أربعون يوما…يا فارس الأربع العجاف

منذ اربعون يوما مضت مازالت الدموع تعرف طريقها جيدا حجي جمال فالعيون عبرى حتى صرنا نؤمن بعبارات العجائز (حلو ذوق المكابر تاخذ الزينين),عندما تتصفح الوجوه باختلاف المذاهب والمشارب تدرك كيف أجتمع واجمع الفرقاء على محبة شيبة المجاهدين ابو مهدي المهندس.
اذا أردت ان تسترجع مواقف الحاج ابو مهدي المهندس وهو يتجول بين أبناء العراق النازحين من بطش ستجد أن الامر اكبر من دور قائد يؤدي مهمة جزء يسير من حواراته يفصح عن نفسه (شسمك بابا حبيبي؟ عدكم أكل, شباب انطوهم ارزاقكم, حجية نريد عمرج طويل حتى نجيكم تطبخونة وتضيفونة ببيوتكم, رجعوهم لبيوتهم بأسرع وقت, حجي انت شايب مثلي بس تصبغ) اما عندما يتنقل بين المقاتلين (انت منين يابطل, خلونا نتبرك بترابكم, تعالو نصلي, تعالو اخذ صورة, هذي بركة دماء سيد الشهداء)
المهندس جمال الذي جادت به باسقات البصرة يثبت في كل مرة أنه يتفوق على ضجيج الذوات الفارغة, ونوازع النفس البشرية في مواضع الصراع على المناصب والكراسي, والبحث عن الابهة واستعراض محموم اشبه باستعراض الطواويس, يختار حجي جمال ان يفترش الأرض ويشارك المقاتلين طعامهم بلا مواكب, ولا سيارات فخمة ولا بدلات ماركة, ابو مهدي ضمير يمشي على قدمين في زمن الضمائر الممسوخة, ومبادئ تعلن عن نفسها في وقت المبادئ المعروضة للبيع في مزادات السياسية البخسة ووقت الرخص والسمسرة, ابو مهدي راية نصر في في زمن الخسارة والانكسارات التي أنتجتها تجار السياسة.
منذ اربعون يوما والسواتر تبحث عن مهندسها, والمقاتلون ينتظرون من يمسح التراب عن وجوههم, منذ اربعون يوما مضت حجي جمال والجرحى يترقبون أن تطرق ابوابهم, منذ تلك الايام المرة التي نشهد مثلها لم نسمع صوت صلواتك في الميدان, منذ اربعون يوما تبحث الانتصارات عن صوت فارسها وتبحث الميادين والخطط عن شيبة المجاهدين عقل الحشد وروح الضمير, كتلة الخلق التي تمشي على قدمين, وهو ينسج طيب احاديثه ويرسم أبتسامة على محياه ليشحذ الهمم ويساند ابنائه على السواتر.

أخبروا السواتر ان حجي جمال لن يصلي عليها بعد اليوم فقد اختار مكانا آخر, اخبروا الجرحى ان يضعوا الملح على الجرح فالحاج جمال في سفر طويل, أبلغوا البصرة أن أبنها قد اوفى كل ما عليه تجاهها وأوفى كل نذوره لفيحاء الجنوب, فارس الاربع العجاف لم نفجع بمثلك قط, ولا خسارة تعدل خسارتك, ننعى فيك الأنسان والخلق والضمير وكل تلك المضامين تستحق النعي في زمن تخلو فيه السلطة والسياسة من كل تلك القيم والمفاهيم, ولا عجب في ذلك فلست سياسيا بل مجاهد تقرب له اهل السياسة وترك لهم كل ما فيها من قبح, واختار لنفسه جمال العطاء فأوصى ان يكتب في شهادة وفاته (متطوع في الحشد الشعبي)!

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
770متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تَعَبُد… ولكن على الواحدة والنص

لم يذق طعم النوم ليلتها بعدما طرقت باب شقته بالخطأ، السكر والإرهاق اللذان هي فيه جعلها تخطأ في رقم الشقة والدور.... لقد كانت على...

ماهي التساؤلات وماذا يمكن فهمه لما بين السطور والطريقة لابعاد صورة وهوية الفاعل والداعم

ابرز ماتحدث به مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي خلال المؤتمر الصحفي للجنة التحقيقية المكلفة بالتحقيق بمحاولة اغتيال الكاظمي قاسم الاعرجي"""" سنعرض اليوم التقرير الأولي للتحقيق...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العلم البايولوجي مصدر مهم لاقتصاد الدول العظمى

قد تخونني التعابير احيانا في بعض مقالاتي كونني ليس من ذوي الاختصاص الدقيق ومعلوماتي العلمية في مجالات الادوية والفايروسات محدودة.. ولكنني اكتب ما اشاهده...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رئيسي الفاشل في أکثر من إختبار

عندما أعلن ابراهيم رئيسي عن عدم ذهابه الى الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة وکذلك الى مٶتمر المناخ في سکوتلندا، بحجج ومعاذير أثارت سخرية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رافع الكبيسي..خاض تجارب العمل الاعلامي فأبدع فيها

رافع عويد الكبيسي هو من تولد ناحية كبيسة 1957 بمحافظة الانبار ، وقد أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها .. في عام 1978 دخل كلية...

ماجدوى الاسراع لرجوع للاتفاق النووي مع ايران

لا يُخفى أن المفاوضات مع الإيرانيين حول التوصل إلى اتفاق نووي ليست سهلة على الإطلاق. ولكن إذا أرادت إدارة بايدن إجراء مفاوضات متابعة تتطلب...