الأحد 23 شباط/فبراير 2020

العراق قد تحول الى ساحة للحرب الوشيكة

الاثنين 06 كانون ثاني/يناير 2020
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

ترامب مهددا لايران : حددنا 52 هدفا حيويا لايران في العراق وسوريا ، بعضها لها اهمية دينية وثقافية لايران ، فاذا قامت ايران بهجوم احمق ردا على اغتيال سليماني فاننا سنمحيها من الوجود.
قال الرئيس الامريكي دونالد ترامب اليوم : اذا حاولت ايران ضرب المصالح او الشخصيات الامريكية ، فان الولايات المتحدة قد حددت 52 هدفا حيويا ايرانيا في المنطقة ، وسنقوم بضربها ، واشار الى ان هذه المواقع المحددة هي مواقع استراتيجية من شانها ان تصيب ايران بصورة مباشرة سواء من الناحية الاقتصادية او العسكرية وبصورة مباشرة. ومن ناحية اخرى ، ارسل البيت الابيض تقريرا حيال مقتل سليماني الى الكونغرس الامريكي ، وصفه رئيس الكونغرس بانه : تقريرا يثير الكثير من الاسئلة “.
وكتب ترامب على حسابه الشخصي في تويتر اليوم : ” ان ايران اذا قامت بفعل احمق ردا على مصرع قائد فيلق القدس قاسم سليماني ، فان امريكا قد حدد 52 موقعا استراتيجيا مهما لايران في المنطقة وهي تحت نيران طائراتنا وسندمرها ردا على هجومهم المتوقع “.
ويضيف : ” ان ايران قد رفعت من شدة لهجتها من احتمالية قيامها بضرب منشات او مصالح امريكية في المنطقة ، على خلفية مقتل سليماني ، وقد تغاضت ايران على جرائم – كما وصفها – سليماني بحق المواطنين في العراق وسوريا ، ويضيف ترام بالى ان بعض الاهداف المحددة لها اهمية دينية وثقافية لايران في العراق ، وان امريكا لا تريد الكثير من التهديد “.
في اثناء ذلك ، ارسل البيت الابيض تقريرا حول الهجوم الامريكي ، اسبابه ودوافعه والمعلومات التي استند عليها ، الى مجلس النواب ، والتي اشارت رئيسته بان هذا التقرير يثير الكثير من الاسئلة المبهمة التي تحتاج الى توضيح وخصوصا فيما يتعلق باسباب دخول الحرب مع ايران “.
واجرى وزير الخارجية الامريكي ” مايك بومبيو ” مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الاسرائيلي “بنيامين ناتانياهو ” حيال الوضع في العراق ، ناقشا احتمالية الحرب الوشيكة مع ايران بعد قطع دابرها في المنطقة وملاحقة الموالين لها وتصفيتهم ، ونصح وزير الخارجية رئيس الوزراء بالاستعداد للقادم مضيفا ان امريكا ستفعل ما هو مستحيل للمحافظة على امن اصدقائها في المنطقة.




الكلمات المفتاحية
الحرب الوشيكة العراق

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.