السبت 18 كانون ثاني/يناير 2020

لمصلحة من هذا التمادي بدماء الثوار ؟

الثلاثاء 10 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

١ – لقد افزعنا غدر فجر السبت البائس ( ٧ كانون اول ) الجاري وذلك بفتح النار من قبل ملثمين في سيارات بيك اب بيضاء اللون باسلحه خفيفه ومتوسطه بغدر وجبن ورعونه لا يفعلها الا عديمي الشرف والغيره والانسانيه على شباب
الانتفاضه في ساحة الخلاني والسنك في بغداد ونعزي العراقيين الشرفاء بفقدان ٢٣ شهيد وجريح مسالم وذلك في الساعه الثانيه بعد منتصف تلك الليله والصبر والسلوان لذوي الشهداء .
٢- فمن وراء تسخير هذه الخنازير الوحشيه وتجهيزها بالظلام ام هو عمل دفاعي كما يردد عادل زويه وما هو رد فعله ومسؤوليته عن هذه المجزرة ووزارة تمشية الاعمال وقواته الامنيه التي لم تحمي المتظاهرين اثناء استراحتهم في ذلك الوقت والا لماذا ظلت صامته امام رمي المعتدين ام ان ذلك ليس واجبها ؟

٣- وما هو موقف القضاء والادعاء العام تجاه هذه الجرائم الخيانيه العدائيه الصادره من اعداء الانتفاضه المكشوفين دون حساب … فمتى يتحرك الضمير الحي !
٤- ولن تبقى هذه الجرائم الدمويه دون ثمن ولابد للمسؤول ان يتحمل الشراكه في الحدث لاحقا ان لم يكن اليوم !




الكلمات المفتاحية
التمادي دماء الثوار

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.