الخميس 27 شباط/فبراير 2020

التاريخ لا يسير وعلى وجهه قناع

الأحد 08 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

التاريخ سجل الأحداث مكمن الأسرار منذ بدء الخليقة ، والتأريخ هو الحكم بين الناس وهو لا يسير وعلى وجهه قناع كما قالها بول سارتر في كتابه شبح ستالين ، انه يفصح عن نفسه ليقول الحقيقة أمام الملأ ، واليوم التأريخ يسجل هذه الانتفاضة غير المسبوقة لشباب ثائر على حاكم جائر في عراق يعد من أغنى دول العالم وهذا الحاكم ينهب ثرواته.
ان محاولة اغتيال الثورة من قبل الملثمين ، هي عملية مفضوحة لأحزاب ظلت ملثمة لخجلها من عيون التأريخ وهي تعبث ببلبد كان في بداية الدخول الى التمدن بغض النظر عن حكومات الظلم التي توالت عليه ، ويبدو ان حكام بغداد لم يقرأو التاريخ ، ولكن كتبه مليئة بالعبر ومليئة بقصص الطغاة التي كان يمكن ان تكون عبر ثمينة تخدم من تخلف عن ركب التقدم للشعوب وتقدم تطلعاتها .
نصيحتنا هذه يجب ان تكون محطة توقف لكم بعد عناء الدفاع عن مكتسباتكم ، نصيحتنا فكروا مليا بحل الازمة بالحكمة والتعقل لا بالقوة ، لان استعمال القوة يعني توقف العقل ، والتاريخ لا يتعض به الغبي او مفتعل الغباء ، التاريخ مفتوح أمام الجميع ليكون الناصح بالمجان والموجه بلا خجل ، لانه يرى الحقائق ويسجلها بعيون مفتوحة ، وبحيادية ، ولم يكن يوما قد لبس القناع….




الكلمات المفتاحية
التاريخ وجهه قناع

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.