الأربعاء 5 أكتوبر 2022
29 C
بغداد

عام راحل وآخر قادم

ها نحن قد ودعنا عامًا واستقبلنا عامًا جديدًا آخر. فقد كان عامًا زاخرًا وطافحًا بالأحداث المأساوية، بالهموم والأحزان، بالجراح، بالقتل والعنف، بالموت على الطرقات وفي البحار، برحيل الشعراء والأدباء، وبانتفاضات الجوع في لبنان والعراق.

ولم يختلف العام المنصرم عن أعوام سابقة، من حيث غياب السلم والعدل في منطقتنا واوطاننا العربية وعالمنا الكبير الواسع. ولا شك أن هذا الغياب هو بفعل قوى الشر والظلام والعدوان والاستعمار والاحتلال والعربدة الامريكية، المتعطشة للدماء والهيمنة والاستغلال ونهب خيرات الشعوب واستعبادها واستغلالها، ونتيجة ممارسات المتعصبين والمتشددين طائفيًا ومذهبيًا ودينيًا وقومجيًا، الذين يحولون حياتنا إلى جحيم، وصراعات، وصدامات، وحروب متواصلة، بهدف تحقيق مطامعهم ومطامحهم وفرض أفكارهم وقناعاتهم وايديولوجياتهم.

هذه هي سمات وأجندة وبنية النظام العالمي الامبريالي الاستعماري الرأسمالي التوحشي السائد في كوننا، الذي ينهش الثروات، ويستغل الإنسان، ويدوس العدل، ويغتال السلم، وينشر الفقر والفاقة والبطالة والجهل والتخلف والعنف والحرب، ويدمر يوميًا مقومات الحياة، ويجعل منهًا قبحًا بدلًا من الجمال.

وهذا حال المجتمعات وواقع شعوبنا في ظل الحروب والعنف الدموي وانعدام الطمأنينة، وغياب العدل والسلام والحرية والديمقراطية، ما يستدعي تعزيز وتشديد النضال والكفاح بمشاركة كل الكادحين والمسحوقين والمظلومين والمغبونين والمقهورين، من أجل مستقبل أفضل، وغدٍ أجمل، وشعب حُر سعيد.

وكلنا أمل أن يكون العام الجديد 2020 عام خير ومحبة وتسامح، وأن يتحقق حلم شعبنا الفلسطيني بالحرية والاستقلال. ولا خير بدون عدل وسلم، وهو ما نتمناه وننشده لنا ولشعبنا وشعوب المعمورة قاطبة.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السيد مقتدى الصدر .. سكوته نطق

ترك السياسة ، ولكن السياسة لم تتركة ، ان نطق قلب الموازين ، وان سكت حير العقول . هذه حقية لست مبالغا بها ، وجل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصريح زيلينسكي الأخير.. سذاجة اعلامية ولغويّة !

نؤشّر اولاً بأنّ ما نسجلّه عبر الأسطر في الشأن الروسي – الأوكراني وفي مقالاتٍ مختلفة , لايمثّل ايّ انحيازٍ او ميلٍ لأحد طرفي النزاع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراقيون يتبادلون التعازي بعيدهم الوطني

في ذكرى عيد العراق الوطني عندما (وافقت الجمعيّة العامّة لعصبة الأمم يوم 3 تشرين الأول 1932، على قبول العراق عضواً في عصبة الأمم بناءً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الحرب الأوكرانية درس لنا نحن العرب والمسلمين

من المثير للاهتمام في الحرب الروسية الأوكرانية كيف استطاع الغرب تحويل أوكرانيا إلى بيدق بيده يحارب به امتداده الثقافي والتاريخي والبلد الأم روسيا. كيف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوطن والمواطن اولا

بعد التئام مجلس النواب في جلسة يتيمة وسط سخط شعبي غير مسبوق عن اداء البرلمان الذي فشل وخلال عام تقريبا من عقد عدة جلسات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المنطق الوطني المفقود!!

العلة الجوهرية الفاعلة بالتداعيات العراقية , تتلخص بفقدان المنطق الوطني وسيادة المنطق الطائفي , ولهذا لن يحصل أي تقدم وإنفراج في الحالة القائمة ,...