السبت 8 أكتوبر 2022
29 C
بغداد

تعلموا من ايران !

عندما يشعر الانسان بالانهزامية والتقزم تكون قراراته وحياته تبع في تبع لانه لا يستطيع العيش باستقلال الا ان يكون تبعا لغيره ، لم يحسن التقدير ولا التمييز نتيجة لمشاكل نفسية منها الجبن والسقم في التفكير والبعد عن الله وان كان قريبا ظاهرا .
الاحداث التي تمر بها المنطقة وضعت الكثير من الحكام على المحك وكشفت صفحتهم السوداء التي باتت معروفة للجميع وبينت انهزاميتهم ، وانبطاحهم ، وجبنهم وخوائهم الفكري ومحدودية قدراتهم العقلية وانهم دجنوا ودجنوا معهم شعوبهم التي تتبعهم في كل شيئ بحجة عدم الخروج على سلطة ولي الامر التي ورثوها خطا عن الحكام المنحرفين الذين ادخلوها على الدين ظلما وزورا ولمارب سيسية قذرة واوصلوا الامة الى المستوى الوضيع ، وجرأت المهوسين والمجانين والاغرار والضعفاء والصفقاء والاغبياء على حكم الامة فداسوا كرامتها وسلموا خيراتها الى الاعداء واهانوا انفسهم وشعوبهم بين الناس وجعلوا من انفسهم اضحوكة للقريب والبعيد واصبحوا محط سخرية وتهكم .
الانسان موقف وكلمة ايران بعد هذا التعامل الحكيم الحصيف مع الازمة ووقوف القائد الاعلى للدولة بشموخ الجبال وكيف رفض تسلم رسالة ترامب وحسسه بحجمه الضئيل مع الصفعات المتواليات الى فم ترامب عندما صرح الخامنئي ان مثل ترامب ليس جدير بالرد ومثلي لا يستلم رسالة مثله ، واننا دولة لانخضع للتهديد ولا الوعيد ولا ندخل في مفاوضات تحت الضغط ، كلمات تستحق التكريم وتبعث على الفخر والاعتزاز من قائد قل نظيره في وقت غابت عنه الكرامة والرجولة .
وما الضربة الصاروخية الشجاعة التي وجهتها ايران الى اميركا الشيطان الاكبر والى تكبرها وعنجهيتها الا دليل قوي على شجاعة وحكمة القادة الايرانيين والى احترامهم ووفاىهم لقاىد الثورة ومؤسس الجمهورية الاسلامية السيد الخميني رحمه الله وتقديرهم الصحيح للاحداث في الوقت الذي انبطحت فيه كل دول العالم امام اميركا ما عدى البعض ولم تتجرأ ان تنبس ببنت شفة ضد هذا التافه المغرور ترامب بما فيها المنافق والمداهن الاوربي الذليل .
ضربة غيرت مسلك الاحداث اذ ان العالم كل العالم هو غيره ما بعد اغتيال سليماني والمهندس والضربة الموجهه الى معسكر عين الاسد في العراق التي مرغت انف اميركا في التراب وداست كرامتها بالنعل ، بغض النظر انها قتلت من الامريكيين ام لم تقتل لكنها كسرت المارد الاميركي المتغطرس المستهتر بارواح البشر من اجل ان يجلس المواطن الاميركي دافئا في الشتاء ليرتشف نخب النبيذ الاحمر مسترخيا وبقية البشرية الى الجحيم .
اميركا قادرة على اخفاء الحقيقة وتعتيمها بالنظر الى ما تمتلكه من قوة اعلامية والشيطنه التي تملكها في قلب الحقائق ولكن ستنبأنا الايام عن عدد القتلى الكبير التي حاولت اميركا جاهدة في كتمه وان الحقيقة لا تغطى بالرماد .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

حوار الفرقاء .. ومستقبل العملية السياسية .. قراءة وتحليل – الحلقة الثانية

مما لاشك فيه ان الخلاف الحاصل بين طرفي النزاع التيار والاطار هو ليس اختلاف في وجهات نظر او بالرؤى البنيوية في كيفية ادارة الحكم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة هادئة في إحاطة ساخنة

أحدثتْ إحاطة ممثلة الامم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، هِزّة وضجّة إعلامية ، وفضيحة سياسية، للعملية السياسية في العراق، وإنتزعت شرعيتها الدستورية والدولية ،جاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سجون العراق والأمم المتّحدة والعنف والديمقراطية!

استحدِثت السجون من قبل الدول الظالمة والعادلة منذ مئات السنوات لتكون المكان الحاجِز والحاجِر والمُصْلِح لكلّ مَنْ لا يَستقيم سلوكه الإنسانيّ مع سلامة المجتمع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل تلدغ روسيا من ذات الجحر مرة ثانية ؟

لطالما سمعنا وحفظنا هذه المقولة ، ونقصد بها " اكذب أكذب حتى يصدقك الناس " ، وبالطبع فإن أكثر من عمل بهذه المقولة ونفذها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الهندسة المستدامة تحتضنها الجامعة التقنية الوسطى في مؤتمرها الدولي

الهندسة المستدامة sustainable engineering ) ) هيعملية تصميم نظم التشغيل واستخدام الطاقة والمواردعلى نحو مستدام ، أي بالمعدل الذي لا يضر البيئةالطبيعية وبقدرة الأجيال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق —- ذهب مع الريح

تكررت خلال الفترة الماضية، الهجمات الإيرانية والتركية ضد مناطق في إقليم كوردستان، بداعي محاربة "التنظيمات الارهابية" التي تتواجد في تلك المناطق، وسط مخاوف من...