الثلاثاء 17 مايو 2022
28 C
بغداد

كيف يوضع العراق على السكة الوطنية الصحيحة

الحراك الجماهيري الذي تحول الى انتفاضة بل ثورة عارمة ,الغير مسبوق ليس في العراق فقط بل هو الفريد في العالم من حيث الصلابة والاقدام والصمود والتحدي والثبات على المبادىء الوطنية بالرغم من مجابهته بكل الوسائل المشروعة وغير المشروعة من استعمال الرصاص الحي والقنابل المباشرة والسامة بالاضافة الى الاغتيالات والتغييب القسري والاعتقالات والتعذيب مما ادى الى حوالي 600 شهيد و25000 جريح بالاضافة الى الاف المعتقلين في فترة قصيرة بالرغم من السلمية التي اتصف بها منذ البداية ولحد الان .ومن البديهي ان يتسلل الى هكذا مظاهرات بعض المندسين الغير الملتزمين بسلميتها ذوي الاغراض الهدامة خاصة من البعثيين المنظمين او المتعاطفين مع البعث او الحاملين ثقافة البعث او بعض المتطرفين العنفيين الطائشين من الشباب اليائس المسحوق طيلة عقود. كما هناك مندسين بين القوات الامنية خاصة من البعثيين الذين يريدون الفتنة للصيد بالماء العكر بالاضافة الى وجود عدد كبير من ضباط الدمج الموالين للميليشيات المنفلتة. وهل يبرر وجود بضعة مندسين قتل وجرح هذا العدد الهائل من المتظاهرين وهل يعقل ان كل هؤلاء من المندسين؟ لا بل غباء السلطة الغاشمة والطرف الثالث الفاسدين ممن يدعون محور المقاومة العميلة لايران لغرض تصدير الثورة الايرانية استعملوا العنف المفرط خوفا على مصالحهم الشخصية والفئوية وبتوجية من اسيادهم الايرانيين الاغبياء مما انقلب عليهم سلبا باصرار المتظاهرين على تقديس دماء الشهداء والمضي على خطاهم بنخوة وايثار منقطع النظير لحين نيل المطالب .واقول للطرف الثالث ممن يعتبرون انفسهم محور المقاومة وعقائديين الذين يشكلون السلطة الرئيسية والدولة العميقة داخل الشبه دولة العراق ان كنتم عقائديين صادقين فلا يعقل ان تكونوا بهذا المستوى من الفساد المالي والاداري والسياسي والاخلاقي بالاضافة الى الجهل والغباء واستغرب كيف يقبل اسيادكم ان تكونوا هكذا الم ينصحكم يوما قاسم سليمانني ان تتراجعوا عما انتم عليه؟ لالا ينقلب عليكم مؤيديكم كما انقلبوا ما عدا مرتزقتكم المستفيدين من فسادكم. الم ينصحوكم ان تشكلوا وتاسسوا دولة على غرار جمهورية ايران الاسلامية على الاقل؟. ولم تتمكنوا من وضع العراق على السكة الصحيحة لبناء مؤسسات دولة محترمة رصينة ذات سيادة. لذا فانكم فشلتم فشلا ذريعا عليكم الاعتذار من الشعب والمتظاهرين ان كان لكم ذرة من الوطنية ولا يوجد عراقي خالي من ذرة وطنية وان كان فاسدا. انتفاضة الشباب هذه مهدت لكم مراجعة انفسكم وهذه فرصتكم الذهبية عليكم استغلالها لمصلحتكم ومصلحة وطنكم وشعبكم قبل ان تنفلت الامور لما لا يحمد عقباه ربما مزيدا من الدماء بحرب اهلية او انقلاب عسكري ربما يادي بالبلد الى التقسيم او يخدم الاعداء .ومهما تكابرتم وتشبثتم بمكاتبكم الاقتصادية وفسادكم المفضوح المحروس بسلاحكم المنفلت لن يفيدكم ولا يمكن الرجوع على ما كنتم عليه من اغتصاب للسلطة والقرار السياسي للبلد بعد الان.وبدلا من مكابرتكم الفارغة عليكم النفاذ بجلدكم الى خارج العراق ان لم تتمكنوا من تلبية اهداف الثورة. ان كنتم تتحججون بان العشرات الالاف من المنتظاهرين لا يمثلون كل الشعب العراقي فانتم لا تؤمنون بالشعب اصلا لان المظاهرات في كل زمان ومكان تخرج من قبل الطليعة الواعية من الشعب فمثلا في العهد الملكي كان يخرج بضعة الاف من الطليعة الواعية وتسقط الحكومة. وكيف يعقل بانكم لا تعلمون بان الشعب باجمعه يرفضكم بفسادكم وفشلكم واداءكم المتخلف السيء عدا مرتزقتكم والمستفيدين من فسادكم والقليل من المغسولة ادمغتهم من البسطاء. ولم تعدلوا انفسكم بالرغم من مرور 16 عاما من صبر الشعب عليكم وبالرغم من عدة انذارات من التظاهرات ولم ترعوا الى ان انتفظ الشباب بثورة عارمة تزلزل مضاجعكم لا رجعة فيها لتاديبكم وانتم الممنونين لتراجعوا انفسكم وتستقووا على نفوسكم الامارة بالسوء. ان كنتم تتحججون ببعض الاعمال التخريبية من بعض المندسين وتلصقونها با لمتظاهرين السلميين اشبهها بالمغرضين الذين يشوهون سمعة الحشد الشعبي المقدس بسبب بعض المنفلتين من امثالكم الذين فككوا معدات مصفى بيجي وغيرها من ممارسات العصابات والمافيات للمتاجرة باسم الحشد المقدس.اثبت شبابنا المنتفض بانهم حظاريين بحيث لو جرى 10% مما جرى على العراقيين في اي بلد في العالم لقلبوا عاليها سافلها. استغرب من السيد عادل عبد المهدي وحكومته الذين يدعون بانهم لم يصدروا الاوامر بقتل المتظاهرين وبهذا العدد الهائل من القتلة والجرحى ويكتفي بتشكيل اللجان ولا تخرج بنتيجة ولا يتم اعتقال اي قاتل ولا يصدر فترة حداد على الاقل على هذه الارواح الزكية واقول لعبد المهدي انك مهما كنت اتتهازيا ولا تثق بشعبك بسبب تربيتك الارستوقراطية وثقافتك الاقطاعية والبعثية لا نتوقع منك ان تكون فاهيا وغير مباليا لهذه الدرجة وكانك في واد وشعبك في واد اخر .فهل تقبل على نفسك ان ينصبوك (خيال الماتى) كما يقول المصريين اي (ناطر الخضرة) كما يقول العراقيين؟ اين برنامجك الوزاري؟ولم تنفذ 5% منه لحد الان. اراك تجتمع بوزرائك وانت تتكلم خارج التغطية وكانك رئيس وزراء دولة مستقرة غير العراق ووزراءك يتصتون اليك وكانهم طلاب صفك وكان الدنيا ربيع والجو بديع ولا من معارض او مداخل.واتمنى من المتظاهرين في كل مكان ان يخصصوا يوما ان كان الجمعة او السبت ويعلنوا بكل الوسائل والقنوات بخروج كافة افراد الشعب ولو لمدة نصف ساعة الى الشوارع ليفندوا حجة الفاسدين بان المظاهرات لا تمثل كل الشعب .مراهنتكم على الوقت بالمماطلة والتسويف وتشويه صورة المظاهرات والاستمرار في القتل والخطف والاغتيال والاعتقالات هي خاسرة وتنقلب عليكم .وهي دلالة على همجيتكم وعدم اهليتكم للحكم واسترخاصكم للمواطن العراقي كما حكم البعث . الا ترون ان مظاهرات لبنان المماثلة لم يقتل فيها احدا وان جرحى القوات الامنية اكثر من المتظاهرين ؟ بالرغم من ان متظاهري العراق اكثر سلمية من متظاهري لبنان.ولم يجري على اللبنانيين ربع ما جرى على العراقيين من ظلم ومؤاسي ؟ الا تخجلون من انفسكم بانكم لطفتم وجه نظام البعث بفسادكم وسوء ادارتكم ؟ واحييتم امل البعث في استرجاع حكمه الاسود؟ومهدتم السبيل للامريكان لتدمير البلد خدمة لاسرائيل؟ منذ سقوط الصنم ولاحد الان؟ مما جعل ترامب الارعن يطالب بالتعويض عن خسائر الامريكان في العراق في حين لم تطالبوا الامريكان بالتعويض عن دمار وكل خسائر العراق التي تتحملها امريكا بالاشتراك معكم .لانه لولا فسادكم لكان بالامكان الاستفادة من الوجود الامريكي وليس العكس.وامريكا هي التي اوقعتكم في فخ الفساد بتشجيعها لثقافة الفساد والفساد الموجود اصلا و المؤسس له من قبل حكم البعث طيلة عقود . وتسهيلها امركم في حكم البلاد لتدمروه بجهلكم وتخلفكم وقلة ذوقكم .انكم وان كنتم ضد نظام البعث فانكم متاثرين بتربيته وثقافته كان للعراق ثروة من السياسيين المحنكين الوطنيين الذين صفاهم نظام البعث وترك لنا سياسيي الصدفة من امثالكم واتيتم لتجهزوا على البقية وعلى خيرة الشباب الوطنيين الواعين المحنكين من الجيل الحالي فيا لتخلفكم وغباءكم الذي يقدم خدمة مجانية للاعداء والطامعين والمتربصين بالبلد وانتم تدعون محور المقاومة.املنا القوي بهذه الثورة الشبابية ستضع العراق على السكة الوطنية الصحيحة لبناء دولة المواطنة الحقة بمحافظتهم على السلمية والثبات على المبادىء وحبهم للتضحية في سبيل المجتمع والوطن بشعارهم: ( لو سقط عشرة او سقط مئة نحن قافلين على القضية).

المزيد من مقالات الكاتب

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
853متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق : القضاء , والقضاء والقدر!

منَ البيديهيّاتِ او منَ المسلّمات , او كلتيهما أنْ لا أحدَ بمقدورهِ توجيه النقد للقضاء " إلاّ بينه وبين نفسه , او مع مجموعةٍ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدور الشعبي في علاقة العرب بتركيا وإيران

لم توفق الدول الأوريية الرئيسية في تذويب النعرات القومية العنصرية المتأصلة في شعوبها فتُوحد الفرنسيَّ مع الإنكليزي، والألماني مع الإنكليزي، بجهود حكوماتها، وحدها، بل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التطورات الاخيرة لتأليف الحكومة العراقية القادمة!

هناك تحــرك داخل (الاطار التنسيقي)للاحزاب الشيعية بعيدا عن جناح (المالكي) للتفاوض مع تحالف (انقاذ وطن) الصدري الذي يمثل73 نائبا والاحزاب السنية(السيادة)برأسة خميس الخنجر و(التقدم)ل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعثّر مشاريع المعارضة.. الأسباب والحلول

مؤسف أن نعترف بأن مشاريع المعارضة العراقية لم تحقق النسبة الكافية للنجاح طوال فتراتها الزمنية سواء قبل أو بعد العام ٢٠٠٣. والأسباب قد يتصورها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل الأمن الغذائي بأيدي أمينة؟

يذكرنا اللغط والاختلاف حول قانون الدعم الطاريء للامن الغذائي والتنمية بقانون تطوير البنى التحتية الذي طرح عام ٢٠٠٩ في فترة المالكي الاولى وارسل الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العقيدة الاسلامية بين محنتين … الأعتقاد ..والمصالح الخاصة

الوصايا العشرفي العقيدة الاسلامية مُلزمة التنفيذ..لكن أهمال المسلمين لها ..أدى الى تغيير اهدافها الأنسانية ...من وجهة نظر التاريخ . وهذا يعني فشل المسلمين في الالتزام...