الأحد 18 نيسان/أبريل 2021

طرد الحنونة من لجنة ال 55

السبت 21 آذار/مارس 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

ارسل وزير الصحة والبيئة كتابا الى رئيس الوزراء المقال من قبل الشعب يخبره بعدم قبول ان تضم هذه اللجنة المعنية بالصحة ومراقبة الوضع بعد انتشار وباء كورونا ( الحنونة) التي نصبت زورا وبهتانا مستشارة ( المقال بقوة الشعب ) لشؤون المرأة . وحسنا فعل بهذا التصرف .
تشير المعلومات الى توسلها وتوسطها لإضافتها الى اللجنة ! ماذا كانت ستفعل : هل ستطالب بضرورة اصابة سبعة من السنة اذا ما اصيب سبعة من الشيعة بالوباء ؟ هل ستنشر الطائفية الكورونية بدلا من السياسية ؟ هل تريد ان تمنع الدعم الصحي للمناطق السنية والكردية ؟
ما الذي دفع رئيس الوزراء الذي قال انه سيترك المنصب طوعا قبل ايام ان يتصل بوزير الصحة من اجل إضافة هذه المرأة (المشكلة) التي لا تقبل ان تغادر الجو المجتمعي في العراق ؟
مؤكد كان ذلك بتأثير من قيادات توجهه وتدير سياساته وتحابي الحنونة وهي التي جاءت بها مستشارته عنوة .
هل خلا البلد من كفاءات نسوية طبية لتضاف الى هذه اللجنة حتى يؤتى بهذه المرأة التي لا تملك شيئا مفيدا لتقدمه للبلد لتكون عضو في اللجنة المهمة هذه ؟
لن يصلح بلد قادته فاسدون فاذا فسد الرأس فسد الجسم كله .
قرار الوزير كان صائباً بعزلها من اللجنة ويجب ان تعزل من المجتمع وتحجر سواء بكورنا او بدونها .




الكلمات المفتاحية
الشعب سيترك المنصب طرد الحنونة

الانتقال السريع

النشرة البريدية