الاثنين 25 أيار/مايو 2020

لماذا تستكثرون عليهم… حلمهم الجميل

الجمعة 20 آذار/مارس 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

هؤلاء سادتي الافاضل المحترمون قبل ان تتعجبوا من فورتهم وانتفاضتهم حين بداو التظاهر السلمي متكاتفين متلاحمين في الساحات لا تأخذهم في صرختهم لومة لائم خرجت جموعهم الغفيرة لتتحول الى ثورة ضد الظلم والطغيان والتعسف والفواحش ماظهر منها ومابطن والاثم والبغي بغير الحق والفساد الاعظم في ارضنا الطاهرة وهم يتعرضون لشتى انواع الردع والاضطهاد والبطش ومؤمرات الفساد يتحدون بصدورهم العارية الرفض السلطوي الحاقد بما يمتلك من قنابل مسيلة للدموع وقناصين يستهدفون طلائعهم الوطنية الصادقة يواجهون بنادق الصيد ولا يترددون أويتوهمون أو يهمهم ان يواجهوا هذه الحشود الغفيرة…هؤلاء الفتية بالرصاص الحي وأختطاف الناشطين منهم والناشطات الماجدات الصامدات اللواتي خرجن مع أخوانهن في هذا التحدي والمحفل العظيم جنباً الى جنب يوحدهم الأمل تحت نصب الحرية في بغداد وساحات العز في النجف وكربلاء والحلة والعمارة والبصرة والديوانية والسماوة والناصرية والكوت ….وفي كل انحاء وارجاء الوطن المسلوب المنهوب المبتلى بعصابات احزاب لايهمها سوى مصالحها الضيقة وارتبطاتها المشبوهة وانتهازيتها المفرطة …أنهم يصرخون بأوجهم العابسة نريد وطنا ًآمنا مطمئناً مستقلا حراً مدفوعاً عنه الغلاء والوباء والفساد والمحن نريد مستقبلا لنا ولا جيالنا القادمة وبكل بساطة يرفضونهم دفعة واحدة كلهم دون استثناء فقد ملوا صراعاتهم وتناحرهم وفسادهم وصبروا على ذلهم سبعة عشر عاما وخرابهم وخياراتهم وعبثهم كل هذي السنين العجاف فليس لهم غير احلامهم ومستقبل اطفالهم وبناء الوطن القادم من ساحاتهم …. ساحات العز والشرف والكرامة…
سادتي الافاضل الكرام أقرأو تأريخهم جيداًقبل ان تتعجبوا من صرختهم المباركة وثورتهم العظيمة النابضة بالحق والمطالب المشروعة أنهم ورثة حضارة شامخة تضرب في عمق التاريخ مسلاتها وابناء بررة أحفاد رجال ابطال ثوار لايقبلون بالضيم والظلم ولايرتضون أن يحكموهم حكاما عملاء دخلاء مفسدين ….وهاهم وقد قدموا أكثر من ستمائة شهيد اويزيد قرابين الصمود والتحدي وثلاثون الف جريح ومازالوا ينتظرون استحقاقاتهم المشروعة بأستعادة سيادة الوطن وكرامته وعزته وامنه واستقرارة وهم بلا قيادات ولا كتل ولا احزاب ولا ينتمون الا الى العراق الواحد من شماله لجنوبه ومن شرقه الى غربه انهم نزلوا الساحات ليعيدوا البلاد والوطن السليب الى شعبه ….تحية لهم ولاحلامهم الوطنية الصادقة ….
……




الكلمات المفتاحية
المحترمون تستكثرون حلمهم الجميل

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.