الجمعة 9 ديسمبر 2022
12 C
بغداد

تخرصات تحريفيه مسعوره تنتقل للتفريق بين عراقي الداخل والخارج إلى التفريق بين شيوعي الداخل والخارج..؟

دأب السيد نظمي على محاولات محمومه لإشاعة ثقافة يمينيه محافظة.. لقد كان هذا الرجل متحمسآ ليكون عرابآ في منتديات وتحالفات عديده ومشبوهة..وكأنه يقود مهمة لتشويه حركة اليسار العراقي. حيث تبرع في نشر فلسفه وثقافه تحريفية لجمع اضداد فكريه في تحالفات سياسية عبثية سميت( بسائرون).. بين الحزب الشيوعي العراقي والتيار الصدري الذي يعرف من أنه أكثر القوى تطرفا وتقلبا وفسادآ؟ أن لم نقل انه اصلا معاديا لعموم حركة اليسار والحداثه بالعراق.. في البدايه حاول السيد فارس نظمي تسويق فلسفة (الكتله التاريخيه) لتبرير عملية التحالف مع سائرون.. وللأسف وظف في ذلك أدوات فكريه ومقولات ومقالات تفتقر للنزاهة والمصداقيه متبجحا كونه عرابا لثقافة( الكتله التاريخيه) وتحدث عن تجربة السيد جاسم الحلفي والتي قال عنها انها أصبحت تدرس بأرقى الجامعات الاوروبيه..؟ وكوني استاذ جامعي مخضرم دفعني فضولي للتفتيش بمناهج وارشيف الجامعات الاوروبيه فلم أجد اثرآ لذلك فظهر هذا مجرد هراء ومبالغات غير واقعيه ومؤسفه..؟
واليوم للأسف يعود إلينا السيد فارس نظمي باسطوانه مشروخه ومعيبه سياسيا وأخلاقيا. وهي تعبر عن خذلانه وافلاسه الفكري و حيث يقوم بترديد نفس المقولات الحمقاء التي سبق أن رددتها احزاب الإسلام السياسي والبعثيين للتفريق بين( عراقي الداخل وعراقي الخارج) لكنه ظهر أكثر تغولا وتحاملا منهم ليقول لنا بشكل مسعور وبعقليه ثقافية متهرئه للتفريق بين شيوعي الداخل والخارج والتي هي امتداد لنزعة عراقي الداخل والخارج.. وهو يعرف ويحرف أن شيوعي الخارج هم جزء من البناءة الحقيقين لوحدة الحزب وهم أمدوا الحزب بطاقات معنويه وماديه مشهوده.. والكثير منهم كانوا من السجناء والمعتقلين السياسيين والملاحقين من قبل الانظمه الديكتاتوريه المتعاقبة.. و من المعيب حقا أن تضع مطبات وصبات بين شيوعي الداخل والخارج فأنت غير مؤهل اصلا سياسيآ وشيوعيا أن تكون عرابآ للانقسام.. فالشيوعيين مهما اختلفوا أو كانوا في الداخل أو الخارج فقيم وتأريخ ومبادىء الحزب تجمع وحدتهم ولا تفرقهم مثل هذه التخرصات العقيمه والتي للأسف تشكل( تكفيرآ) لشيوعي الخارج..!! واخيرآ اتمنى أن لا نسمع منك لتقول لنا قريبا الشيوعيه كفر والحاد…؟؟

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
891متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فاطمة الزهراء.. رؤية عصرية

يمكن القول ان موقف الانسان من الظلم الذي تعرضت له بضعة النبي الاكرم (فاطمة بنت محمد) يعتمد على زاوية النظر التي ينظر بها للتاريخ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كنت يوما مظلوم منتصر.!! ( خواطر من داخل الزنزانة)

السنة الثاني عشر من عمري بدأت أتحسس الحياة واعلم بعض خوالجها وما يدور فيها حينها كنت طالبا في الصف السادس الابتدائي كان ذلك في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بوتين: مستعدون بالكامل للضربة الجوابية

وأخيرا نطقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ما كانت تتستر عليه من الخطط والنوايا الغربية، التي كان يحيكها الغرب، تحت ستار اتفاق مينسك، الذي اتضح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة السوداني..مواجهة مع المستحيل !!

يرى التقيم المنصف بوضوح، ان الخطوات التي يقوم بها رئيس الوزراء السيد السوداني، مهمة وتنحو لمعالجة الملفات الخطيرة، بالإضافة الى تصويب تركة من القرارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسرحية “سرقة القرن” الباهتة!

يبدو ان رئيس إقليم كردستان "نيجيرفان بارزاني"مصر على إتمام عملية تطبيع العلاقات المتدهورة مع بغداد بنفسه لحل الخلافات والقضايا العالقة وفق مواد الدستور ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الآثار المصرية كما يقول د. خزعل الماجدي، اغفلت ذكر النبي موسى

التاريخ الذي تم اكتشافه ودراسته في مصر ،هو تاريخ رسمي مدون في القصور الفرعونية. علملء الآثار اكتشفوا ان هنالك آثاراَ لملوك تم مسح وتحطيم تماثيلهم...