الأحد 26 كانون ثاني/يناير 2020

لقد ولى زمن الانتهازية يا بنّ دعبول !؟

السبت 07 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
حفظ طباعة

مجرد مقارنة ورد سريع ومختصر على يمتلكون وجهين ويلعبون أدوار مختلفة حسب بورصة الدولار في أسواق النخاسة والخسة والعمالة .. وينون القفز من مركب الاحتلالين الغارق , وبكل وقاحة يحاولون ركوب موجة الثورة العراقية الكبرى !؟

بالله عليكم قارنوا بين الفديو الأول للمنافق والدجال والمهرج الرفحاوي ” فائق أبن دعبول ” الذي يدافع فيه عن الاحتلال الأمريكي في بداية عام النكبة 2003 .. والفديو الثاني الذي يذرف فيه دموع التماسيح على العراق ويقول أن أمريكا دمّرت العراق !!!, ويطلب من القناة إيقاف التصوير .. لأنه لا يريد أن يكون ضعيف أمام الشعب العراقي … أيباخخخخخخخخخخخخخ … مو أنت على أساس فيلد مارشال أركان حرب ” هو تشي منه الفيتنامي .. أو تشرشل بريطانيا ؟, أو هتلر ألمانيا , أو برجنيف روسيا .
الغالبية والسواد الأعظم من العراقيين باتوا يعرفونك … كم أنت بائس ورخيص ومرتزق , وجميع العراقيين في لندن يعرفونك حق المعرفة عبارة عن عضروط .. كنت تعتاش على فضلات الكويتيين في لندن , وتأخذ المقسوم كل شهر من السفارة الكويتية , كي تخرج على الفضائيات كمهرج ومطبل للاحتلال والغزو الأمريكي … وقتلت نفسك بعد الاحتلال مباشرة كي تكون سفير للعراق الدموقراطي الجديد في دولة الكويت العظمى …!!!, سخم الله وجهك يا رقيع !!!؟؟؟.
يا أبناء الشعب العراقي المكوب حكموا عقولكم وميزوا بين العراقي الوطني الأصيل الذي لم ولن يساوم , والخائن والعميل والانتهازي الرخيص الذي يستغفل عقول السذج والمساكين والرعاع … من أجل أن يتصدر المشهد من جديد ويصور نفسه أحد أهم وأبرز أشراف ماخور المزبلة الغبراء وبرلمانها الوضيع والتعيس والبائس …

لن تضحكوا على العراق وشعبه 30 عام أخرى وتسرقوها من أعمار العراقيين بعد ثورة 25 تشرين المظفرة التي ستطيح بكم جميعاً وستحاكمك على أكبر جرم ارتكبتموه بحق العراق والخيانة العظمى بحق شعبه المغدور …

شاهدوا وقارنوا في الرابطين أدناه … ولدينا المزيد .. وتحديداً حوالي 2000 ساعة بالصوت والصورة , وقريباً بإذن الله سننشر ما لدينا من وثائق وفديوهات ولقاءات تمت بين كل أطياف وأحزاب وكتل الخونة والعملاء قبل وبعد احتلال العراق , التي يحتويها إرشيفنا الخاص الذي وثق كل شاردة وواردة , وسجل جميع ادعاءاتهم وتخرصاتهم وافكهم ونفاقهم وعمالتهم وجاسوسيتهم وخستهم ودناءتهم ووعودهم الكاذبة التي وعدوا بها الشعب العراقي , عندما كانوا سماسرة ومرتزقة للاحتلالين وما زالوا حتى هذه الساعة … وأن غداً لناظره قريب

مذكرات وأرشيف المهندس جبار الياسري

تحذير وتنبيه إلى الناخب العراقي … أحذروا الوجبة الثالثة من عملاء الأحتلال !؟

Gepostet von ‎عبد الجبار الياسري‎ am Dienstag, 21. Januar 2014

فائق الشيخ علي يبكي ويقول راح العراق

Gepostet von ‎حسن حبايبنا‎ am Sonntag, 24. November 2019




الكلمات المفتاحية
الانتهازية المهرج الرفحاوي

الانتقال السريع

النشرة البريدية

تعليقات فيس بوك

تنويه لابد منه: ايماناً منا بحق القارئ فى التعليق على الاخبار و المشاركة الفعالة بعرض وجهات النظر المختلفة، فقد اضفنا خدمة التعليقات بواسطة حسابك على الفيسبوك.

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى ادارة الموقع و يتحمل كتاب التعليقات المسئولية الاخلاقية عن محتوى تعليقاتهم.