت .
42- أنا لا أرى وجهي لكنك أنت تراه .
43- إن حميت ظهري أنا أحمي ظهرك .
44- أنا وأنت ننجز العمل بسرعة وبأقل جهد .
45- الحياة تتسع لي أنا وأنت وغيرنا .
46- ما يوجد يكفي الجميع .
47- لا تستطيع أن تأكل أكثر من ملء معدتك .
48- كما لك حق فلغيرك حق .
49- يمكنك أن تغير نفسك ولايمكنك أن تغيرني.
50- تقبل اختلاف الآخر وطور نفسك .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
861متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعليقات على تشييع مظفر النواب

ليس هناك شك في محبتي لشخص الراحل الكبير مظفر النواب، وإعجابي بأغلب شعره العاطفي، أما السياسي فله حكاية مختلفة لا ضير من طرحها للنقاش،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العقائد عابرة للحدود.. فلا تابع ولا متبوع

العقائد الدينية والسياسية عابرة للحدود الجغرافية، والقومية، وربما فشلت في البلاد التي نبتت بذورها فيها، أو تنكّر الناس لها في موطنها الأصلي، فتلقّفتها أمم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما هو المدى الاستراتيجي والعسكري والأيديولوجي لحلف الناتو بعد انضمام فنلندا والسويد؟

وما هو المدى الذي يمكن أن يكون فيه حلف شمال الأطلسي جديرا بالثقة لتصبح كل من فنلندا والسويد شريكان استراتيجيان في الحلف؟ بلا شك أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

” إذا أعيت مكافأةُ الجميلِ “* مظفر النواب

كما درجت عليه العادة, يأتي تقدير مبدعينا, بمختلف مجالات إبداعهم, متأخراً دائماً ! بعد أن يقضوا أو وهم يعانون إهمالاً وكمداً ممضاً. هكذا كان الأمر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بين العواصف السياسية والترابية.. متى يرحل الكاظمي؟

لا اعرف كيف لحكومة سجلت الرقم القياسي في عدد "الاخفاقات" والفشل والتعهدات "الكاذبة" ان تستمر بالعمل من دون شعور بالمسؤولية او حتى "الخجل" أمام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ورجلاه قيود وعلى عينيه أسوار الظلام

وَ رِجْلاهُ قٌيُودٌ وَعَلَى عَيْنيه أسْوارُ الظَّلامِ ! مِن الخطأ أن يظن المرء أن الحصون هي مجرد كتل خرسانية ومعاقل أسمنتية خرساء تُمكن الإنسان من...