الجمعة 29 أيار/مايو 2020

(ورب الراقصات) المذاهب الاسلامية وبالا على عرب العراق

الاثنين 27 كانون ثاني/يناير 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

من هم الاكثر تضررا من الدكاكين او المذاهب الاسلامية ( السنية والشيعية ) في العالم العربي والإسلامي !؟ الجواب ان اكثر المتضررين هم ( عرب العراق ). عرب العراق يعيشون في أغنى في بلد في العالم رغم هذا يحتل بلدهم ذيل القائمة التي تضم كل دول العالم بالتطور الإنساني والحضاري ، لماذا !؟ لان بلدهم اصبح ساحة للصراع الدموي بين الدولة الأعجمية العثمانية – تركيا ( السنية ) والدولة الأعجمية الفارسية- ايران ( الشيعية ) . وبما ان عرب العراق منقسمين على مذهبين ( سني وشيعي ) فأصبح من الواجب الشرعي للشيعي العربي ان يقف مع اخاه بالمذهب في هذا الصراع وهو ( الأعجمي الفارسي ) ضد اخاه بالوطن (العربي السني )مثلما يكون من الواجب الشرعي للعربي السني ان يقف مع اخاه بالمذهب ( الأعجمي العثماني ) ضد اخاه بالوطن (العربي الشيعي) وفي كل الاحوال فان هذه الصراعات ذات أصول سياسية ومغلفة دينيا مذهبيا .علينا ان نعترف ان هناك صراع مذهبي عنيف بين عرب العراق والذي يغذي هذا الصراع هي بعض العائلات الأعجمية ذات الأصول الفارسية والعثمانية التي تعيش في العراق ، ومن مصلحة هذه العائلات الأعجمية تمزيق وحدة عرب العراق من اجل أضعافهم لتسخير مقدرات العراق لخدمة دولها الأصلية ( ايران – تركيا ) . لبعض سيقول نحن شعبنا توصيف !؟ نريد حلول للخروج من هذه الورطة التي دمرت ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا !؟الحل لهذه المعضلة بسيط للغاية !؟ وبداية الحل ان يشغل عرب العراق عقولهم حتى يتحرروا من ( الخرافة المذهبية ) . شغلوا عقولكم وأسئلوا هذا السؤال ؟ هل الله سني ام شيعي ؟ هل نبي لله ( محمد ) سني ام شيعي ؟ وهل الوحي سني ام شيعي ؟ وهل القران سني اوشيعي !؟الجواب على هذه الأسئلة جميعا انهم لم لايعرفون المذهب السني او المذهب الشيعي وانما يعرفون (الاسلام فقط ) . وهذا دليل بان هذه المذاهب هي صناعة بشرية . لهذا على عرب العراق التخلي عن المذاهب الاسلامية اولا واما الخطوة الثانية فهي إسقاط او سحب القداسة عن كل المراقد المقدسة السنية والشيعية في العراق وهدمها او غلقها او تحويلها الى ( متاحف ) . هذا اذا أراد عرب العراق وطنا محترما يليق بهم بوصفهم ورثة حضارات عظيمة كالسومرية والآشورية ! هذا اذا أراد عرب العراق وطنا محترما حالهم حال اليابانيين والألمان والبريطانيين والكوريون الجنوبيين والسنغافوريين والكنديين والنيوزلنديين !؟ اما اذا أرادوا وطنا شبيه بافغانستان والصومال وباكستان وبنكلادش وايران ومصر والمغرب وكل الدول الهامشية التافهة فان عليهم الحفاظ على مذاهبهم ( السنية والشيعية ) وكذلك مراقدهم المقدسة بحدقات عيونهم .




الكلمات المفتاحية
المذاهب الاسلامية عرب العراق

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.