الأربعاء 25 تشرين ثاني/نوفمبر 2020

كورونا الشعوب

الجمعة 14 شباط/فبراير 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

في سلسلة():قصائد من تحت الوسادة،سلسلة جداريات شعرية، سلسلة قصائد لكنها مقالات مفكرة00
بقلم- – عضو اتحاد ادباء ادباء() العراق
انا اكتب، إذن انا كلكامش( مقولة الشاهر) ()
كورونا على الأبوابْ00
كورونا 00 موتٌ
يداهم الشعوبْ ، ويطرق الأبوابْ
صُموا الأنوفْ
وتوسلوا العَطوفْ
تكفّنوا00 واغتسلوا 00لتدخلوا المحرابْ
عزرائيلُ صار (مباغتاً) بوّابْ!
**
كورونا على الأبوابْ00
في الصين 00
يظهر فجأة
بمخلبٍ لعينْ 00
يصيحُ صيحةً في السماءْ
ترتعد لها عظائم البلاءْ
يهاجم البشر ْ00 فيخبُثُ الهواءْ
تموتُ عصفورةُ الشجرْ 00 وتنتهي الحياةْ
ويحزنْ المطرْ
وينطوي الميلاد ، بعتمةِ السحاب
في الصين يظهرُ فجأة
عفريتٌ 00 يتغذى على شحومِ البشرْ
فلا تراه العيونْ00 يدخل من العيونْ، ْيقول أنا المنونْ00 فيأكلُ الأحشاءْ00 يهدُّ
الحصون
على الحصونْ00 فيروسه يقضي على

الأصلابْ
**
كورونا على الأبوابْ00
جاء ليأكل الشعوبْ 00 تلك التي ديدنُها أنها عنيدةٌ لاتتوبْ 00 كي يغضب الإله
فيحبسَ النعمْ ، ويحبسَ المطرْ 00 ويرسلَ عليهم طيرا أبابيل ْ00 ترميهم بحجارةٍ من سجّيلْ 00 فيغرقُ الفرعونْ 00 بالهولِ والطاعونْ 00 فنبتلى بصامتِ الإرهابْ!
**
كورونا على الابوابْ00
لكنه جاءَ من الشباكْ
حارتْ به الأفلاكْ
فياشعوبَ الأرضِ (لاتموتُنّ)
وانتمْ كورونيون 00وكورونياتْ ، لُيُصدم الأمواتْ بالأمواتْ، فالذبابُ اتفق مع كورونا في ليلة ظلماءْ00 أن يهبَّ هبوبَ الجراد 00 فيأكلَ الزنوجْ، ويأكلَ الأربابْ!
**
كورونا على الأبوابْ00
كورونا محنتي ليس مثل كورونا الصين
انه كورونا البشر يأكلُ البشر ، لتبدأ قصةٌ أخرى في لغزها 00 تتحطم الأسبابْ!
1/2/ 2020




الكلمات المفتاحية
الأبواب كورونا الشعوب

الانتقال السريع

النشرة البريدية

User IP Address - 66.249.74.9