السبت 04 نيسان/أبريل 2020

على شعاع أزرق

الأحد 23 شباط/فبراير 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

سافرت في ليلة على شعاع أزرق ، وانعطفت في
رحلتي إلى مدينة نائمة بين النجوم ،
وتوثبت هناك في حقل ،
ورأيت بحيرات
عظيمة
تتدفق
من عين
خضراء ،
ونسائم
حائرة ،
وأقواس قزح
متبعثرة
في الطريق ،
وأنهر
من رمل
نحاسي ،
وصخور رصاصية ،
وغزلان
قرونها من قطن ،
وأحصنة
مرجانية
تركض ،
وطيور تغرد
على أشجار من لؤلؤ بني ،
وتحتها
أنهر ذهبية ،
وكان
الليل يتفتتْ ،
والشمس
لاتغرب ،
آه
كان الشروق
أبديا .
منطقة المرفقات

مقالات سابقة للكاتب المزيد من مقالات الكاتب



    الكلمات المفتاحية
    النجوم على شعاع أزرق

    الانتقال السريع

    النشرة البريدية

    تعليقات فيس بوك

    تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

    التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.