الأحد 19 كانون ثاني/يناير 2020

هل للعراقيين موعد مع الصدق وهل فائق الشيخ علي الرئيس المقبل

الجمعة 13 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

يصنف الشعب العراقي الطبقة السياسية الحاكمة كلا حسب ثقافته وهندامه الذي يخرج به امام الاعلام وهذه القاعدة موجودة حتى في دول اخرى فالانسان الذي لاتعيش معه لايمكنك فهمه وفهم سلوكياته وصلته بالانسانيه وتصرفاته الخاصة والعامة ولهذا تجد ان رجل السياسه اذا كان مثقفاً ومزاجه مرح امام وسائل الاعلام يعكس شخصية الرجل السياسي الهزلي والغير قادر على ادارة الدولة اذا ما تبوأ المنصب الاول فيها….
وهنا اتكلم عن شخصية نجفية عراقية مستقلة فريدة من نوعها ضمن رجال السياسة الذين جاءؤا بعد العام 2003 والذي يعتبر من قادة المعارضة العراقية في مؤتمر لندن والمؤتمرات التي جرت تحت اشراف اممي ودولي في الخارج وفي مؤتمرات اقليم كردستان العراق..
انه الشخصية السياسية فائق الشيخ علي ابن المرجع النجفي الذي عرفته عن قرب عندما كنت اسكن العاصمة بغداد والذي يحمل الصفات والاخلاق الإنسانية وطيبة القلب والابتعاد عن وساوس الاحزاب الدينية وكل مايمت للطائفية البغيضة وعدم ولاءه لأي دولة اجنبية وصراحته وصدقه التي صورت للمواطن العراقي في الشارع ان السيد فائق الشيخ علي شخصية هزلية مرحة لايستطيع استلام منصب وزاري رغم قدراته الفائقة وخاصة انه رجل قانون ويعتبر متميز بوجوده في مجلس النواب العراقي كمشرع للقوانين وهو من يكتب القانون بيده ويقدمه الى مجلس النواب لتشريعه وهنا لابد الاشارة الى هذا الموضوع المهم حيث كنا نتناقش به ولماذا لاتكون القوانين الخدمية للشعب في اولياته فاجأني بان في حقيبته الخاصة عشرات القوانين الجاهزه للقراءة ثم المداولة وبعدها للتشريع ولكن هناك عقبة رئيسية تحيل دون ذلك وهي احزاب المحاصصة التي فرضتها دول اخرى على المشهد السياسي العراقي.
ان الناس المقربين من السيد فائق الشيخ علي يعرفون مصداقيته وانسانيته وكفائته القانونية العالية ومعلوماته الكاملة عما يدور في الشارع العراقي فهو البرلماني الذي ينادي بالحياة المدنية حياة حرة كريمة لكل مواطن عراقي وهو من القلائل في اعضاء مجلس النواب العراقي الذي لايهمه حياة الفخفخه وموكب السيارات وقصور السلاطين فالذي اعرفه جيدا انه يسكن في شقة بسيطة ولايملك اي دار سكني له ولعائلته في بغداد وربما لديه دار مصادرة في مدينة النجف الاشرف مسقط رأسه.. وللاسف الشديد لم تنصفه وسائل الاعلام لحد الان فتارة يتهمونه بالرفحاوي وهو اصلا لايؤمن بالجمع بين راتبين نهائيا وعائلته تعيش اسوة باي عائلة عراقية اخرى لم ارى اي امتياز آخر لديهم…. ومن التهم الاخرى التي يوجهها له بعض النفوس الاعلامية الضعيفة انه شخصية هزلية وهذا حاصل واقع حال فالسيد فائق الشيخ علي لايحب التسلط ولايقبل ان تكون تحت سلطته فوج اولواء مسلح يقوم باعمال خارجه عن القانون تحت مسميات اخرى…
اننا اليوم وفي هذه المرحلة العصيبة وابناء شعبنا في الوسط والجنوب يقدمون التضحيات من اجل ازالة الفساد عن طريق اختيار رئيس الوزراء القادم اقول للجميع ومن خلال معرفتي التامه به وانا ابن نينوى وهو ابن النجف الاشرف انه افضل شخص يصلح لقيادة المرحلة الراهنة وهو مقبول ولايوجد اي ملف فساد بحقه.. وبعيدا عن المغريات المادية ولايهمه في قول الحق عتاب اصدقاءه او حقد اعداءه ولايعرف المحسوبية مهما كان حجمها وشخص بعيد عن الطائفية بكل مسمياتها وله علاقات طيبة وواسعة مع جميع مكونات الشعب العراقي…وباعتقادي ان الشعب سوف يكون سنده في تشريع القوانين الخدمية والقضاء على منابع الفساد وتحديد الهوية العراقية العربية وعدم مجاملة دول الجوار على حساب مصلحة العراق. فاذا كان لنا نصيب وموعد مع الصدق وبعيدا عن المحاصصة والفساد فندعو الله ان يكون السيد فائق الشيخ علي مرشح رئاسة الوزراء القادم… وسوف يكون شعبه سنده ويكون هو خادم لشعبه بعيدا عن البروتوكلات الادارية الرسمية وانا اول من سوف يكتب له رسالة باسم الاخ خادم الشعب العراقي وليس معالي دولة السيد رئيس الوزراء…
وكان الله في عون العبد مادام العبد في عون اخيه…….
الخميس //12/12/2019 نينوى / الموصل




الكلمات المفتاحية
الرئيس المقبل الصدق

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.