الأحد 25 تموز/يوليو 2021

على شعاع أزرق

الأحد 23 شباط/فبراير 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

سافرت في ليلة على شعاع أزرق ، وانعطفت في
رحلتي إلى مدينة نائمة بين النجوم ،
وتوثبت هناك في حقل ،
ورأيت بحيرات
عظيمة
تتدفق
من عين
خضراء ،
ونسائم
حائرة ،
وأقواس قزح
متبعثرة
في الطريق ،
وأنهر
من رمل
نحاسي ،
وصخور رصاصية ،
وغزلان
قرونها من قطن ،
وأحصنة
مرجانية
تركض ،
وطيور تغرد
على أشجار من لؤلؤ بني ،
وتحتها
أنهر ذهبية ،
وكان
الليل يتفتتْ ،
والشمس
لاتغرب ،
آه
كان الشروق
أبديا .
منطقة المرفقات




الكلمات المفتاحية
النجوم على شعاع أزرق

الانتقال السريع

النشرة البريدية