الخميس 27 شباط/فبراير 2020

ابن المرجع الاعلى يطلب لبن العصفور

الثلاثاء 31 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

اليوم صرح مصدر مسؤول بالقيادة العامة المرجعية في النجف ( ان السلطات الرسمية العراقية مدعوة الى العمل على عدم جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات الاقليمية والدولية وتدخل الاخرين في شؤونه الداخلية ) . حقيقية لو طلب ابن المرجع لبن العصفور لكان هذا الطلب اكثر منطقية وعقلانية من طلبه من السلطات الرسمية العراقية بعدم جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات الاقليمية والدولية ، فحتى الذي لاعلاقة له بالسياسة والشأن العام والمشغول بقوت يومه يعرف جيدا ان السلطات الرسمية العراقية التي وجه اليها ابن المرجع هذا الطلب هي صناعة تصفية الحسابات الاقليمية والدولية وصناعة التدخلات الاقليمية والدولية ، ولااظن ان ابن المرجع الذي يملك جيوشا جرارة من المستشارين امثال وزراء النفط المنحدرين من عوائل مرجعية ك ( الشهرستاني وبحر العلوم ) لايعرف هذا وهو الذي ( زق العلم زقا) . اذن لماذا وقع على او كتب هذا الكلام الغير العقلاني وهو الذي يدعي بانتمائه لفصيلة الثديات المقدسة ( التي لاتنطق عن الهوى ) حسب شجرة العائلة . عدد سكان الشعب العراقي يساوي عشر سكان القارة الامريكية ويساوي نصف سكان ايران وفي زمن الانترنيت وهاتف هواوي الشعب العراقي بملايينه الأربعين وارث الحضارة السومرية مدعو للاتكال على عقله وعقله فقط ويقارن واقعه البائس بواقع الشعب الياباني والألماني والكندي والكوري الجنوبي ، والصيني ، ان النخب العراقية اولها العشائرية والدينية لاتغار من هذه الدول لانها تشعر بالدونية وبان هذا الوضع الشاذ بالعراق يخدمها ، ولكن مالم يفهم لحد الان لماذا لايغار شباب العراق من هذه الدول وهم ليس عندهم مايخسروه غير التخلف ، الشاب العراقي الذي لايقول لابن شيخ عشيرته وابن مرجعه انتم سبب خراب وطني هذا شاب متخلف ، والشاب الذي لايقول العراق الذي لايشبه اليابان وألمانيا لايشرفني هذا شاب مصاب بالشعور بالدونية ، من العار ان يكون هذا العراق مشعل بيد البشرية في عصور الظلام وفي عصور العلم والتكنولوجيا غارق بالظلام والتخلف . املنا بشباب العراق كبير ان يختصر الطريق التخلف للأجيال القادمة عن طريق الرهان على عقله فقط مثلما راهنت بعض المجتمعات في العصر الحديث فأصبحت تقود العالم بالتحضر ولكم في المجتمعات أوربية ايه يااولو الألباب .




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.