الخميس 09 نيسان/أبريل 2020

حال العراق بدون مقتدى الصدر

الاثنين 24 شباط/فبراير 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

هذه مجموعة امور اعتقد انها ستكون ملحوظة ومعاشة في حالة عدم وجود السيد مقتدى الصدر او في حالة غيابه عن الساحة العراقية وانا مسؤول عنها :
ستقوم الشخصيات التي برزت بعد 2003 باقتطاع المحافظات بحيث كل محافظة او محافظتين تشكل اقليم .
لن تتشكل اي حكومة الا بعد التي واللتيا بعد اي انتخابات .
سيكون عمر اي حكومة تتشكل لا يتعدى اشهر معدودات وسيتم اسقاطها .
ستترشح شخصيات بعثية لتولية مناصب وزراء ومناصب عليا اخرى .
لن يكون هناك شيء اسمه سلطة المحافظة او الدولة على مرافق الدولة .
سيتم تجاوز موضوع المليشيات وسيكون عندنا اكثر من جيش مسلح .
سيظهر اكثر من شخص يدعي انه الامام المهدي .
سيظهر الكثير ممن يدعي الاجتهاد وبكثرة كاثرة .
سيتم بيع الخمور وفتح مكاتب الفجور قرب ابواب بيوت المراجع .
سيتم توزيع العراق على الدول العظمى بعنوان الوصاية او الانتداب .
والقائمة تطول ….




الكلمات المفتاحية
حال العراق مقتدى الصدر

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.