الشجاعة.. بين عبد الكريم قاسم .. وصدام حسين

موقف عبد الكريم قاسم كرئيس.. وموقف صدام حسين كرئيس تجاه المشاركين بمحاولة اغتيال عبد الكريم قاسم من قبل البعثيين في شارع الرشيد يوم 7 تشرين الأول 1959.
أولا: شجاعة عبد الكريم قاسم:
ـ تنازل عبد الكريم قاسم عن حقه في تنفيذ الأحكام الصادرة بحق المجرمين الذين ثبت عليهم الجرم..
ـ وأبقى عليهم الحق العام فقط متجاوزاً على نفسه.. وعلى سائقه المغدور.. وعلى مرافقه قاسم ألجنابي. الذي أصيب خلال العميلة.. بعد أن قدم الاعتذار للجنابي ولعائلة السائق.
ـ إلا أن هذه الأحكام لم تنفذ.. فقد أصدر الزعيم عبد الكريم قاسم بياناً في (31) آذار العام 1960 ألغى فيه هذه الأحكام.. وذلك قبل ثلاثة ساعات من تنفيذ الإعدام بهم.. حيث كان قد صدر في 26 آذار من العام نفسه موعد تنفيذ أحكام الإعدام في الساعة الرابعة صباحاً من يوم 31 آذار 1960.

ثانياً: شجاعة صدام حسين:

ـ جاء صدام حسين الى الحكم وأصبح رئيسا للجمهورية في تموز 1979.. فكيف تعاملت شجاعته مع رفاقه في عملية الاغتيال قاسم؟؟؟
1ـ قتل فؤاد ألركابي.. بعد اتهامه بالتجسس لصالح أمريكا.
2ـ قتل سعدون البيرماني.. في حادث سيارة أودى بحياة جميع أفراده معه.
3ـ مات سليم الزيبق بظروف غامضة.. ويعتقد بالثاليوم.
4ـ اغتيل عبد الكريم الشيخلي.. واعترف وطبان شقيق صدام بقتلة بأمر من صدام بعد 2003.
5ـ نجا سمير عزيز النجم من محاولة قتل.. عندما سقطت طائرته.. التي مات فيها عضو القيادة السودانية في حزب البعث محمد سليمان.
6ـ تمكن خالد علي الصالح من النفاذ بجلده.. والعيش بقية عمره متغرباُ في القاهرة وأقطار عربية أخرى.
7ـ نجا تحسين معله من عملية تفجير سيارته في الكويت.. وعاش متغرباً في القاهرة وأقطار عربية أخرى.. ولم يعد للعراق إلا بعد سقوط نظام صدام في 2003.
8ـ قضى أحمد طه العزوز جل سنواته بين السجن والخوف من غضب رفيقه صدام!!
9ـ قتل غانم عبد الجليل برصاص رفاقه.. وأقرباء صدام.. حال تسلم صدام رئاسة الجمهورية.
10ـ قضى طالب شبيب.. سنوات طويلة حتى وفاته في الغربة.
11ـ قضى عبد الله ألركابي طيلة حتى وفاته.. (أكثر من 30 سنة).. لاجئاً سياسياً.

ـ المهزلة إن صدام التحق متأخراً بالمشاركة بعملية اغتيال عبد الكريم قاسم هذه.. بسبب تغيب أحد المكلفين عن التنفيذ.. وكان صدام حينها نصيراً.. لم يكتسب عضوية الحزب العاملة!!
ـ هكذا مقابل انتقام صدام من شركائه في عملية الاغتيال.. كان عبد الكريم قاسم قد تنازل عن حقه.. وأبقى عليهم الحق العام فقط متجاوزاً على نفسه وعلى سائقه المغدور في العملية.. وعلى مرافقه الذي أصيب بالعملية.. بعد أن قدم الاعتذار لعائلة سائقه المغدور في هذه العملية.. والى مرافقه.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةالموت في الغربة وطن
المقالة القادمةبين التماهل والتأني

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق متجذر في العروق

ربما هي صفة جينية لبنى البشر وغريزية لباقي المخلوقات تتمثل بتعلق أي كائن حي بموطنه والمحافظة عليه والدفاع عنه عندما يتعرض للخطر وتكاد تكون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خلي أمك تقريك بالبيت

هذه المواجهة من سياق آخر-تبدو لحد بعيد مسببة لمشاكل عديدة مع صنف مهني مهم في بناء الاجيال -معرفيا وثقافيا وفكريا-اوربما يكون صنف انتهازي ومشوه...

شروط إيران تعجيزية ولا تقدم للاتفاق ومجرد التفاف للحصول على الوقت لتخصيب اليورانيوم ؟؟؟

رغم التفاؤل الذي تبديه روسيا بخصوص المفاوضات الجارية في فيينا من أجل الاتفاق النووي، إلا أن ثمة عقبات عديدة تتكشف وهناك قضايا "معقدة للغاية"...

الطموح والتحدي والاستحواذ للقوة وارهاب الدول الممانعة لتصدير الثورة والتطور النووي لإيران

لم يثرِ أي ملف دولي في السنوات القليلة الماضية جدلاً كالذي أثاره الملف النووي الإيراني، فقد كان الشغل الشاغل للباحثين ومراكز الأبحاث وأجهزة الاستخبارات،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كتاب الوصايا إشكاليات التلقي ورهانات التأويل

  كتاب : كِتَابُ الوَصَايَا .. إشْكَالِيَّاتُ التَّلَقِّي وَرَهَانَاتُ التَّأوِيلِ. المؤلف : الدكتور بليغ حمدي إسماعيل الناشر : وكالة الصحافة العربية ( ناشرون ). سنة النشر : 29...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق بعد ثمانية عشر عام من الديمقراطية

منذ بداية عام 2003 اصبح هناك اضرابات عامة في الشارع العراقي نتيجة تدهور العلاقات بين النظام الحاكم والدول الغربية وتحالفها الذي تقوده اثنان من...