الأربعاء 22 كانون ثاني/يناير 2020

مناجاة أم لإبنها الذي في المهجر

الاثنين 09 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

وليدي يضي العين
وليدي يبعد جلاي
انطرك صار سنين
كل سنة تكلي جاي
رسمك يمرني بطيف
بلجن تجيني ضيف
وتطفي نار حشاي
انشد ربع وياك
هجروا اهلهم
ردوا كبل شهرين
رحت اسالنهم
هم شفتوا ابني هناك
وشنهي اخباره
شلونه الوكت وياه
وهم يرد داره؟!
من رحت كبل سنين
كتلي يايمه
ارجعلج آنه بساع
بس تنجلي الغمة
واتوسدت باب الدار
صبح ومسيه
وانخى بابو الحسنين
يرد ابني ليّه
ومرن سنين طوال
وما نوريت البيت
لا الغمة زالت يوم
ولا انت رديت




الكلمات المفتاحية
العين المهجر

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.