الأربعاء 30 أيلول/سبتمبر 2020

ثورة تشرين دعوة مُواطنة مِن زاخو إلى الفاو تتجاوز زمَن المُكوّنات إلى الدّولة المدنيّة

الأربعاء 04 كانون أول/ديسمبر 2019
عدد القراءات: التعليقات
طباعة

أوَّل عُملة فضّيّة تُجسّد اُسطورة كُرة المضرب Tennis، مع ارتفاع جوائز العام المُنقضي بنسبة 8 % مُقارَنة مع العام الماضي، رفع قيمة الجّوائز الماليّة إلى 57$ مليون دولار (50.8€ مليون)، لتكون الأعلى في تاريخ البطولات الأربع الكُبرى، ما جعلَ جوائز Flushing Meadows، الأعلى في تاريخ البطولات الأربع الكُبرى. وقد أعلن مُنظمو بطولة الولايات المُتحدة الأميركيّة المفتوحة للتنس، المُقامة على ملاعب Flushing Meadows، في نيويورك بَدءً بـ23 آب المُقبل؛ تُجسّدها عُملة بقيمة 20 فرنك وعُملة معدنيّة بقيمة 50 فرنك تصدر 95 ألف قطعة لها تصميم مُختلف، وفق وَكالة “Associated” الخبريّة، بتكلفة 30 مليون فرنك سويسريّ، مُتداوَلة في كانون الثاني 2020م، عليهما صورَة ROGER FEDERER، في وطن المصارف سويسرا Switzerland، بخطّ كتابي HELVETICA كالخطّ الكوفيّ في علَم العراق. سويسرا تُكرّم بطولات التنس الكُبرى Grand Slam، الفائز بها 20 مرَّة “أنجح رياضي فردي سويسريّ يلعب ضربة خلفيّة بيد واحدة، سفير مثالي CONFOEDERATIO”. وفق الاتحاد الأميركيّ للتنس يحصل كُلّ مِن الفائز بلقب فرديّ الرّجال، وفردي السَّيدات على شيك بقيمة 3.85$ ملايين دولار (3.43€ ملايين)، ويحصل كُلّ مِن الفائز بلقب الزَّوجي عند الرّجال والسّيدات على شيك بقيمة 740$ ألف دولار (660€ ألف). صورتا الرّاحلين: المِعماريّة العراقيّة العالَميّة «زُها حديد» وخطيب المِنبر الحُسينيّ «د. أحمد الوائليّ» على طابعي بريد عراقيّ، وكُرة القدم على علَم البرازيل.
صرخة ثورة تشرين على علَم العراق “ اللهُ أكبر” بالخطّ الكوفيّ الأخضر بعد أن كانت الصَّرخة The Scream بفتوى على محاكم تفتيش داعش، أبناء الفتوى ذاتهم شباب تشرين داخل ذي قار وكربلاء والنجف يُقيم صلاة الغائب على أرواح شُهدائِهم إخوانهم “ أنفسهم ” في الأنبار، لا يُزايد على ولائهم للعراق بكتابة عربيّة ركيكة نحوىً وإملاءً
“ وَلَوْ نَشَاء لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُم بِسِيمَاهُمْ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ ” (سورَةُ مُحمَّد 30) مَن يتمتع بحياتِه خارج العراق، بروحيّة تدّعي المَرجِعيّة الزّور في الحجب والنشر أعلى صفحة الموقع الإلكترونيّ “ الافتراضيّ !”، جفوةً لأرض الواقع اليوميّ مُعايش تشرين الثورة وبحقدٍ دفين مُستتِر ضدّ فتوى اجتثاث فلول البعث وعنت دواعش الإنترنت، وقد بانَت كراهيتُهم، وإن حرصُوا على ألَّا تظهرَ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ يحجبونَ نشر فضل الفُتيا. الشّاعِر الشّيعيّ العراقيّ «المُتنبئ»:
الظّلم مِن شِيم النفوس فإن تجد * ذا عِفة فلِعِلة لا يظلم.
بلى نحن ننتقد بيدَ أننا لا نتطاوَل بالباطل “ بخفة كائن غير مُحتملة The Unbearable Lightness of Being”، على رموز الأقليّات الدِّينيّة والعرقيّة العراقيّة المُحترمة. عِفةً نترفع وَلَوْ نَشَأ لَأَرَيْنَاكَهُمْ. العفوّ سيّد الأخلاق، عند المقدرة.
https://kitabat.com/2019/12/03/فاختة-تشرين-في-ظِلّ-النخيل/
http://www.almothaqaf.com/a/aqlam2019/941692




الكلمات المفتاحية
الدولة المدنية زاخو إلى الفاو ت

الانتقال السريع

النشرة البريدية