الأربعاء 7 ديسمبر 2022
11 C
بغداد

رسائل ضد المحتل و الله الساتر

ألأولى: من السّيد ألمجاهد مقتدى الصدر الذي دعا لتظاهرة مليونية بعد يوم غد الجمعة تشمل ساحة التحرير و السنك والمناطق المحيطة بها, تندد بآلمحتل و في نفس الوقت تحترم و تحمي المتظاهرين المطالبين بآلأصلاح والتغيير للأحسن منذ نحو 4 أشهر حيث قدّموا أكثر من 600 شهيد مع عشرات الآلاف من الجرحى و المعوقين, توّجوها بشروط ضمّت 20 نقطة بعضها تناقض الحقيقة كشرط لأنهاء المظاهرات, حيث إفتقدت تلك الشروط أهم نقطة مركزية ومسألة هي إهمال فساد رئيس الجمهورية (برهم) الذي سهّل ورعى عشرات العقود بإسم الحكومة المركزية عن طريق وزارة المالية لصالح كردستان, بجانب وجود 3 ألوية حماية رئاسيّة على حساب ألخزينة.

الرسالة الثانية؛ دعوة الحشد الشعبي لخروج مظاهرة مليونية أيضاً في نفس اليوم, تطالب بإخراج المحتل أيضا, و إنهاء المظاهرات التشرينية التي وصفوها بتظاهرات العهر و الفساد والجوكر وأولاد الرفيقات بينما نرى موقفاً مناقضاً من الصدر قبال متظاهري تشرين, حيث دعى لحمايتهم و عدم مسهم بأي كلام معبراً عن ذلك بقوله: [ليس منا من يعتدي على ثوار تشرين ولو بكلمة], و من هنا قد يؤدي هذا الموقف المناقض لموقف الحشد إلى صدامات وأعمال عنف بين الطرفين, في حال حدوث أعمال شغب و تحدٍّ و عنف على أعتابها!؟

و بينما الأستعدادات جارية للأعداد لتلك التظاهرة ألمليونية الخطيرة بنظري؛ فأنّ الحرس الثوري الأيراني قد أعلن عن مقتل 50 عسكرياً أمريكياً في الخليج إثر هجوم مباغت من قبل القوات البحرية الأيرانية, إعتبرتها الخطوة الثانية للأنتقام من دم الشهدين أبو مهدي المهندس و الجنرال قاسم سليماني, كمقدمات للضربة القاضية القادمة ضد القوات الامريكية ألمعتدية في المنطقة.

أما الرسالة الذليلة من بين كل تلك الرسائل, هي : لقاء صالح الملعون مع ترامب الملعون و الأتفاق سراً ببقاء القوات الأمريكية في العراق, و الهدف بناء كردستان(إسرائيل) الثانية في قلب الأمة الأسلامية.

وبين هذه الأحداث والرسائل الخطيرة لأختلاف الرايات في عراق منقسم بسبب فقدان (الولاية)؛ ظهرت رسالة أخرى أقوى من كل تلك الرسائل تُلوّح بعواقب وخيمة ستسقط بضلالها على العراقيين المساكين الذين ضيّعوا المشيتين؛ حيث لا أمان ولا راحة ولا مستقبل لهم منذ مجيئ البعث بآلقطار الأنكلو-أمريكي وليومنا هذا والله يستر من الجايات.
ألفيلسوف الكونيّ

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواز الدبلوماسي…هدايا بابا نؤيل للفانشيستات

حاولت عقولنا البسيطة أن تستوعب العلاقة بين منح جوازات دبلوماسية لِعارضات أزياء ونجمات تيك توك وفانشيستات، أو على الأقل تفهّم العلاقة بين الواقعين دون...

الى وزيري الخارجية و الداخلية ومحمد شياع السوداني فيما يتعلق بجوازات العراقيين المغتربين

تعتبر القنصليات الدولية للدول واجهات حضارية خاصة فيما يتعلق بتسهيل مهمات مواطني تلك الدول في الخارج بما يحفظ كرامتهم وانسانيتهم ويحتضنهم وبالخصوص الكفاءات منهم....
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. ابراهيم البهرزي

ربما يعد ابراهيم بهرزي من شعراء العراق المعاصرين الذين نضجت تجربتهم واكتملت ادواتهم وقد يكونون قلائل قياسا لهذا الطوفان الشعري الذي يحيط بالحياة الثقافية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

انبوب النفط بين البصرة والعقبة تأخر انشاؤه

من سنوات تتكرر الدعوات والمباحثات وتوضع الخطط بين العراق والاردن لمد انبوب للنفط لنقل الخام العراقي الا انه سرعان ما تجمد وتبقى تراوح مكانها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قانون حرية الصحافة يتحول الى دكتاتورية ويحمي الفاسدين

" تنص المادة 19 من العهد الدولي: «لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة وأنه لكل إنسان حق في حرية التعبير. ويشمل هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأيٌ وتعبيرٌ عن قانون حرية الرأي والتعبير

الأغرب من غرابة هذا القانون , هو تسرّع الحكومة في تشريعه وسنّه , وهي حكومة فتيّة لم يمضِ على تشكيلها شهر ونيفٍ صغيرٍ او...