السبت 8 أكتوبر 2022
29 C
بغداد

من التحف باميركا فهو عريان 

قال  لي صديقي  هل تريد ان  ترى صورة حية  عن الفساد الذي  اصاب العراق قلت هات  ما عندك اخرج لي رغيفا  متعفنا من الخبز حتى الثمالة  لا يرى من كثرة ماعليه من عفن ، قال  هكذا اكل الفاسدون بلدي لقد اكلوا العراق  الذي هو الخبزة التي ناكل منها ، اظنه تشبيها  صحيحا حيث لم يترك الفساد مرفقا من مرافق الدولة  الا ودخل فيه وبنى عفنه الاداري والسياسي طبقات تلو  الطبقات ، حتى باتت السرقات من اموال الشعب على المكشوف.

ابشع  واقبح واخطر  الفساد عندما ياتي  من الرؤوس الكبيرة المتعفنه  التي باتت تنهش بجسد الوطن من  دون رحمة بمخالب الحس القومي والانفصال  والتهميش والابعاد وغيرها من الذرائع الخائبة  الغبية ، ولعل اضعف الخواصر واخطرها على البلد  هي خاصرة الاكراد والسنة وبعض الشيعة المنبطحين انبطاح  الاسير امام القائد المنتصر وهي النقطة التي يتمكن من خلالها  العدو .

لاندافع  عن توفيق محمد  علاوي وحكومته التي  يسعى الى تشكيلها بعيدا  عن المحاصصة وضغط الاحزاب  والكتل الا انها تحمل حسنة وهي  كشف زيف اكراد البارزاني وسنة الحلبوسي  الذين رفضوها متمسكين بالمحاصصة وفرض من يريدون  وما يريدون من وزارات فرضوا سماسرتهم ليسرقوا البلد  من خلالهم .

سمعت  مقابلة  قديمة للبارزاني  مع الصحفي الكويتي  نجم عبد الكريم قال  البارزاني فيها اننا مستعدون  للتعاون حتى مع الشيطان من اجل  اقامة بلد للاكراد ، والى الان هذا  البيرق مرفوع ليبتزوا به الحكومة ويرهبوا  به الشعب وقد تجسد بالتعاون مع اقذر من الشيطان  وهو الكيان الصهيوني الذي غزى شمال الوطن غزو الجراد .

يقولون  لما انتهت  الصين القديمة  من بناء سورها العظيم  لم تنقطع هجمات العدو لان  الحراس قبلوا الرشوة من الاعداء  فقال حكيم لملك الصين انذاك عليك  ان تبني الانسان اولا لكيلا يتسلل العدو  الى الداخل . 

عندما  ننتقد اكراد  البارزاني وسنة  الحلبوسي على سقفهم  وانفهم العال يقول الاكراد  اننا مهمشين في زمن صدام والسنة  يقولون اننا مهمشون في زمن الشيعة  ( الله الك ياعراق) 

ولابد  من كلمة  اخيرة وهي  ان الذي يلتحف  باميركا فهو عريان  وان اقبح شيى ان تاكل  من الوطن وترتمي في احضان  غيره وسياتي اليوم الذي سيلفظكم  فيه الشعب كما تلفظ الارض جثث اموات  السوء .  

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

حوار الفرقاء .. ومستقبل العملية السياسية .. قراءة وتحليل – الحلقة الثانية

مما لاشك فيه ان الخلاف الحاصل بين طرفي النزاع التيار والاطار هو ليس اختلاف في وجهات نظر او بالرؤى البنيوية في كيفية ادارة الحكم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة هادئة في إحاطة ساخنة

أحدثتْ إحاطة ممثلة الامم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، هِزّة وضجّة إعلامية ، وفضيحة سياسية، للعملية السياسية في العراق، وإنتزعت شرعيتها الدستورية والدولية ،جاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سجون العراق والأمم المتّحدة والعنف والديمقراطية!

استحدِثت السجون من قبل الدول الظالمة والعادلة منذ مئات السنوات لتكون المكان الحاجِز والحاجِر والمُصْلِح لكلّ مَنْ لا يَستقيم سلوكه الإنسانيّ مع سلامة المجتمع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل تلدغ روسيا من ذات الجحر مرة ثانية ؟

لطالما سمعنا وحفظنا هذه المقولة ، ونقصد بها " اكذب أكذب حتى يصدقك الناس " ، وبالطبع فإن أكثر من عمل بهذه المقولة ونفذها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الهندسة المستدامة تحتضنها الجامعة التقنية الوسطى في مؤتمرها الدولي

الهندسة المستدامة sustainable engineering ) ) هيعملية تصميم نظم التشغيل واستخدام الطاقة والمواردعلى نحو مستدام ، أي بالمعدل الذي لا يضر البيئةالطبيعية وبقدرة الأجيال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق —- ذهب مع الريح

تكررت خلال الفترة الماضية، الهجمات الإيرانية والتركية ضد مناطق في إقليم كوردستان، بداعي محاربة "التنظيمات الارهابية" التي تتواجد في تلك المناطق، وسط مخاوف من...