الأربعاء 19 شباط/فبراير 2020

للقمر عاصمة

الأحد 22 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

هلْ سمِعتُم
أَنَّ للقمَر عاصَمةً
هُنا … سـاحةُ التحْريرِ
عاصمَتَهُ
**********
قَال الشُّهداءُ
لـنْ نتْعَب
هُمْ لا يَكذِبون
فَفي عَتمةِ دُخانٌ القَنابِلٌ سَجَّلوا بأَصْواتهِم
أَغانِي للضِّياءِ
**********
لَيسَ سِوى
هاتِف ورُزمَةِ مفاتِيح
وبضْعةِ دَنانير
فِي جُيوبِ الشُّهَداء
**************

أَوَّلُ يومِ القِيامَة
لعبةْ ليسَت مُسلِّية
يقْذِفونَنا بالقَنابِل المُسيلَةِ للدُّموع
الرَّصاصِ الحَيِّ
وَنطيرُ بالوناتٍ بِالوانِ العَلمٌ
*****************

مُسعفـة : مَاأَخبارُ الصَّبيِّ بائعَ الشَّايِ
أُمْس رأَيتُه
يَقفُ قرْبَ بَالوناتٍ
ترْفعُ تابوتاً
وَعليْه عَلمُ البِلادِ
***************

فِي ليْلٍ مُتاخِّرٍ
بـكتِ النِّساءُ
عَلى زغيرون يا بعد اهلنا — فراكك شلون

****************

كُلَّ ليلةٍ تَجلسُ أُخْتٌ الشَّهيدٌ
تَحتَ عمودٌ النُّورٌ
تُشعلُ الشُّموعَ
لعَلَّ الرَّبَّ يـسمَعُ
لَكنَّه لمْ يتفَوَّهْ بكَلِمةٍ

*******************
يَرتجِفُ السَّاسةُ هَلعاً
حينَ يُشاهِدون فِي التِّلفازِ
كـيفَ تَتلقَّفُ الْجُموعُ تَوابيتَ الشُّهداءِ
صُورُهُم عَلى قُمْصانٌ أَخَواتِهِم
وَكيْفَ تُؤَدِّي الْأُمَّهاتُ التَّحِيَّةَ الْعَسْكريَّةَ




الكلمات المفتاحية
الشهداء القمر عاصمة

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.