السبت 11 تموز/يوليو 2020

لمناسبة اعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية

الأربعاء 08 كانون ثاني/يناير 2020
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

بيت ( هيكل ) السيد المسيح ( عليه السلام )

جاء في الكتب والاخبار والروايات ان السيد المسيح عليه السلام وفي لقاء موسع مع انصاره ومحبيه ومريديه قال لهم : ( ابنوا لي بيتا … ابنوا لي هيكلا ) واستمع الجميع الى كلام السيد المسيح ، وبعد ان انفض الاجتماع والتجمع وانصرف الجميع كل الى عمله وشؤونه .. بعد ايام جلس ذوو الشأن من الاختصاصيين والخبراء في مجال البناء والاعمار والهندسة ، وتشاوروا عن نوعية البيت او الهيكل الذي يرغب السيد المسيح ع بناءه ، وكذلك التصميم والمساحة والابعاد والمكان وكل مايتعلق في مجال البناء والاعمار . وبعد التشاور لم يتوصلوا الى نتيجة والسبب لان السيد المسيح ع لم يتطرق في حديثه عن تفاصيل البيت او الهيكل الذي يرغب ببناءه ، واصبحوا في حيرة من امرهم فقرروا تشكيل وفد فني من ذوي الاختصاص للقاء السيد المسيح لمعرفة تفاصيل مااراده ، وبعد لقائهم به وبعد السؤال ابتسم السيد المسيح وقال لهم : صحيح انا قلت لكم ابنوا لي بيتا وهيكلا لكنني لم اكن اقصد في كلامي مافهمتموه ، انا يااخواني لم اقصد البيت او الهيكل ( المادي ) ، انا قصدت في كلامي ( ابنوا انسانا ) … ماأروعك سيدي المسيح عليك سلام الله وانت تدعو الناس على بناء أثمن وارقى وأغلى مخلوقات الله .. الانسان نعم الانسان ، اذا بنينا الانسان فاننا سوف نبني مجتمعا راقيا تسوده العدالة والحرية وتصان فيه كرامة الانسان … ( وعلى الارض السلام )
سيدي المسيح عليك سلام الله اناشدك في هذه الايام المباركة حيث اعياد ميلادك الميمون .. اناشدك وكأنني اراك ، ان تدعو الله وانت ( روح الله ) ان يحفظ هذا البلد وان يسوده الامن والامان .. سيدي المسيح ان وطننا يُذبح ودماء شبابنا تسيل والاعداء يتربصون وتكالبت علينا المحن وتكالب علينا الاعداء وهم ذئاب على هيأة بشر … سيدي المسيح نريد وطنا نرتمي في احضانه الدافئة .. نبحث عن امل في الخلاص من الضياع وتضميد الجراح .. نريد وطنا نشم فيه رائحة الوطن الحقيقي .. نريد ان نقطف كل طيّب من اشجار الوطن الباسقة .. نريد ان ننام ملء جفوننا ونشعر بالدفء والامان في ظل شجرة الوطن الوارفة الظلال .. نريد لقمة عيش مغمسة بالكرامة … سيدي المسيح لقد صدقت وانت تقول ( ماأضيق الباب وأكرب الطريق الذي يؤدي الى الحياة ، وقليلون هم الذين يجدونه ) … ( اغفر لنا خطايانا ولاتُدخلنا في تجربة ولكن نجّنا من الأشرار ) … سيدي المسيح عليك سلام الله ….




الكلمات المفتاحية
السيد المسيح رأس السنة الميلادية

الانتقال السريع

النشرة البريدية