الخميس 04 حزيران/يونيو 2020

أمَّا بَعْدُ: شِقْشِقَةُ شَقيّ شيعيّ صاحب مِنبر سياسي

الخميس 20 شباط/فبراير 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

أمَّا بَعْدُ أمَّا بَعْدُ… And then بالفرنسيّة=…Et après وبالهولنديّة=… En dan. “ أمَّا ”= حرف شرط وتفصيل وتوكيد، و“ بَعْدُ ” ظَرْف مُبْهم يُفهم معناه بالإضافة لما بعْده، نقيض قبلُ، و“ أمَّا بَعْدُ ” استهلال، بمعنى الآن، ولاستئناف الكلام، وسمّوها فصل الخطاب («داود» عليه السَّلام؛ “ وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ وَآتَيْنَاهُ الْحِكْمَةَ وَفَصْلَ الْخِطَابِ ”). عن «سيبويه» “ أمَّا ” بمعنى مهما يكن من أمر ”، وعن «أبي إسحاق» أنه إذا أراد المرء أن ينتقل مِن حديث لآخر فإنه يقول: “ أمَّا بَعْدُ ” (سُنَّة في الحديث الشَّريف). أوَّل قائل قبل الإسلام: أمَّا بَعْدُ، مِن حُكماء العرب «قُسُّ بن ساعدة الأيادي» تُوفي نحو عام 600م 23 قبل الهجرة («لَقيطِ الأيادي»، شاعر فحل مِن الحيرة يُحسن الفارسيّة اتصل بـ«كِسرى سابور»).
«غيوم ميسو Guillaume Musso» وُلد في 6 حزيران 1974م في فرنسا، عنوان روايته البِكر “ أمَّا بَعْدُ…Et après ”، نُشرت عام 2004، الرّواية الاُولى له تُرجمت إلى العربيّة. وتُرجمت إلى أكثر مِن 20 لُغة وتحوَّلت عام 2008م إلى فيلم بذات العنوان. ثيمتها الحُبّ والعلاقات الإنسانيّة والخوف مِن الموت.
غير مرَّة فشلَ رئيس تشريفات “ قصر السَّلام في مدينة السَّلام ” بغداد دعيّ حماية دستور العراق المُشارك في استفتاء انفصال شَماليّ العراق الاُلعبان «برهم صالح» في إقناع بابا الفاتكان لزيارة مهد أبي الأنبياء «إبراهيم» (ع)، اُسوة بزورتِه محميّة الإمارات المُتحدة، وفشلَ في توفيق تكليف الدّاعي السّابق «علّاوي». وثالثة الأثافي فشل في أن يكون خليفة سلفة الرَّئيس المُؤسّس لحزب (يكتي) الكُردي؛ إذ كشف القيادي البارز في حزب الاتحاد الوطني الكُردي «سعدي بيرة»، الأربعاء 19 شباط 2020م، في تصريح مُتلفز، عن اسباب عدم اختيار «برهم صالح» رئيسيا للاتحاد؛ إن “الحزب عرض على برهم صالح أن يقوده بالاشتراك مع لاهور وبافيل، لكن برهم صالح رفض. برهم صالح طالب بأن يكون الرَّئيس الأوحد للحزب”، مبينا أن “الاتحاد انتخب امس الأوَّل بافيل طالباني نجل الرّاحل «جلال طالباني وابن العمّ لاهور شيخ جنكي طالباني» رئيسين للاتحاد بشَكل مُشترك” برأسين على غرار رئاستي سُليمانيّة- أربيل لإقليم شَماليّ العراق المحلّي (أيضاً الأربعاء 19 شباط 2020م، كشف تقرير صحيفة The Guardian البريطانية عن تعرّض المُتظاهرين والمُعتصمين في العراق لعمليّات تعذيب واغتصاب على أيدي مليشيات ترتدي زيّ القوّات الأمنيّة. جنين فلسطين الَّتي قاتلَ فيها «عبدالكريم قاسم» ربيع 1948م، اُعلن فيها، صبيحة الأربعاء 19 شباط 2020م، حالة غضب وحزن لاستشهاد الفتى «صلاح زكارنة» 17 عاما) خلال اشتباك بين قوّات الأمن الفلسطينيّة ومُسلَّحين، مُتأثراً بجروحه بعد إصابته اللّيلة قبل الماضيّة، خلال حادثة إطلاق النار. محكمة في محميّة الإمارات المُتحدة رفضت دعوى دعيّ: “إنما غردوا مِن مِنبر مَنصّة التواصل الاجتماعي twitter، بالسّباب ضدّ مبدأ وليّ الأمر “Authority”، على ما يقوله المِنبريّ «وسيم يُوسُف» في الإعلام، وبتشكيكه في صحيح البخاري، وحديثه عن بعض الصَّحابة والتابعين، في إطار حرّية الرّأي، غردوا لغيرتهم على دينهم ووطنهم”. على غرار ألفاظ ناتِئة نابية في تعليقات “الحوار المُتمدن!” (2)، صاحب مِنبر الحوار يتلذذ بالسَّب قصد إشاعة الفحشاء والإنحلال ويحجب الرّأي المسؤل؛ يغتاله ويدَّعي رفضه الحُكم – حتى على “الدَّواعش” – بالإعدام!. “تعليقات” الرّابط أدناه:
​http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=665554
​هَيْهَاتَ تِلْكَ شِقْشِقَةٌ هَدَرَتْ ثُمَّ قَرَّتْ قص ونسخ ولصق Cut, copy, and paste. شتان بين شِقْشِقَيّة أمير المُؤمنين «علي» (ع) وشقشقيّة «علّاوي الأوَّل الانتقالي» (عليه ما عليه)، ضدّ ابن عمّه «علّاوي الثاني الانتقالي»، مِن عمّان في حصاد مُستمرّ مُرّ قناة الشَّرقيّة الفضائحيّة، وقد أساء مساء 18 شباط الأسود 2020م، بذات شعور برهم صالح بحيف سيف الـAuthority، الوليّ الفقيه في مُنافسة الدّاعيتين «نوري المالكي وابن عمّ عائلته الكريمة»، على الحُكم (عائلته الكريمة وليس شخص ابن عمّه الكريم!). تلكُم (الذاتيّة- الموضوعيّة) الجَّدليّة Dialectic في أدبيّات تهافت الفلسفة الفاشلة الماركسيّة. نُؤمِن بشِقّ الموضوعيّة: تلويح «أياد علّاوي» بأدلة شهادة يُدلي بها مُسافراً على حسابه لإدانة قناصي بغداد الأوغاد، إلى اللّاهية الوادعة لاهاي محكمة الجّنايات الدّوليّة The International Criminal Court in The Hague, Netherlands، لصفع وجه العراق الصَّفيق الفاسد في لاهاي، بتعاون سَعادته لكتم صوت الثورة، يُجافي المواثيق الدّوليّة (في أوَّل حقوق الإنسان حريّة الضَّمير المسؤول) مع صحيفة “ صوت الجّالية العراقيّة ”، مِن نثريّة نسيئة سفارَةِ جُمهوريّة العِراق في لاهاي باڵیۆزخانه‌ی کۆماری عێراق له‌ ده‌نهاخ Embassy of the Republic of Iraq in the Hague:
​http://www.iraaqi.com/news.php?id=3284&news=3#.XTxVUPZuKM8
http://alnoor.se/article.asp?id=360769

إسرائيل تعتمد على الأكراد في ثلاثة أرباع إحتياجاتها من النفط العراقي – مركز النور
نحن مركز اعلامي ثقافي فني مستقل , نتخذ من بلاد المهجر مقرا لنا , نحاول مد الجسور مع الوطن و إيصال نشاطاتنا بمختلف المجالات من خلال الصورة و الكلمة.
alnoor.se

http://alnoor.se/article.asp?id=362211

الصديق محمد توفيق علاوي المحترم ( 2) ثانيا ً – مركز النور
نحن مركز اعلامي ثقافي فني مستقل , نتخذ من بلاد المهجر مقرا لنا , نحاول مد الجسور مع الوطن و إيصال نشاطاتنا بمختلف المجالات من خلال الصورة و الكلمة.
alnoor.se

فاصل: في 23 كانون الثاني 1924م وُلد للعلّامة الأزهري فضيلَة الشَّيخ «مُصطفى الغمراوي» ولده «عبدالفتاح» في حيّ الجماليّة في القاهرة. عام الانقلاب العسكريّ 1952م، تخرج «عبدالفتاح» في كُليّة الحقوق، وفي عام إعلان الجُّمهوريّة 1954م، نال دبلوماً في الشَّريعة الإسلاميّة وعُيّن اُستاذا زائراً في كُليّة الإعلام بجامعة القاهرة. اُختيرت قصيدته “عروس النيل” ليلحنها «محمد عبدالوهاب». كتب «عبدالفتاح مُصطفى» اُنشودة “أمجاد ياعرب أمجاد في بلادنا كرام أسياد” لحنها الموسيقار «أحمد صدقي» وأنشدها «كارم محمود»، تذيعها إذاعة “ صوت العرب ” مع بَدء وانتهاء إرسالها. كتبَ دُعاء “ياربّ سُبحانك” لـ«عبدالحليم حافظ». تُوفي عبدالفتاح مُصطفى في 13 تُمّوز 1984م.
https://kitabat.com/cultural/عبد-الفتاح-مصطفى-كاتب-الابتهالات/




الكلمات المفتاحية
الإسلام منبر سياسي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.