الأربعاء 18 مايو 2022
21 C
بغداد

كيف ينظر الاكراد الى انفسهم مابين الامس واليوم ؟

يشكل الاكراد القطب الثاني في العراق بعد العرب وهم القومية التي تعايشت مع المكونات الاخرى للشعب العراقي عبر الاف السنين وتعرضوا الى نفس ما تعرضت له مكوناتة الاخرى عبر مختلف المراحل الزمنية وكانوا على امتداد تاريخ العراق الحديث يسعون الى الحصول على امتيازات على حساب المكونات الاخرى حتى وصل بهم الامر الى اجراء استفتاء للانفصال عن العراق في الخامس والعشرين من ايلول عام 2017 بدفع من الطموحات القومية بانشاء وطن لهم وتاثير من قوى اقليمية ودولية تهدف الى الاضرار بالعراق ووحدتة الوطنية وثلم سيادتة بهدف اضعافة وابعادة عن الدور المطلوب الذي يتعين ان يقوم به وفقا لامكاناتة السياسية والاقتصادية. وقد اجرت المؤسسة المستقلة لدراسة الراي العام التي يقودها الدكتور منقذ محمد داغر دراسة عن وضع الاكراد ماقبل الاستفاء والاوضاع ما بعدة وقد عرض الدراسة الدكتور منقذ عبر لقاء اجرته معه قناة الشرقية عبر توجيه سؤال لشرائح مختلفة في ثلاث محافظات كردية هي اربيل وكركوك والسليمانية عن كون الاوضاع تسير في الاقليم بشكل وطريقة صحيحة وكانت اجابة84% في عام 2010 بان الاقليم يسير بالاتجاة الصحيح وقد بدات هذه النسب بالانخفاض تدريجيا من 78الى63 وفي عام 2016 نزلت هذة النسبة الى28% وفي عام 2017 الى 20% وهذا يعكس ان هنالك مشاكل في الاقليم. وقد بينت الدراسة التي عرضها الدكتور منقذ ان الاوضاع بعد الاستفتاء الفاشل قد تغيرت بشكل واضح وماساوي حيث اكد 83% من الاكراد ان الاقليم يسير بالاتجاه الخاطىء وان 10% منهم مازالوا مصرين على انه يسير بالاتجاه الصحيح. واشارت الدراسة ووفقا لسؤال عن كون الاستفتاء قد حقق حياة افضل للعائلة الكردية اجاب 7% منهم بانه حقق حياة افضل قي حين اجاب 61% كان سيئا للعائلة ويرى الغالبية ان الاستفتاء جعل الحياة اسوء مما كانت علية. وحول استقلال كردستان عن العراق اجاب56% من الاكراد دعما للاستقلال عام 2017 بينما كانت الاجابة بعد الاستفتاء 22% فقط وحول الانفصال اجاب ثلثي الاكراد انهم يريدون البقاء في عراق فدرالي في حين يريد 22% الانفصال بشكل كامل عن العراق وهذا مؤشر يعكس تحول في الراي العام الكردي ويريد 28% من الاكراد في كركوك الانفصال بينما ترغب الغالبية بعراق موحد فدرالي .

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...