الأحد 19 كانون ثاني/يناير 2020

عراب فشل وخراب نينوى

الجمعة 13 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

١- من يهتم بمجريات واحداث
بلده بشغف وعفويه لابد ان يدرك تفرد بعض
رموز الرذيله والمصطادين في الاجواء السياسيه العكره والمدبره على حساب المحافظة المفجوعه بهؤلاء الفجره لمكاسبهم الشخصيه وطموحاتهم غير المشروعه ودون التصدي لعوامل الخراب المستمر من عام ٢٠٠٣ لا بالفعل ولا بالقول لانهم يخشون سطوة الاحزاب التي تمسكت بتلك البيادق المنتفعه وخنوعها .
٢- وليعلم اهل نينوى الكرام ان كل ما حصل لأهل محافظتهم من تخريب وتشريد وتدمير واغتراب وهجره دون بذل جهد منذ زوال داعش ولحد اليوم من قبل الحكومه الاتحاديه وحرمان نينوى من المليارات المخصصه لباقي المحافظات والاقليم ولدول الجوار وتعزيز رصيد الحيتان الفاسده في البنوك الاجنبيه عدا نينوى التي حرمت واهملت هذا الاهمال بسبب تنصل وجبن ممثليها في الحكومه الإتحاديه والبرلمان فاقدي العطاء .
٣- ولينظروا الى اعمال الصيانه والبناء لمحافظة الانبار مثلا ونشر الامن والاستقرار وغيرها والحصول على التعويضات لحرص واداء ممثليهم في المركز ولم يترددوا بطرح متطلبات محافظتهم التي لم يصبها ربع ما اصاب نينوى من الإهمال وصمت ممثليها الضعفاء .
٤- لماذا لم يتبدل هؤلاء العجزه منذ الاحتلال ويتكررون رغم ان في نينوى رجال وقاده بامكانهم أداء الامانه لو سنحت لهم الظروف الضبابيه .
٥- هؤلاء المحتكرين لتمثيل المحافظه في المركز هل استمروا بارادة اهل نينوى كل هذه السنين ام بدعم الكتل او الاحزاب المحاصصه والى متى السكوت؟ والتبصر بأهلنا وقال سبحانه وتعالى( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِم ) ، فاليغير اهل نينوى اسامه النجيفي وفريقه المستفيد والفشل المستمر .. ولم يسألوا عن عدم البذل والأداء. وليختاروا من رجال العطاء والتضحيه وينبذوا الاشباح الظلاميه عرابي الخراب ومن نصبهم على نينوى .
٦- ولينظروا الى شباب المحافظات المنتفضه وتضحياتهم بالدماء لازاحة رموز الفساد وادعياء الطائفيه والمحاصصة الذين تبوأت احزابهم السلطه باسم الدين والطائفه ولم يصدقوا مع أهلهم وتنكروا للامانه وانفردوا بالكسب المادي على حساب فقراء الشعب وباسناد من الغرباء فرفعوا شعاراتهم ( بأسم الدين باكونا الحراميه ) .( يا غرباء برى برى بغداد تبقى حره ) ومضى اكثر من شهرين يقدموا التضحيات بدماء الشهداء الابرار والجرحى بالمئات والآلاف ولم يتراجعوا رغم الرصاص والقهر الاجرامي الا برحيل طغمة بول …برايمر وتقديم ادوات الاجرام من الارذلين للقصاص العادل والقريب . ( وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون. )
٧- فيا جماهير نينوى انتفضوا واخلعوا الاراذل والناكصين قبل فوات الامان وعندها لا ينفع الندم . ولتحيا نينوى برجالها الشرفاء ولا المتسلطين بأختيار الغرباء !
٨- وان عراب فشل نينوى وتخلفها لم يعتبر بما خلف من تجاهل الحكومه الاتحاديه لمتطلبات نينوى الجريحه نتيجة ضعفه وذيليته للعصابه الطائفيه التي غدت المحافظه ثانويه بعد ما كانت اهم المحافظات بعد بغداد قبل الاحتلال لفشل وعجز من فوضتهم دون جداره .
٩- ولم يستحي بعد كل هذا الحدث الكبير والمتوقع لطرد العملاء ويظهر الفاشل المزمن اسامه النجيفي لوضع حل اعور لتهدأة الوضع من نفس الوجوه وذلك بقوله على الفضائيات ( انه اتفق مع اياد علاوي وحيدر العبادي لوضع خطه لتصليح الاوضاع وتعميم الهدوء وايجاد مخرج )يوم ١٣ تشرين الثاني الماضي بنفس الوجوه ! فلاخير يأت من فاقديه والا اين كنتم منذ ٢٠٠٣ ولحد الان تغرفون ملايين الدولارات والاموال ورصائدكم في بنوك الغرب وكيف حولتم نينوى الى خميرة الخراب ، فماذا اصاب نينوى منذ توليك واخوك الاخرس ، الامر فيها ومن تابعيك الاراذل .
١٠ – واليوم لا تخجل ان تقدم خططك المشؤومه للعراق الجريح والذي ابتلي بالنصابين مثلك الا يكفيك تقاعدك ( ٦٢ مليون دينار شهريا لتضيف لها ملايين اخرى لخراب اخر .. فقد نبذك لما سلمت الامانه بخنوع للغرباء ليتحكموا في المناصب دون اهلها ورموزها الاوفياء ولا تنسى أنه قد افسد صوابك هواء اصطبلات خيلك الذي ملأ دماغك فلعنة الله على المفسدين وحسابك عند احرار نينوى قريبا جدا .




الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.