السبت 15 آب/أغسطس 2020

لمن أشعاري ؟!

الأحد 15 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

أشعاري ليست ألغاز

وطلاسم

هي نبضات روح

وهمسات قلب

من أعماق الوجدان

يفهمها بسطاء الشعب

وكل الناس

حروفها مخملية

كلماتها حريرية

وتعابيرها شفافة

ورشيقة

منسابة كماء الجدول

أكتبها للكادحين والفقراء

في بلادي

وفوق كل أرض

للفلاح في الحقل

وللعامل في المصنع

أقولها للمشرد والمنفي

والمغترب عن وطنه

والمعذب والغريب

في وطنه

لشهداء الحق والحرية

في كل مكان

في فلسطين والعراق

والسودان وفيتنام

وبلاد الشام

للأم الفلسطينية

” التي انتظرت ابنها

وعاد عاد مستشهدًا ”

وأكتبها للحناجر

كي تهتف وتصرخ

ضد القهر والظلم

والاستبداد

واستغلال الإنسان

وللمحتل كي يسمع

ويرحل عن وطني




الكلمات المفتاحية
همسات قلب وطني

الانتقال السريع

النشرة البريدية