الاثنين 01 حزيران/يونيو 2020

الذبح في الديانة اليهودية

الجمعة 03 نيسان/أبريل 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ذبح الحيوانات في الاديان اسماوية تختلف طرقتها عن بعض . وقد تشدد الاسلام في ان يعتبر الذبيحة التي يجوز اكل لحمها ان تحرم بطريقة الذبح .. وهذا الامتياز في الإسلام دون الدبانات الاخرى .. وطريقة الذبح تسمى شعيرة عندنا لانها جزء من ممارسة الأحكام .

ذبح الاضاحي شعيرة قديمة مارسها العرب قبل الإسلام في حجهم إلى بيت الله الحرام، كانوا يذبحون هديهم قبيل شروق الشمس لغاية شروقها ،ويسلخون جلود الهدي؛ ليأخذوها معهم.ومنه جاءت لفظة “التشريق” التي تعني تقديم اللحم. وسميت أيام التشريق، بعد يوم النحر؛ لأن لحوم الأضاحي تشرق فيها، أي تشر في الشمس.ثم يحملونها الى مدنهم وقراهم .

اتناول في هذه الحلقة ذبح الضحية عند اليهود ..فهم يذبحون بطريقتين في راس السنة وبسبب التوبة ..اليهود يضحون في رأس السنة العبرية يوم يسمونه “روش هشانا” يعني ذكرى التضحية بـ إسحاق حسب معتقدهم،

وفي عيدهم يزيدون في شعائرهم من طقوسهم”أُضحية الديك” للتكفير عن الذنوب .. وطريقة ذبح الديك .. حسب تقليدهم يرفعون الديك فوق رأس الشخص التائب بحركات دائرية، ويعلن الكاهن بنيته التضحية بالديك مقابل تكفير ذنوب الشخص بعدها يتم ذبح الديك وطبخه ويقدم لحمه كصدقة للفقراء. الغرض من هذه الضحية” الديك هو “التخلص” من الذنوب التي اقترفها اليهودي خلال السنة الماضية وتحميلها على الديك الذي يكفر عنها بدمه ولحمه عوضًا عن دم الشخص نفسه. هكذا يستطيع اليهودي أن يستهل عامه الجديد وقد “طهّره الديك ” من ذنوبه.

اما المسيحية فانها لا تعرف الأضحية. إلا في حالات “النذور” او ضيق او حالة صحية،كون السيد “المسيح”(ع) افتدى خطايا جميع البشر بعد صلبه وخلص البشرية من خطيىة آدم وحواء الى يومنا حسب المعتقد المسيحي-.

اعود الى المعتقد اليهودى يعتبر النفخ فى قرن الخروف المذبوح يسمونه “الشوفار” رمزًا لكبش الفداء الذى منّ الله على النبى إبراهيم(ع) عندما امتثل لأمره وهمّ بذبح ابنه اسحاق، ويعتبرون حدث أضحية إسحاق حسب العقيدة اليهودية هي رأس السنة العبرية.

ومن شعائر اليهود ، تقديم القرابين “الأضاحى”عند هيكل سليمان- يزعمهم أنه تحت المسجد الأقصى -، كما في “التلمود” -كتاب تعاليم دينهم خلافا لأصحاب الديانات الآخرى المسيحية والإسلام على وجود الهيكل من الأساس.

اعود الى قرن الخروف الذبيحة ياخذونه للمعبد ويثقبونه من طرفه المدبب وينفخون به فوق المعبد بنغمة خاصة ليسمع المؤمنون اليهود دعوة الحاخام للصلاة .. فيكون الأذان عند المسلمين .. وقرع الناقوس عند المسيحيين .. والنفخ في قرن الكبش عند اليهود .. في الحلقات القادمة سنلقي الضوء على عقائد اليهود والمسيحين والصابئة .في اغلب شرائعهم .

لا بد ان نعرف عقائد من ذكرهم القران الكريم .. قال تعالى :” إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ” لتكون دروسا تعليمية .. يقول امير المؤمنين (ع) لو ثنيت لي الوسادة لأفتيت أهل التوراة بتوراتهم ،و أهل الإنجيل بإنجيلهم ، و أهل الفرقان بفرقانهم ، حتّى ينطق كلّ منها و يقول : إنّ عليّا قضى بما أنزل اللّه تعالى فيّ




الكلمات المفتاحية
الديانة اليهودية الذبح

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.