الاثنين 24 شباط/فبراير 2020

مهلة وطن … ماذا بعدها / مظاهرات تشرين في العراق ، هل من حل لها

الأحد 26 كانون ثاني/يناير 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

والله عجيبة :

شباب عراقيين محبين لوطنهم يحلمون بعيش كريم ومرفه

فتحوا عيونهم في اواخر نظام البعث الدكتاتوري الدموي

سمعوا من اهلهم قصصا كثيرة ومرعبة عن حروب صدام حسين العبثية

واستعراضاته واكاذيبه وتباهيه بانه يمتلك اسلحة فتاكة

واذا به يختم حياته وبطولاته الزائفه تحت الارض في الجحور والانفاق والسراديب كث اللحية خائفا مرعوبا كأنه جرذ جائع!

وعاشوا ايام الاحتلال الامريكي وهم فتيان عاشقون للحرية وللعب

ثم بدأت قلوبهم تعيش المعاناة الكبيرة التي يمر بها المجتمع العراقي بسبب سيطرة احزاب فاسدة على مقاليد السلطة في العراق ادت الى تردي الخدمات في كل المجالات.

فحرقت قلوبهم تدخلات دول الجوار وغير الجوار بالشان العراقي بقوة وتاثير كبيرين …

واحزنت ارواحهم صراعات السياسيين على المصالح الشخصية والحزبية والفئوية الضيقة بعيدا عن هم الوطن ومعاناة الشعب .

كبروا وكبرت معهم مطالبهم واحلامهم وامنياتهم واحتياجاتهم …

وكذلك كبرت معهم حسراتهم ومعاناتهم واحزانهم وموارد حرمانهم …

بينما السياسييون والفاسدون وفئة اخرى يعيشون حياة مرفهة ولا بالاحلام !

فخرجوا الى الساحات يطالبون بحقوقهم وحقوقهم اهلهم من نواحي التعليم والحصة الغذائية والصحة والماء والكهرباء والسكن والزواج وغيرها …

وطالبوا بالاصلاح وكرامة النفوس وعز الوطن …

تقابلونهم ياحكومة بالرصاص والصوندات والاعتقال والدخانيات والصوتيات وغيرها ! …

او تتقاعسون عن ملاحقة من سمي بـ (الطرف الثالث) اي الذي لاينتمي الى الحكومة ولا الى المتظاهرين ويقومون باعمال قتل وتخريب.

وتهملون مطالب المتظاهرين وتتركونهم اشهر بلا تجاوب كأنهم ليسوا من ابناء العراق .

وتتهمونهم بشتى التهم ، السياسية منها والاخلاقية والاجتماعية … !

نعم يوجد بينهم مندسون ومخربون وجوكر وسكارى وراقصات وملاهي واجندات وعملاء

لكن هذا لايعني عدم وجود وطنيين وشرفاء

ولايعني ان تختزلوا المظاهرات بالجوكر والعملاء

واجب الحكومة ان تحمي المظاهرات والمتظاهرين السلميين

وكذلك واجبها ان تكشف المندسين والمخربين وغيرهم

وتفرزهم بالصور والاحاديث والاعمال التخريبية وتعاقبهم على وفق القانون

لكن ليس من حق الحكومة ان تعامل الجميع على انهم جوكر وعملاء

وقد كتبت سابقا واكثر من مرة انه اذا لم تستجب الحكومة لمطالب المتظاهرين او على الاقل ان تقترب منهم ومن مطالبهم فالخاتمة ستكون وبالا ووخيمة على العراق والعراقيين واولهم انتم ايها السياسيون الفاسدون الفاشلون

اقول قولي هذا …

واكرر اني على ثقة انكم يا حكومة لاتقرؤون ولاتفهمون ولاتهتمون

لان الفساد تلبسكم وانساكم انفسكم وصبغكم بالجنون

والدولارات أعمتكم واطرشتكم وخاصة منكم القلوب والعيون

وانتم ايها المتظاهرون والمعتصمون والمحتجون

لاتبيعوا انتفاضتكم الى اسماء ليست اهلا للمسؤولية

ولاتغرقكم هتافات الاسماء وكتاباتهم فانها رسائل طامعة بالمناصب

وصححوا اختياراتكم فانها لحد الان فاشلة فالمسؤولية اكبر منها واكبر واكبر

وكذلك قيموا انتفاضتكم وقَوِّموا اعمالكم

فان الاخطاء لاتغتفر خاصة ان الطرف المقابل يسعى لتسقيطكم.




الكلمات المفتاحية
العراق مظاهرات تشرين مهلة وطن

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.