الأربعاء 03 حزيران/يونيو 2020

امريكا وايران .. الصراع على مستقبل كرونا

الاثنين 16 آذار/مارس 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

– هل لدغ كورونا رئة ترمب .. ايران تصفه بالـ ” المضحك ”

بدى الرئيس الامريكي دونالد ترمب خلال مؤتمره امس السبت على غير عادته , فقد شوهد الرئيس منهكا ,عيناه غائرتان مع صفرة استُبْدِلَ بها احمرار وجنتيه , ولم نر الأخاديد والشقوق التي كانت تحفرها ابتسامته الدبلوماسية على وجهه , كذلك خلت روح الدعابة من اساريره , هادئا , مستسلما , بينما يديه مترنحة تتشبث ببورد خطابه , ” انها الكورونا , ربما الرئيس اصيب بها ” , هذا ما كان يتهامس به موظفو البيت الابيض , بينما كان قادة ايران يترقبون لحظة الاعلان عن اصابته , فيثلجوا صدر مرشدهم الاعلى وتكون كجرعة معنوية للشعب الايراني , لكن غالبا ما تأتي الرياح بما لا تشتهي اشرعة ايران لتظل سفينتهم تموج وسط عباب العقوبات القهرية , أثر اعلان الطبيب الخاص في البيت الابيض ان نتائج فحوصات الرئيس ظهرت سلبية اتجاه الاصابة .

مع اعلان ترمب استعداده لمساعدة إيران في مواجهة انتشار فيروس “كورونا”، فهي قد تضررت كثيرا وحسب قوله , سارعت الخارجية الإيرانية بالتعليق ردا على هذا العرض، ووصفته بـ”المضحك”، وقالت إن هذا العرض هو “لعبة سياسية” . بينما امين عام حزب الله اللبناني صرح بالقول : ” ايران ليست بحاجة للولايات المتحدة لمواجهة كورونا بل تريد رفع اجراءات الحظر عنها ” .

– ترمب ينتقد الكونكرس ويهدد بإقالة ” جيروم ”

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد طالب امس السبت , الكونكرس الامريكي بـ 50 مليار دولار لتمويل الحملة ضد فيروس كورونا، مؤكدا أنهم حصلوا على 8 مليارات , وأضاف ترمب أنه سيقر حزمة تشريعات جديدة لمواجهة فيروس كورونا , مؤكدا , بأن فحوصات كورونا ستكون مجانية وسنقدم مساعدة طبية للأسر الأمريكية إذا كانت بحاجة لها. مشيرا, إلى أن الوضع المالي في الولايات المتحدة ممتاز وأنه يأمل بتحرك مناسب من البنك المركزي مع انه وجه انتقادا لإجراءات الاحتياطي الفيدرالي الامريكي ( المصرف المركزي الامريكي ) في التصدي للتداعيات الاقتصادية لـفيروس كورونا المستجد، معتبرا أنها ليست بـ”الحزم” المطلوب , مشيرا بالقول في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض “إن مجالس إدارة (مصارف مركزية) أخرى ودولا أخرى تتخذ تدابير أكثر حزما من الاحتياطي الفيدرالي”. وتابع ترامب “لدينا العملة والقوة.. يجب ألا يكون معدل فائدة مصرفنا المركزي أعلى من (معدلات فائدة المصارف المركزية) للدول المنافسة لنا”. ولفت , أن رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول “اتّخذ برأيي الكثير من القرارات السيئة”. مع ان ترمب هو من عين باول رئيسا للاحتياطي الفيدرالي، إلا أنه ينتقد مرارا قراراته، خاصة عدم تخفيضه لمعدل الفائدة، الإجراء الذي من شأنه -بحسب ترمب إعطاء دفع للاقتصاد , ورفع ترمب الكارت الاصفر بوجه جيروم ليصرح “لدي الحق في إقالة (باول)”، لكني “لن أفعل ذلك، كلا لن أفعل ذلك”.

وكان ان خفضت اللجنة التي تحدد سياسيات الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي معدل الفائدة الأساسي بنصف نقطة إلى ما بين 1.0 حتى 1.25%، في ظل ارتفاع منسوب القلق بشأن الفيروس وتداعياته على الاقتصاد العالمي .

– كورونا يفتك بالإيرانيين وظريف يطالب برفع العقوبات

لا زالت ايران تكابد الامرين وتبذل جهودا مضنية للتقليل من الخسائر بالأرواح بعد ان باتت ايران بؤرة للفايروس مصدرة اياه لدول الشرق الاوسط وحسب تقارير افادت بها منظمة الصحة العالمية , ولوحظ ارتفاع عدد المصابين بفايروس كورونا في البلاد ليصل الى 12729 بينما المتوفين منهم قفز الى 611 شخص .

ومع استمرار تفشي الفايروس , اخذ العشرات من المواطنين الايرانيين يتهاوون يوميا , وحتى لا تثير ايران مزيدا من الذعر بين مواطنيها اخذت تحفر الخنادق الكبيرة لتقبر بها اجساد الفانين منهم بصورة جماعيا وكما اوضحت عنه صور الاقمار الصناعية وبحسب رويتر .

ومع تلقي ايران مساعدات طبية ومالية من الصين واليابان وقطر لمكافحة فايروس كورونا طالب وزير خارجيتها محمد جواد ظريف امين عام الامم المتحدة غوتيرش برسالة بعثها اليه امس في ان تقوم الامم المتحدة بواجبها وترفع الحصار الاقتصادي عنها , فوباء كورونا وحسب ظريف , كانت له تأثرات اقتصادية مدمرة على الدول صاحبت الاقتصاديات المستقرة فكيف بإيران وهي تئن تحت وطئت العقوبات الامريكية ومنذ سنين .

الصراع على كورونا .. من المنتصر

بعد تصنيف منظمة الصحة العالمية ” كورونا ” كوباء عالمي اصبح التعامل مع المرض يأخذ جدية اكبر وصار يشغل حيز كبيرا من اهتمامات الدول ,

فقد أصيب ما يقرب من 150 ألف شخص في العالم بفيروس COVID-19 . توزعت بين قارات الكوكب غير ان هناك قارة لم يطأها كورونا اذ لم تسجيل أي حالات إصابة بها حتى الآن وهي القارة القطبية الجنوبية، وفقًا ل‍جامعة جونز هوبكنز الأمريكية للبحوث. 149293

وبحسب الجامعة التي تجمع بيانات حول حالات الإصابة، حتى امس السبت في العالم كشفت 149293 حالة في أكثر من 120 دولة , ومنها يمكن ملاحظة أنه لا يوجد أي إصابات ب‍فايروس كورونا في (القارة القطبية الجنوبية )، على الخريطة التفاعلية التي وضعتها الجامعة، يعيش عدة آلاف من الناس في هذه القارة , وجل هؤلاء هم موظفي المحطات القطبية .

صراع من أجل البقاء بات تحديا امام شعوب الكوكب الازرق , تكون فيه الغلبة لمن يمتلك الصبر والسلاح , فحمى وطيس مراكز الابحاث وشركات الادوية بجميع دول العالم اشتد للتسابق في ايجاد اللقاح الفعال وبتنا نسمع يوميا ان هناك مختبرا علميا او مركزا للابحاث الطبية توصل الى نتائج مبهرة غير ان جميعها يقول لا بد وان يكون هناك مزيدا من التجارب وهذا يتطلب مزيدا من الوقت ومعنى ذلك اننا سنفقد الكثير من الضحايا وحتى الاعلان النهائي لمبتكر اللقاح .




الكلمات المفتاحية
امريكا ايران مستقبل كرونا

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.