الأحد 29 تشرين ثاني/نوفمبر 2020

غارة الله تعالى! – بقة الله تعالى( من بحر الرجز المطور)

الاثنين 30 آذار/مارس 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

غارة الله تعالى! – بقة الله تعالى( من بحر الرجز المطور) ()
في سلسلة():قصائد من تحت الوسادة،سلسلة جداريات شعرية، سلسلة قصائد لكنها مقالات مفكرة00

العالمُ كله يتقهقرْ00
وكورونا وحده
مزهوٌّ يتبخترْ
وحده في ساحِها 0
0 يصولْ 00 يجولْ
من أقصى الصين
إلى أقصى ( مدغشقرْ00)
**
العالمُ كله يتقهقرْ 00
فلا ( الكزندر فلمنك)
ولا ( روبرت كوخ)
ولا ( ابن سينا )
ولا ( أبو مينا)
كلهم عاجزون عن ملاقاةِ
العفريت ( الاكشرْ)
فما زال يعبث في أحلى المنظرْ
يتقلبُ على فراشِ الزبائنْ
يتغدى 00 يتعشى 00 يفطر
ويرمي القشورَ
على الميامين الرهائنْ
وما زال يدبك (بجزمته) العريضة
فوق السطوح
ونحنُ في المحاجرْ
خائفون من هذا المغامرْ
والشجاعُ 00 الشجاعُ فينا
لايستطيع أن يمد رأسه
من ( كوة الدجاج)
فيزهو كما كان تجبَّرْ!
**
العالمُ كله محجورْ 00
فمَنْ وراء
هذا الشقي ( كورونا) ؟

الذي حجرَ أمريكا العظمى
في خرم الإبرة !
وحجر المانيا ، وايطاليا
، واسبانيا ، وروسيا ،
وو00 الخ في عُقدة صُرّةْ
وصارَ يتجول
في مدينةِ الأشباحْ
له المباحْ 00 وغير المباحْ
فأينَ صوتُ الطواحينْ؟
أينَ صخبُ الملايينْ؟
أينَ لكمات ُ
(محمد علي كلاي)؟
أين عنترياتكَ (ياراندي اورتن)؟
أين رعدكَ (ياعدنان القيسي)؟
أين بوقكَ
ياذائع البيان الأول؟!
كلكم وكلنا (فئرانٌ) في الجحورْ
هاربون من فيروس
لم يتمَّ عليه العثورْ!
**
العالمُ كله يتقهقرْ 00
إنها بقةُ الله
أراد ان يقرصَ
بها آذانَ عباده
الذين ظلوا كثيرا
يلعبون لعبة الشطرنج
مع الشيطان ْ
فلم يفرقوا بين الأمسِ والآنْ
عما قليلٍ سيعلنُ الله تعالى
انتهاء غارتِه
وستكونُ آخرَ من يخرجُ ياقيصرْ!




الكلمات المفتاحية
المطور بحر الرجز

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.29