الإثنين 28 نوفمبر 2022
21 C
بغداد

كيف كانت ثقة العراقيين بحكوماتهم المختلفة؟

لقد تباينت اراء العراقيين بالحكومات التي تعاقبت على ادارة البلاد من النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية والامنية وقد ارتبط الاختلاف بالاداء الحكومي وفقا للمعطيات الملموسة على الارض والانجازات المقدمة للشعب باعتبارة المقياس الفاصل في التقويم وهو ما شكل مؤشرا على المقبولية من عدمها. وقد حاول الدكتور منقذ محمد داغر من خلال برنامجة( رايكم مع منقذ) الذي يبث من قناة التغيير الفضائية ان يستطلع اراء العراقيين بخصوص التوترالطائفي والشد السياسي من خلال معرفة توجهات وارء العراقيين بثلاث حكومات تعاقبت على ادارة العراق حيث بينت الدراسة عند تناولها حكومة اياد علاوي ان الشد السياسي الطائفي لم يكن قويا وان الثقة بالحكومة كانت عالية من قبل السنة والشيعة حيث اجاب 67% من السنة بانهم يثقون بالحكومة بينما اجاب68% من الشيعة بانهم يثقون بحكومة اياد علاوي وبخصوص حكومة نوري المالكي كان هنالك اختلافا واضحا مابين السنة والشيعة من الحكومة بحيث كانت المقبولية والثقة تميل بشكل كبير للشيعة بينما كانت ثقة السنة متدنية جدا بحيث اجاب83% من الشيعة بانهم يثقون بحكومة المالكي في حين اجاب 9% فقط من السنة بانهم يثقون في حكومة المالكي وان 91% من السنة لايثقون بالحكومة. وقد عاودت نسب الثقة بالارتفاع عند السنة والشيعة بالنسبة لحكومة حيدر العبادي الذي احدث تغييرا اعتبره البعض بانه جيد رغم وجود اختلاف من قوى اخرى حيث اجاب 70% من الشيعة بانهم يثقون بحكومة العبادي بينما كانت نسبة الذين يثقون بالحكومة من السنة 55%. اما بالنسبة لحكومة عادل عبد المهدي فارى ووفقا لجميع المعطيات فانها لم تكن تحظى باي ثقة لا من السنة ولا من الشيعة وهو ماتفسرة التظاهرات العارمة التي انطلقت وتمكنت من اسقاط عبد المهدي باعتباره المطلب الرئيسي بعد سلسلة طويلة من الاخفاقات في تحقيق ايا من برنامجة الذي عرضة اثناء التكليف وهو ما ساهم باضاعة سنة كاملة من الزمن على العراقيين الذين هم بامس الحاجة الى الوقت لتجاوز المعوقات والصعوبات التي تواجه بلدهم ومستقبل اجيالهم.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
893متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاف المدارس تحمل اسماء بدون ابنية

تتضارب الاحصاءات الرسمية وغير الرسمية بشان عدد المدارس التي تحتاجها البلاد ولكنها تعد بألاف , في هذا الصدد كشف المركز الاستراتيجي لحقوق الانسان  عما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجنسية المثلية والجهل المركب

الرجل والمرأة متساويان في الإنسانية ولاتوجد سوى فروقات طفيفة في الدماغ أغلبها لصالح المرأة وكل واحد منهما جدير بالذكر وليس القيمة ,هذا أكبر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المشترك في التباين والتقارب في تسميات الحركات الإسلامية .!

مُسمّياتٌ , تعاريفٌ , عناوينٌ , أسماءٌ , وتوصيفاتٌ - غير قليلةٍ , ولا كثيرةٍ ايضا - إتّسَمتْ او إتَّصفت بها الحركات والأحزاب الدينية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل الأحزاب السياسية والعودة إلى قانون سانت ليغو

تعمل الدول الديمقراطية دائماً على استقرار الحياة السياسية فيها بعدة طرق، من أهمها: القانون الانتخابي الذي يجب أن يتصف بالعدالة والثبات، وتنظيم وضعية الأحزاب السياسية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وعود ووعود بلا تطبيق

في جوانب الغزارة والتنوع يعتبر العراق من البلدان الغنية بمصادر الطاقة الخضراء وعلى وجه التحديد الطاقة الشمسية فهي الأكثر ملائمة في إستغلالها على وفق...

صباحات على ورق…

هذا الصباح يشبهني إلى الحد ألا معقول..... يعيد إلي ملامحي القديمة ورهافة شعوري الخاطف ما بين ساقية قلمي وقلبي... لا بد إنك متعجب مما أكتبه من...