الثلاثاء 9 أغسطس 2022
31 C
بغداد

كورونا العرب..لماذا لا يكون؟!

كلما طرح احدهم تفسيرا لما يجري من انتشار الفايروس الخطير هذه الايام وربطه بحرب بايولوجية خبيثة او اقتصادية وعزى منشأه الى مختبرات امريكا بقصد محاربة الصين وشل اقتصادها وارباك مجتمعها (وهو احتمال غير مستحيل) ،خرج اليه مجادل رافضا للفكرة يظن انه على حق محتجا ببساطة شديدة بدليل قريب للانتباه ،وهو : اذا كان من الممكن ذلك فلماذا لم تفعل امريكا او لا تفعل اسرائيل (وهما واحد) مثل ذلك مع العرب وتنهي مشكلة كبيرة معهم ؟
الدليل يبدو مغريا لاول وهلة وذاك هو شأن الأدلة الذهنية الفلسفية فانك تقرأ احتجاجا للمفكر المجيد ابن رشد فيقنعك بشدة ثم تقرا مايناقضه للامام الغزالي فيذهلك وتعود عن قناعتك الاولى ..(طبيعة التفكير البشري العالي النوعية)..وهنا اقول (وبغض النظر عن تفسيرات الجنس الاصفر القابل لاحتضان الفيروسات وطبيعة طعامهم المتدنية) ،،اقول ان المستدل بهذا الدليل فاته ان يسأل :وأي مشكلة يشكلها العرب للغرب او اسرائيل ليجبروهم على صنع فايروس لهم!؟ على العكس الغرب يحاول ان يحافظ على النسل العربي وصحة العربي المعتدلة (يعني يمرض ويطيب ولايموت )..ويحاول ان يحافظ على اقتصاد العرب متوازنا (يعني يضعف ويقوى ولاينهار) وعلى تعليم العرب متوسطا (يعني لا امية ولا علمية) وعلى قوة العرب العسكرية متدبذبة (يعني ينهزمون مرة ويخسرون مرة وينكسرون مرة ويستعرضون مرة ويتحالفون معهم مرة ولايسرحون جيوشهم ولا مرة) !
فقل لي بربك لماذا يفتك الغرب بالعرب ! هل نافسوهم اقتصاديا او عسكريا او علميا ؟ هل ازعج القادة العرب اسرائيل ؟ (حالات فردية نادرة وقتلوهم بمساعدة الشعب العربي نفسه والحكام الاخرين ومعها ربحوا اموالا ضخمة واحتلوا اراضي واخذوا النفط) ..
قل لي بربك ان فتكت امريكا بالعرب بفايروس لاقدرة لهم على احتوائه..(كما تفعل الصين اليوم) فلماذا سيدفع بن سلمان المليارات ومن سياتي الى ابن زايد ليفتن الامم ومن سيتابع الجزيرة والعربية وال bein ؟ومن سيهرب المليارات الى سويسرا وامريكا ؟ ولمن سيبيع الغرب السلاح ؟ والسيارات والمشروبات ولمن سيزوجون الروسيات والاوكرانيات (المستعملات) !
وعلى من سيجربون الاختراعات ومن سيستقبل الاهانات ومن سيضرب الاسلام من داخله بالحماقات والعمالات ؟ ومن سيتصدر فيس بوك وتويتر ووسائل التواصل والاتصالات ومن ومن ومن؟
العرب ليسوا كالصين ولا قادتهم كقادة الصين،، هل عرفت لماذا لا يُصنَع للعرب فايروسا فتاكا ،،
لانهم صنعوا للعرب فايروسات خربت عقولهم وعزائمهم ودينهم ولاحاجة لتخريب ابدانهم ..فاذا كانت حياة عدوك افضل لك من موته وانفع .. فلماذا تقتله!؟

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
870متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سخونة المشهد العراقي خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية .!

عادَ وتجددَ التحدي مرّة اخرى بين المالكي والصدر , مرّة اخرى , بطروحاتٍ حادّة , يصعب معها التنبؤ الى اين يسير العراق والكيفية التي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نجم الجبوري مازال الرهان بيننا

لا اخفي سراً اذا اقول لكم انني كنت قلقاً جداً على مستقبل محافظة نينوى ومدينة الموصل بالتحديد عندما استلم السيد نجم الجبوري منصب محافظ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تغريدات من العراق الديمقراطي الجديد/20

صرخات الجريح تكون على قدر جرحه وألمه، ونفس الأمر ينطبق على الشعوب التي تعاني من أمراض سياسية واقتصادية وثقافية واجتماعية ودينية، بسبب الفساد الحكومي،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياســـــــــــــــــي في العــــــــراق الى متى؟

اعلنت قوى عراقية مدنية واحتجاجية العمل على معالجة الازمة السياسية الراهنة والعمـــــــل على رفض المحاصصة الطائفية المقتية والوصول الى مؤتمر وطني للتغيير.وضـم الاجتماع الاحزاب المدنية الديمقراطية...

التغييرات الحقيقية لبناء العملية السياسة

لعل اغلب من قرأ مقالنا ليوم امس والذي كان بعنوان ( من يفوز بالانتخابات المبكرة ؟ومن يشكل الحكومة القادمة ؟) توجه لنا بالسؤال الاتي ماهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

يوم الأيام ،، الإنتصار المرّ

كان صدّام مولعا بالتسميات الضخمة لمعاركه وحروبه سواء التي انتصر فيها او التي خسر ، ولكن مصادفة -ربما- كانت اغلب تسمياته تصدق او تطابق...