الإثنين 28 نوفمبر 2022
13 C
بغداد

المشكلة ليست في ترشيح هذا الرئيس أو ذاك!

ولا مَنْ هي الكتلة الأكبر والأوسط والأصغر؟
العراق يُريد ألتحرر من جميع الكتل الحاكمة؟
فلا رئيس جمهورية ولا البرلمان ولا أي وصي له الحق في تحديد وحلّ ذلك, لأنهم على مدى عقدين كانوا أنفسهم المسببين الأصليين وأحزابهم لمحنة العراق, التي يريدون حصر ها و حلّ مشكلتها بحسب (نظرية التأطير الأعلامي) بتحديد الخيارات وفرض رئيس يضمن نهبهم و مخصصاتهم؛ يعني: تحديد (الرئيس) من قبل كتلة أو مجموعة الكتل ليضطر الشعب ألقبول بمرشحهم ألمختار من قبل غيرهم.
إمّا بهذا الرئيس أو ذاك الذي يُعيّن من قبلهم لا من قبلكم أيها الشعب ألمضطهد! هذه خلاصة نظرية التأطير ألغوبلزية والميكافيللية الظالمة.

والمشكلة الحقيقة لا تُختزل بهذه أو تلك فقط؛ إنما تكمن و كما قلناها قبل الجميع؛ في سَنّ دستور جديد عادل يضمن المساواة و توزيع الحقوق و الرّواتب و المخصصات بآلتساوي بين الجميع بعيداً عن المعايير الحزبية و الإئتلافية السابقة التي كان بسببها يستلم رئيس الجمهورية و غيره مثلاً المليارات كل شهر بينما موظف و عامل و كادح لا يستلم ما يكفيه حتى لأجار بيته, هذا أولاً.

و ثانياً : محاكمة جميع الفاسدين الذين حكموا و تقاعدوا منذ 2003م ,بما فيهم رؤؤوساء الجمهورية و البرلمان و الوزراء و النواب و المدراء و المستشارين و القضاة الذين تسببوا في قتل و تعويق 35 مليون لا فقد عشرات الآلاف و كما يقول البعض بسبب الضغوط النفسية و الجسمية و العاهات المختلفة التي خلفتها نقص الخدمات و الغداء و الدواء و الهواء و الماء. بعدها يُمكن إنتخاب الحكومة و الدستور المنصف العادل لحكم البلاد, و على الشعب أن يعي هذه المرة حبائل الفاسدين للأستمرار بنهب حقوقهم.

حكمة كونيّة: [لا تستطيع كل أحزاب و كتل العالم و جيوشه إيقاف الأرهاب؛ العدالة وحدها تستطيع ذلك].

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاف المدارس تحمل اسماء بدون ابنية

تتضارب الاحصاءات الرسمية وغير الرسمية بشان عدد المدارس التي تحتاجها البلاد ولكنها تعد بألاف , في هذا الصدد كشف المركز الاستراتيجي لحقوق الانسان  عما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجنسية المثلية والجهل المركب

الرجل والمرأة متساويان في الإنسانية ولاتوجد سوى فروقات طفيفة في الدماغ أغلبها لصالح المرأة وكل واحد منهما جدير بالذكر وليس القيمة ,هذا أكبر من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المشترك في التباين والتقارب في تسميات الحركات الإسلامية .!

مُسمّياتٌ , تعاريفٌ , عناوينٌ , أسماءٌ , وتوصيفاتٌ - غير قليلةٍ , ولا كثيرةٍ ايضا - إتّسَمتْ او إتَّصفت بها الحركات والأحزاب الدينية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل الأحزاب السياسية والعودة إلى قانون سانت ليغو

تعمل الدول الديمقراطية دائماً على استقرار الحياة السياسية فيها بعدة طرق، من أهمها: القانون الانتخابي الذي يجب أن يتصف بالعدالة والثبات، وتنظيم وضعية الأحزاب السياسية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وعود ووعود بلا تطبيق

في جوانب الغزارة والتنوع يعتبر العراق من البلدان الغنية بمصادر الطاقة الخضراء وعلى وجه التحديد الطاقة الشمسية فهي الأكثر ملائمة في إستغلالها على وفق...

صباحات على ورق…

هذا الصباح يشبهني إلى الحد ألا معقول..... يعيد إلي ملامحي القديمة ورهافة شعوري الخاطف ما بين ساقية قلمي وقلبي... لا بد إنك متعجب مما أكتبه من...