الأربعاء 08 نيسان/أبريل 2020

موطني عزه تشرين واحد واحد بيرق خافق

الجمعة 20 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

موطني عِزُّهُ تشرينُ واحدُ، واحدٌ بيرقٌ خافِقٌ؛ علَمٌ كالسَّيفِ فرداً مِن زاخو إلى الفاو في ساحة التحرير مِن عاصمة وادي الرّافدين العتيدة بغداد مدينة السَّلام، يهتُف بالخطِّ الكوفيّ الأخضر:
– “ الله أكبرُ ” تشرينٌ لهُ علَمٌ تالِدٌ، يُرَدِّدُ في مَجالٍ مائِجٍ، وصدىً للهاتِفِ بالضّادِ حَسبُهُ سُؤدَدا، ربُّ الأنامِ بيانُهُ بالضّادِ.. يا شَبابنا اِنهَضوا!، صوتُهُ: آن أَن نَنهَضا!، وَلنعلِّ الوَطن، فَلنِعمَ الوَطن..
في البصرةَ حَيُّ الجَّزائِرَ مَيِّتٌ * عشّارُ قبْلُهُ للاُرومَةِ مَنبَتٌ (مُنظمة الهجرة الدّوليّة: نحو 5 ملايين عراقي هاجروا خلال 3 سنوات.. بزيادة بنسبة 33%).
الشّاعران «الأعشى صاحب هُريرة، وعمّاش أبُ هُدى»، لُقبَ الأوَّل صنّاجة العرب، وسمّى «صالح مهدي عمّاش» ابنته كريمته «هُدى»، لأن الأعشى عمّاش يمشي على غير هُدىً، وقد أنشدَ الأعشى:
“ودّعْ هُريرةَ إنَّ الرَّكـبَ مُرتحلُ * وهلْ تُطيقُ وداعاً أيُّها الرَّجُل؟. غَرّاءُ فَرْعَاءُ مَصْقولٌ عَـوَارضُها * تَمشِي الهُوَينا كما يَمشِي الوَجيّ الوَحِلُ * كَأنّ مِشْيَتَهَا مِنْ بَيْتِ جارَتِهَا * مرّ السَّحابة لا ريثٌ ولا عجلُ ”. «“ أبُ سواره ” برهم صالح» حيال ثورة تشرين الرّافدين؛ على بصيرةٍ مِن أمره مأموراً يتعمَّد الهُوَينا !. وتحالف “ سائرون ” رشَّح عدة شخصيات لرئاسة حكومة الإنتقال، مِثل «القاضي رحيم العكيلي والجَّنرال عبدالوهاب السّاعدي». المُدّعية العامّة للمحكمة الجّنائيّة الدّوليّة، السَّمراء Fatou Bensouda، الأربعاء، دعت الخرطوم إلى الإسراع بتقديم الرَّئيس المعزول «عُمر البشير» (75 عاما)، للمُحاكمة أمام القضاء السّوداني أو تسليمه إلى المحكمة الجّنائيّة في مدينة لاهاي؛ حيث يلهو وجه سعادة السَّفيه السَّفير الصَّفيق. الاستعارة الشّعريّة ترى العُيون النجوم الدّراريّ الخمسة تخنِس في مجراها فترجع وتكنس، فتستتر… “ الْخُنَّسِ * الْجَوَارِ الْكُنَّسِ ”. والهندس كلكل ليل العراق وفلسطين المُستطيل مُذ الانتداب البريطانيّ معاً ونشيدهما “ موطني ” واحد، وذات الكوفيّة المُرقطة بالأسود، أصلها كوفة العراق.
كان «خورخي لويس بورخيس» كليل العينين، كتابه بعنوان “ صنعة الشّعر ”، نقله عن الإسبانيّة، الفلسطينيّ «صالح علماني»، صدر عام 2019م عن منشورات الجّمل، يقع في 166 صفحة.

https://kitabat.com/2019/12/19/ليس-على-خائن-ومختلس-إقامة-حدّ-السَّرقة/




الكلمات المفتاحية
موطني عزه تشرين واحد بيرق خافق

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.