السبت 13 أغسطس 2022
29 C
بغداد

لماذا لم تعطي جزيرة العرب صوتها الى علي بن أبي طالب ، ولماذا لم تبكي البواكي على ابنه الحسين ؟

لماذا لم تعطي جزيرة العرب صوتها الى علي بن أبي طالب ، ولماذا لم تبكي البواكي على ابنه الحسين ؟ (٤)
عرفنا من المقالة السابقة ان عدد آيات القرآن الكريم ٦٢٣٦ آية استغرق نزولها ٢٣ سنة ، ذكر فيها القرآن كل شيء (يا ويلتنا مالِ هذا الكتاب لا يُغادرُ صغيرةً ولا كبيرةً إلا أحصاها) .. اخبرنا فيه عن البيع والشراء ، العلاقات الأسرية ، السفر ، الارث ، الميزان ، حقوق المرأة ، حقوق اليتيم ، حق الجار ، حق الطريق ، نساء النبي وما عليهم فعله .. بل حتى ذهب القرآن الى ذكر سيقان الملكة بلقيس عندما رفعت ملابسها (وكشفت عن ساقيها) .. وعن طلب ملكة القصر من يوسف عليه السلام ممارسة الجنس معها (وغلقت الأبواب وقالت هَيتَ لك) .. ولكن لا توجد آية واحدة في القرآن من بين ال ٦٢٣٦ آية تخبرنا ان علي بن أبي طالب هو خليفة رسول الله !! … فلماذا اذاً يا شيعة خميني ان الله حَرَصَ أن يُخبرنا في آية قرآنية تقرأ الى يوم القيامة عن إمرأة طلبت من رجل أن يمارس الجنس معها ” وغلقت الأبواب ” .. وأتبعها بآيات اضافية كثيرة توضح ماذا جرى ” قال هي راودتني عن نفسي” .. ” وإن كان قَميصه قُدَّ من دُبر ” .. ” واستبقا الباب وقدت قميصه ” .. ” وقال نسوة في المدينة امرآتُ العزيز تراود فتاها عن نفسه قد شغفها حٌبا ” .. ” وقطعن آيديهن “.. ” ما بال النسوة اللاتي قطعن أيديهن ” … سبعة آيات قرآنية على الأقل يا شيعة خميني هي حصة امرأة طلبت ” بعنف ” ممارسة الجنس مع رجل .. بينما لم يحرص الله أن يخبرنا ولا حتى في ” نصف آية ” ان علي بن أبي طالب هو خليفة رسول الله !!! .. أيُهما أهم عند الله لكي يخبرنا به يا جهلة ، رغبة امرأة بممارسة الجنس ” العنيف ” مع رجل يخصص لها ٧ آيات في القرآن أم كذبكم على الناس وعلى انفسكم بأن الله اختار علي خليفة بعد الرسول ؟؟ ..
لكن القرآن الكريم الذي “لا يُغادرُ صغيرةً ولا كبيرةً إلا أحصاها” اخبرنا بشكل واضح ان الناس (وليس الله) هم مَن يختارون خليفة رسول الله والذين يأتون بعده بدليل قوله تعالى ” وآمرهم شورى بينهم ” .. ” وآمرهم شورى بينهم “.. ” وآمرهم شورى بينهم ! ..
عرفنا الآن انَّ الأمر تُرِكَ للناس لتختار مَن يحكمها .. وهنا نأتي الى سؤال المليون دولار : لماذا لم تعطي جزيرة العرب صوتها الى علي بن أبي طالب لا بعد وفاة الرسول ولا بعد وفاة أبو بكر ولا بعد وفاة عمر؟ … أما اختيار قتلة عثمان الى علي خليفة للمسلمين فقد أبطَلَ العمل بالآية ” وآمرهم شورى بينهم ” .. لأن هؤلاء قتلة ليس لهم حق ” التصويت ” ، اذ كان المفروض أن يدخلوا السجن ويوكلون عنهم ” محامين ” وبعد المحاكمة يحق لمن يُطلق سراحه التصويت في ” الانتخابات ” القادمة !! .. لذلك (١) رفضَ الزبير بن العوام ، ابن عمة الرسول (ص) طَلب قتلة عثمان من أهل الكوفة والبصرة له بأن يقبل بمنصب خليفة المسلمين ، وغادرَ المدينة الى مكة بعد أن حَذَّرَ علي من التعامل مع قتلة عثمان .. (٢) رفضَ عبدالله بن عمر بن الخطاب طلب علي بن أبي طالب له بأن يقبل بمنصب والي بلاد الشام .. (٣) اعتزل سعد بن أبي وقاص ، خال الرسول (ص) الحياة السياسية وذهب خارج المدينة لتربية المواشي .. (٤) رفض جميع نساء الرسول (ص) الذين كُنَّ في مكة للحج عند مقتل عثمان العودة الى المدينة ، ولم يعدنَّ الى المدينة إلا بعد أربعة أشهر ، بعد أن غادرها الى الأبد علي بن أبي طالب مع قتلة عثمان !!!
لماذا هم قتلة ويجب رميهم في السجن ؟ .. لأن أهل مكة ومدينة الرسول بما فيهم علي بن أبي طالب لم يكونوا يعتقدون ان القاعدة الفقهية التي وضعتها الأمة ” لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ” تنطبق على الخليفة عثمان بن عفان ، وإلا لما كان أَرسل علي بن أبي طالب ولديه الحسن والحسين للدفاع عن عثمان .. أليس كذلك يا جهلة ؟؟ … في الحلقة القادمة (ليس في الاسبوع القادم) سوف أُحاول أن ألبس ” قبعة ” عالم علم الاجتماع العراقي الشهير ، العلامة علي الوردي لدراسة مجتمع جزيرة العرب لمعرفة لماذا لم تختار الأمة علي بن أبي طالب خليفة لها ، ولماذا رفضه أهل الكوفة بعد أربع سنوات فقط من مكوثه بينهم !! … أمة جاهلة ، سنتها وشيعتها لا تنظر الى النصف الآخر من الكأس فلا علاج لهم سوى العلمانية ، أي فصل الدين عن الدولة .

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةالميليشيات –لادين لها
المقالة القادمةتأريخ أسود بأرض السواد!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ورقة المبكرة.. ماذا يريد كبير التيار؟

قيل قديما، إن "الثورة بلا فكر هلاك محقق"، تلك الكلمات اختصرت العديد من الأفكار التي تدور في رأسي منذ عدة ايام في محاولة لإيجاد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواهري بين غدر الشيوعية وعنجهية الزعيم

الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري لا انظر له كشاعر بل انسان ومؤرخ وانا لا اميل اصلا للشعر ، ولكن كلمة حق تقال انه عبقري...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وإذا الإطاري سئل

حالة الانقسام السياسي والمخاوف من الانزلاق إلى حرب أهلية، وتعنت الأطراف السياسية المتخاصمة على مدى الأشهر الماضية، والتخبّط والتعثّر والإرباك الذي يسود صفوف الإطار...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العبرة ليست في التظاهرات الثلاثية الأبعاد .!

لايكمن الخطر المفترض الذي يلامس حافّات الجانب الأمني للبلاد , في اقتحامِ تظاهرةٍ لجزءٍ من المنطقة الخضراء , والتوقّف عند ذلك ! , ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في ذكرى رحيله : نصر الله الداوودي رئيس تحرير جريدة العراق

نصر الله الداوودي ( نتحدث عنه كانسان ) .. مرت 19 من الأعوام على رحيله ولكنه لا يغيب عن بال من عرفه اسما او...

ياساكن بديرتنه

ل ( س ) اللامي ميلاداً بربيع دائم شديد الاخضرار. ١ ما زال لدينا الوقت برائحِة حقول القمح تفوح برائحة تنانير الرغيف وفي عزلة الاغتراب كنا على أجنحة الاياب نطير لحُلم...